How to Build your Startup in Dubai from Finding the Right Co-Founder, Having a Licence & Location with Minimum Cost To Raising Capital & Working with the Right Incubators, Accelerators & Investors – Interview with Walied Albasheer

Walied Albasheer

(The Founder & CEO of  Inbound LLC & Stationery Inc. Co-Founder at Amanah XData LLC and Formula World Sport)

Walied Al Basheer on Be Efficient Tv with Ahmed Al Kiremli

The complete details about the Entrepreneurial journey of Walied Albasheer from India to Oman and then to Dubai? 

 How stationary.ae works as system and How Walied Albasheer managed to raise capital for the company, and more details Dubai startups like How much Incorporating a company in the BVI Costs on Annual Basis or which Accelerator or Incubator you have to Choose for your Startup 

Video Interview

With English and Arabic Subtitle

Audio

Bio

Walied is a fifth generation entrepreneur with career starting on 1995 when he was adviced by a college friend to “check the internet”. Walied then co-founded City Cyber Cafe in Pune, India in 1996. He exited from City Cyber Cafe in 1998 when co-founded www.cityshow.com in GCC starting from Oman, Leaving to Dubai Walied Joined the founding team for major government online intiative to promote commerce & tourism in UAE www.sharjahtourism.ae, He founded sharjahimage.com to be one of the first digital stock image library in the region.In 2003 he was a member of the founding tea, for Emirates InvestmentGroup a group turned 8 billion dirham multi acitivty business. In 2004 Walied Founded Techoz Ltd as international business company in Sechelles to transfere knowlegde to african countries. In 2006 Walied co-founded Formula World Sport as the first sport marketing agency in the region, taking it to global sucess by aquiring the execlusive world promotership for UIM F2 World Cup Powerboats chamionship. In 2007 Walied co-found xData proving real time market data feed from stock exchanges house, the company was later sold to Interactive Data a leader in financial information market.

Walied  Albasheeris an Intrapreneur turned entrepreneur after years of experience in E-business innovation, corporate strategy & startup management . Walied has significant exposure in Product Development, E-Business, Digital Media, Enterprise Architecture, Technology Transformation, Project Management, Enterprise Performance Management, Management Information System & Customer Relationship Management. Walied Albasheer have worked in UAE, GCC, Middle East, Europe & Far east, with industries such as government, tourism, hospitality, real estate, sports, events, finance, aviation, marketing agency . Executive Summary * Technically-sophisticated and business-savvy management professional with a pioneering career reflecting strong leadership qualities coupled with enormous experience. * Eminent leadership expertise with exemplary record in driving management methodologies and disciplines spanning estimation, contracting, project planning, risk management, progress tracking & analysis, report and other related factors. * Results-driven strategist, recognized for taking on major initiatives, adapting to rapidly changing environments and resolving mission-critical issues to ensure bottom-line success. * Management style characterized by a focus on discipline, prioritization, and keeping focus on mission critical objectives. * A visionary leader with good communication, team building and management, interpersonal & analytical skills.

Websites & Social Media Links

http://stationery.ae

https://www.facebook.com/Stationery.ae

https://www.facebook.com/walied.al.bahsser

https://twitter.com/waliedalbasheer

https://twitter.com/stationerydotae

https://www.linkedin.com/in/waliedalbasheer

Interview Questions

 

  • What’s your background and why did you go to India?
  • Will talk about your startups journeys then ask you to tell us how the new Entrepreneurs in Dubai should start their startup?
  • How did you start your first Internet café venture, in 1996 and why did you exit from it?
  • Brief us about your journey from India to Oman to Dubai?
  • Tell us about your employment life in Dubai and what did you learn from heading the eBusiness at Sharjah Commerce & Tourism Development Authority
  • Why did you quit the employment life into entrepreneurship?
  • How did you end up in Sechelles in 2004? And what did you do?
  • In 2006 you co-founded Formula World Sport as the first sport-marketing agency in the region, what was this company involved in and what happened to it later?
  • Between 2008 and 2011 you worked as advisor at Enshaa PJSC and Emirates investment group, what these experiences have added to you?
  • You founded Inbound LLC in 2011? Tell us about this company?
  • How stationary.ae works?
  • How did you raise capital for stationary.ae
  • How much the web development of the stationay.ae cost you and which company implemented the development, and who does the continuous maintenance currently?
  • Which one of all your startups you consider the most successful?
  • How much incorporating a company in the BVI costs and how much then it cost on annual basis? And legal services or lawyers you recommend working with?
  • How do you describe your experience with the Cribb and In5?
  • Tell us about your involvement with Elance?
  • What’s the first thing a new startup in Dubai should do? If you have the opportunity to do your journey in Dubai again how would you do it? Take us step by step through the process?
  • Step by step how to start a startup in Dubai?
  • What are the most areas that you struggle with when you start a startup?
  • How to find the right cofounder for a startup?
  • Tell us more about your other projects that you are currently working on or planning for the future?
  • Share with us some of the tools or software that make you more efficient?
  • What’s your daily life and work routine looks like? 
  • What are your other hobbies?
  • Who are your top 3 mentors?
  • The most important factors for success in 3 words?
  • What’s the biggest failure moment in your like?
  • What are the Top 3 apps that you use on your smart phone?
  • What are the habits that you are trying to develop to stay efficient?
  • What do you do to change your mood when you are depressed?
  • What’s the best advice that you have ever received?
  • What’s your favorite quote?
  • What are your top 3 favorite books?
  • What are the top 3 people that you are inspired by? 
  • What makes you really happy?
  • How people can contact you?

 

 

Transcript

Ahmed Al Kiremli: Hi everyone this is Ahmed Al Kiremli and welcome to Be Efficient Tv. The mission of this web TV show is to boost the efficiency of your business and life through tips and tricks from leading experts. Today I have with me Walied Al Basheer, he is the founder and CEO of stationary.AE, welcome to the show Walied.
Walied Al Basheer: Hi Ahmed, thanks for hosting me in the show today.
Ahmed Al Kiremli: It’s my pleasure, what’s your background and how did you go to like and up in India and different countries through your startups you have started so many different startups so tell us let’s start with your background and then we will go one by one.
Walied Al Basheer: Right well once we finished the 12 years of school we walk around a bit for six months and then it’s a time to go to university and I went in India where it was said okay the place i good and all the stuff and I ended up there.
Ahmed Al Kiremli: You learned the language?
Walied Al Basheer: Yes, I speak it quite fairly.
Ahmed Al Kiremli: And then you started from there an Internet service company?
Walied Al Basheer: Actually it’s an interesting story, I went there to do and information graphic system course and then by the time we were ready to graduate it was 1995 and at that time there was, it was like done time in terms of oil and gas and other fields that we were targeting and once, one day I was taking coffee with a friend of mine and he asked me to check something called the Internet so I decided next day to go he explained one place in that city that the Internet was being served and I went there, I spent almost a quarter of my monthly salary on an hour in the Internet café and it was AltaVista at that time, I went in and searched a couple of stuff, it was in the technology Institute and I fell in love with it.
Ahmed Al Kiremli: And that was in India, you were employed, what were you doing there?
Walied Al Basheer: I was just in my last year of college.
Ahmed Al Kiremli: Okay and then you started an Internet café there and sold the business and move to Oman?
Walied Al Basheer: It was like a trend so after some time we got me and a bunch of friends, we said okay as foreigners in India, everything closes a bit early by like 8 o’clock so for the four of us we loitering around and we started this idea of making a place where foreigners can come hang around and also many of them have relatives in Europe in the GCC and the United States so they could communicate with them and it turned out to be like a great place, it was a place where people would come, 24-hour place, it was good.
Ahmed Al Kiremli: And you move to Oman or Dubai, you worked in tourism, tell us about that.
Walied Al Basheer: Actually after that by 98 I’m done with everything and also the Internet stuff is starting to be very much a valuable, so I came over, I joined the founding team of a start up in Oman called city show which was one of the first online listing directories in the region here and we started working on stuff for almost 2 years it has been very successful then by 2000 we get these issues of the downturn and all this stuff and then I moved to Dubai.
Ahmed Al Kiremli: So listing was like you listed details of companies and sell advertisements or how did it work?
Walied Al Basheer: Exactly it was simple listing, you have your company name, your phone facts and this mantra about the company and there were not so many emails by that time used by companies and then we charge them I think it was $1000 a year.
Ahmed Al Kiremli: And then you sold the business and move to be employed as the head of the e-department, at the charge and commerce and tourism development authority?
Walied Al Basheer: Yes actually we folded we didn’t sell it, during 2000 there was this Internet issue the first bust of the boom and all this stuff so we ended up folding the company, I joined the charge and commerce and tourism to lead the E business section and at that time charge and commerce had one of the earliest online presences in the region, they had websites and a portal that was built in 1997 so I started with them we started on a couple of innovative projects over there, try to bring innovation within the authority itself and it has been great here we got some significant contribution toward innovation in there so there were a couple of projects that were really good, we identified the point of time that most of the emails that were used for, any of the other media it is 2 or three emails so what we have done is started having an online email directory which we started shooting emails around the city from different places and all of this and then putting it online as a service for media, for agencies and it has helped the image of the company.
Ahmed Al Kiremli: At the same time while you are employed in 2004 you started something in seashells?
Walied Al Basheer: Yes we were employed on charge and tourism and we used to get a lot of requests for advising on hosting, advising… Because at that time very many people are working in this field so we get advice, requests by people around about wanting to use our website, where is it hosting how can you do that, so I started the seashell company as an offshore company just to serve this purpose.
Ahmed Al Kiremli: So it’s like a web development you registered it in seashell?
Walied Al Basheer: Basically we were selling hosting, we were selling hosting so we leased the service and then we retail them.
Ahmed Al Kiremli: But if it’s like 2 individual customers our friends why do you need to incorporate…
Walied Al Basheer: It started like that but after some time it has been mainstreamed for three or four years and now we have 700 clients.
Ahmed Al Kiremli: So you wanted to register somewhere.
Walied Al Basheer: Exactly.
Ahmed Al Kiremli: Again in 2006 also you cofounded formula world sport, tell us about this company what is the services that you use to provide?
Walied Al Basheer: While we were in the charge and tourism development we used to organize the sport races, Formula One sport races and the team was a small team, we learned about the process of you know getting sponsoring an event, marketing it and all of this and then we started with another local guy who was a promoter in this spot, we started organizing races in rural places like… And it went well the next step we streamlined through the UAE, we organized races in Abu Dhabi, we organized races in other places, we went ahead organizing in Kuwait and Bahrain… By 2007 we were awarded exclusive promoter shipped for UAE F-2 class particularly.
Ahmed Al Kiremli: How many people are running this company and what happened to it later?
Walied Al Basheer: Okay we were about five people in the executive team but again the company like the people who contribute and deliver there are about 200 people, many of them are pilots along with their teams, the mechanic etc.
Ahmed Al Kiremli: How did you make money did you organize the event and make money from the government or the people who are organizing the event and you are just like an event company taking a specific fee for the event or did you get money from sponsors?
Walied Al Basheer: Basically we contracted drivers, with their teams and everybody we contracted like media companies so we get the whole show elements together and we go on and sell it to tourism departments to local organizers and we get a sponsorship from other companies and the main objective of that is to promote that specific city or that specific place and that’s really what went well.
Ahmed Al Kiremli: So it’s mainly kind of a show more than like a professional competition in the world ranking or something?
Walied Al Basheer: No, it is a professional competition, it’s under the UAM you know that you will be I found that on you and will you see the, the international Federation of water sports but again there’s a lot of added value attracting tourism and media to that specific city.
Ahmed Al Kiremli: And why did you leave this interesting…
Walied Al Basheer: It’s very interesting but again it’s a luxury production so we try to push it in and of 2008 and beginning of 2009, we tried to push it as regular like normally we use to organize between 7 to 10 races every year, it was very difficult during the economic crisis most of the sponsorship budget has been drained off, people were not in the mood to accept something is luxurious is that meanwhile we had events in 2008 before the crisis in Malaysia which were a great success they were very successful events.
Ahmed Al Kiremli: Then you stop doing anything related to this company or still now can you gather the team and make…
Walied Al Basheer: We just folded the activities of the company waiting for the right time, perhaps things will get better I keep discussing with the partner should we go back but still we don’t feel that the situation is favorable.
Ahmed Al Kiremli: How long does it take usually the process to pitch those like to take over institutes for such an event?
Walied Al Basheer: Basically we spot specific partners who are interested from specific cities and normally we take them along with us to events so in every event you will find like four or five of the potential local organizers of the future events so those people come with us, they see the event live and then they get to know about the requirements and then also they feel more comfortable about hosting the event, many of them have made a lot of money, after paying other expenses many of them have made many profits.
Ahmed Al Kiremli: And you pitch the sponsors or they do? Do you just sell them the event and they pitch the sponsors?
Walied Al Basheer: We have a global sponsor like we had a sponsor at the time, we had local companies like big companies is a sponsor, local sponsors move with us in all the races all around but also the local organizer has a right to have their own local sponsors as well like you get for example Mobil and the Chamber of Commerce, all of them we had a sponsors.
Ahmed Al Kiremli: And then you started working as an advisor, you quit the employment life why did you quit the employment life?
Walied Al Basheer: Basically when the economic crisis happened we had to fold this so we started looking for alternatives in order to at least bypass this, the guys who I work with are very close guys, the company is owned by the chairman of, he used to be our chairman in the commerce and tourism he started this investment company.
Ahmed Al Kiremli: Emirates investment group and there is another company…
Walied Al Basheer: Yes under Emirates investment group so I came back in an advisory role I is to visit three or four days a week and then basically try to overcome the economic crisis.
Ahmed Al Kiremli: Advisor in terms of investments for ventures or what exactly?
Walied Al Basheer: I was in information management, business performance management, stuff related to business information.
Ahmed Al Kiremli: And then the next company was inbound LLC 2011 or was there something else before this?
Walied Al Basheer: Yes inbound was, I felt by 2011, things are getting back on track there was a lot of buzz about digital and people moving to digital and all the stuff so I started inbound as a strategy for providing consultation services to specific clients and then we had a technology lab in there which we tested new technology in. So we walked from end to end, Internet things and other technologies and then we qualified there is specific products that had been qualified through our lab, then we tried to push it to the market as a product and you have something called intrack, which is a complete driver management system, intrack we’re trying to extend the existing offering of the fleet management system to extend it into driver behavior management with sensors, getting into vehicle technology because we believe that the next thing will be your vehicle, it started with your VCR or laptop and then to your mobile and your car is the next thing.
Ahmed Al Kiremli: The next thing is the vehicle in terms of what?
Walied Al Basheer: In terms of the technology trend, we have sent that technology is moving towards the vehicle after your mobile.
Ahmed Al Kiremli: Technology in terms of what, still now the vehicle has some technologies, GPS and stuff…
Walied Al Basheer: Yes but in terms of vehicle technology there is a specific trend right now involving vehicle technology if you see Tesla and all this other innovative stuff so we’re just trying to bring more technology to the vehicle and make the vehicle smarter.
Ahmed Al Kiremli: So it just was like focused on this or general software company that you do from web development to development different software and is it still going on?
Walied Al Basheer: Still going on yes normally we started with a consultation but after that when you have a product and this product starts moving itself in the market and you get to leverage more of the consultation business so we have in track which is a product that has been on the market for three years and we have clients that are using it in the UAE and Saudi Arabia and Oman.
Ahmed Al Kiremli: What was your marketing strategy until now how did you change it over the years to get more new clients what do you do, do you have a sales team do you do cold calling, what do you do?
Walied Al Basheer: I believe that if you work with a few clients, people who know you, people who understand exactly the value that you are bringing in the new work on bigger projects that will be better than working with several main clients and then it will be more and so on so we have been following up the strategy, we get recommendations from like reputable companies and government agencies, we try to make the concept for them and was they are satisfied we start working with them for example we work with Alms group here, they are the owners of the school we work with, we work with another group, we work in Delhi, we work with Scudder petroleum, so we try to bring some innovative products to the existing offering and here we get to manage fewer clients and then also the value we’re getting is more.
Ahmed Al Kiremli: Okay then you found in the major company that you are now focused on which is the stationary.AE?
Walied Al Basheer: Stationary has come up from personal experience basically and it is different from any other company that I have started because most of the companies are bootstrapped companies but this is the first time that we get an investment from beginning with an incubator and an accelerator, as I said we started all from personal frustration about the inconvenience of getting stuff for a business person or a student or even children’s school, so we looked at this and said…
Ahmed Al Kiremli: So the story as you wanted to order something for your daughter and you didn’t find it online so you started the company?
Walied Al Basheer: Exactly, stationary office supplies particularly are a product with so many varieties and then when you try to satisfy kids especially you know every one of them has a specific thing in mind and then you keep visiting the stores and you don’t find the holes that you find a part here and apart there so it’s a bit of inconvenience so when I reflected this back and I thought of you know using an online system then everything could be conveniently search for, there will be a lot of all deals and stuff like that plus the schools keep sending almost daily or three or four times a week they keep sending requirements so if we get these requirements from the beginning of the year or the beginning of the semester then we save a lot of time for the parents visiting the store so many times, queuing up etc.
Ahmed Al Kiremli: So how does it work is just like a store specialist in stationary products?
Walied Al Basheer: Yes, we do online, we do not do a brick-and-mortar store, we managed to tie up with top suppliers in which we list the products from those top-tier suppliers and we do the marketing for the product and we have an arrangement regarding order fulfillment and logistics with the supplier so once orders are there then we dispatch them and send them.
Ahmed Al Kiremli: Who does the delivery like a third-party delivery or does the supplier himself?
Walied Al Basheer: We use AramEx for delivery which has been great here.
Ahmed Al Kiremli: Was the name of it?
Walied Al Basheer: Aramex, because in order to scale one of the main issues with the most of the brick-and-mortar stuff is that if you got 20 orders today were 100 orders a day that would still be valuable but again if you go beyond that than the scalability of delivery for those products becomes an issue.
Ahmed Al Kiremli: So for customer orders one pen, one pen will Aramex deliver one pen? How does it work?
Walied Al Basheer: We have a minimum basket size in terms of getting free shipping but if you are willing to pay the shipping fees for even one we do not mind you see those Korean companies have been delivering like papers, delivering visas, a lot of documents through…
Ahmed Al Kiremli: How much is the cost of delivery for the small packages like if I paid as an end-user for the delivery how much does it cost?
Walied Al Basheer: It costs minimum 25 DH for delivery, we are trying to work a better deal as we go, that’s why we think it will be more convenient if your basket size is 200 to 300 DH then here you can have a free shipping, nevertheless we can still fulfill if you have something particular we can still fulfill it.
Ahmed Al Kiremli: How do you like make the deals with the suppliers like to use stock the items, do you keep the items with the suppliers and they stock it, do you buy the items and then sell it on the website, how does the concept work?
Walied Al Basheer: We keep it with the suppliers we have an arrangement with them, we keep it with the supplier and then all of the orders will be back to back. The inventory has been updated on a very regular basis because here we want to avoid orders being done while we’re out of stock at the same time.
Ahmed Al Kiremli: Stationary is a big headache in terms of items you have like 1 million items maybe so like are you selective about specific items that they always have stock from these items in order to problems with the customers? You don’t have control over the inventory, the supplier maybe he will tell you that he has the inventory but the reality is he doesn’t.
Walied Al Basheer: It happens, and some cases it happens but we believe that the variety of the product is a sort of competitive vantage for us because the variety of the product itself make the consumer look at the online channel as a serious channel.
Ahmed Al Kiremli: But how do you solve these problems when you had it, did you keep the customer on hold until you find it?
Walied Al Basheer: The item solution to integrate directly with the inventory system of the supplier to make sure you are getting a real-time stock update from this supplier so here whatever is mentioned available in the warehouse you offer it again there are some items, you find some items that are available but they are damaged or some of the items there is some discrepancy between the physical product and the listing but again it happens, even in Staples.com and the big places it happens, we don’t have anything to do about it but we try our best in order to make sure that things are set, if a customer asks for something and it is not available with the supplier even if it is available with other supplies we try to fulfill it because the customer is more important for us.
Ahmed Al Kiremli: How much are your margins unlike the deals that you make with your suppliers?
Walied Al Basheer: It depends but between 60 to 70% the market for the suppliers, and again the more you sell the more you can negotiate a better margin.
Ahmed Al Kiremli: Like you get like a list of different items and you negotiate one by one because it is lots of work like my father used to be in stationary and is still working in stationary and I have some background about it, it is a big headache in terms of items and things, or do you just pick specific suppliers to work with?
Walied Al Basheer: You have to, what I learned right now over I think a year and a half now what I learned is you have to pick up a top-tier supplier because this is the one who can give you a good margin and who can give you a good availability as well, those are the 2 things but again the product listing and the product information is some of the issues that has been facing the retailers to go online and then preventing them from going online.
Ahmed Al Kiremli: Because of the number of items.
Walied Al Basheer: Exactly because the way they list those items in the system is basically like sort of short coding stuff you know so those guys who work in the system undersigned it but again if you want to extend your offering to online consumers you need to make it appealing you need to have proper naming for the search engines and stuff like that so this is the main issue which most of the existing retailers within stationary are facing in order to go online.
Ahmed Al Kiremli: How many employees do you have to do this listing and to manage and negotiate and solve these problems with different suppliers?
Walied Al Basheer: We have a team of seven right now and then for the product information sometimes we do outsource specific agencies back in Pakistan and India so they do it by a record basis so you give them 10,000 records and they start working on it and they make sure that the products naming is based on the stuff that you’ve, based on the quality and then they revise everything. It is a little of a hassle but it is a competitive advantage because this is something…
Ahmed Al Kiremli: It is not easy to be copied.
Walied Al Basheer: Exactly, in terms of the suppliers itself the market here is very fragmented, very fragmented and most of the suppliers have been doing this for 50 or 60 years so for them online is not very much appealing to them at this point in time.
Ahmed Al Kiremli: The stationary traders are way behind in terms of technology, I’ve been in touch and comparing them with so many other industries.
Walied Al Basheer: Exactly exactly. So just trying to disrupt the market by offering something that is good and the mutual benefit for them also they can start having some direct valuable direct channel and benefit by capturing market share.
Ahmed Al Kiremli: And how much is the whole software or the website cost and did you develop it with your team or did you outsource the development of it?
Walied Al Basheer: We developed it in-house, we have a very brilliant CTO who has been working very successful startups here and he is the one who did everything from scratch.
Ahmed Al Kiremli: What’s his name?
Walied Al Basheer: His name is Mohammed.
Ahmed Al Kiremli: Okay.
Walied Al Basheer: What we emphasize on from the beginning is that we have to go for something that is solid because of the number of of SKUs, the way we see that we could integrate the system later on to integrate with ERB, with E procurement systems, this is our next plan, so we wanted to rely on something solid.
Ahmed Al Kiremli: How are you marketing the idea like how do you bring traffic to the site, what do you do?
Walied Al Basheer: Basically we focus on social media a great deal right now, we have some good engagements in social media right now, other E marketing like… The main focus is in social media right now.
Ahmed Al Kiremli: Do you know how much is the customer acquisition, how much each acquisition costs you do you spend a lot on PPC or do you just do sometimes off-line marketing or just online are you focused?
Walied Al Basheer: Okay acquisition go something beyond $5-$10 per customer but again our customers are classified into their specific customers who are normally retained customers, we have people which we see the customer lifetime is longer plus the retention is more so for those types of customers we are willing to spend even more money, PPC works but it is not the main part of our strategy, we do a lot of marketing and targeting right now, so we tried to let the user see our products and then based on specific marketing techniques, he will get to see those products in social media more frequently, the products which he precisely browses.
Ahmed Al Kiremli: So we can say 80% you rely and focus on social media in terms of the marketing that works for you?
Walied Al Basheer: Exactly and the 20% on other channels, for schools we also have in on boarding strategy in which we get people to present the solution for them getting them on board and make the first or second order and then from there they could learn how to do it themselves.
Ahmed Al Kiremli: You said like you keep this this talk with the suppliers so when somebody makes the purchase then he is paying the money to you and then you pay the supplier right based on the agreement with them so always you collect the money, he sends the items. And how much do you pay the supplier?
Walied Al Basheer: We have a credit line with the suppliers so we pay the monthly normally, if the customer is paying for credit card we get the amount first but if he is paying with cash on delivery which is not the favorite approach for myself but still is very much a necessity for stationery, we get so many orders from like executives and office managers and receptionists in three zones and all this it is very difficult to get credit cards for those people so here are they could order and pay on delivery, Aramex will do the cash on delivery and pay it to us after some time.
Ahmed Al Kiremli: What is the percentage between cash on delivery to credit cards and purchases for your customers I just want to understand the region?
Walied Al Basheer: 45 to 55 around that, this is the last benchmark we did.
Ahmed Al Kiremli: 45 what?
Walied Al Basheer: 45 for cash on delivery.
Ahmed Al Kiremli: So it’s still higher. In which market are you now available?
Walied Al Basheer: We are available in the UAE right now and we are planning to start in Saudi Arabia being there last week we discussed with potential partners there and I believe that the market in the UAE is a billion-dollar market but if you look at places like Saudi Arabia it’s like five or six times the market over here. So the plan is within 3 to 4 years to cover the whole of North Africa.
Ahmed Al Kiremli: Now in Dubai the market is very diverse in terms of nationalities, what is the demographics of the buyers like who buys more, the Arabs, the Europeans or the Indians?
Walied Al Basheer: We haven’t started analyzing those demographics but I could tell you business-to-business or business to consumers, in terms of profiling the consumer demographics we haven’t done well, I could look at the social media and then give you an outline but we see Arabs and then Asians perhaps and then European.
Ahmed Al Kiremli: And in terms of maybe B2C or B2B you sell like mainly the companies buying more than the individuals?
Walied Al Basheer: B2B is about 20 to 30% in terms of the value, B2C is about 70 to 80%.
Ahmed Al Kiremli: How did you raise capital for the company?
Walied Al Basheer: We were first selected by an accelerator which was very brave to put money into us just an idea at that time and we went to the incubation process and successfully graduated from the accelerator, we were situated at the beginning of the year in Abu Dhabi, we won the first award among like tens of startups and we started raising money from angel investors and micro VCs and it went well, we’re closing around right now to enhance our presence right now in the UAE and capture more market share and it has been successful.
Ahmed Al Kiremli: How much is around now that you’re raising in case one of the audiences interested?
Walied Al Basheer: We are raising $350,000 for around 15 to 20% equity in which we have several commitments right now, we might have it before the end of the year.
Ahmed Al Kiremli: How much do still own of the company?
Walied Al Basheer: I own the majority stake, more than 50% of the company but again in terms of my main objective is to push the company and make it more successful, make it more valuable toward other shareholders and investors and so on and as I said having 1% of $100 million company is better than having 100%…
Ahmed Al Kiremli: 100,000.
Walied Al Basheer: So we are pretty flexible but again we have to look at the capital equipment along our plan and how we can dilute it at any point in time.
Ahmed Al Kiremli: Which one of your startups you consider your most successful?
Walied Al Basheer: Most successful is formula water sports of course it has been a global success, it is very difficult to top such a project but again as an entrepreneur you have to be real with yourself, if things are not working you have to kick it aside and move on with your life.
Ahmed Al Kiremli: Can you tell us more about this acceleration process with the accelerator or incubator like how much to the invest usually like $20-$30,000 to the own how much in exchange for five or 10%, tell us more about that, how does the process start, what happens in the process, what does the entrepreneur learn?
Walied Al Basheer: Actually as I tell you this is a special experience, you and other founders have to do everything by yourself, even if you are very successful sometimes you don’t get the traction that you deserve for your startup, the networking and contacts and all this stuff, then an accelerator or particularly the I 360 accelerator they invest around $70,000 for 10 to 15% equity on the idea stage so you just have to come up with the idea and the team that is qualified to do the idea and then they take you through an incubation process of three, and incubation process of three then they take you into incubation process of like…
Ahmed Al Kiremli: 3 stages?
Walied Al Basheer: 3 to 4 months particularly in which you go into the design phase and prototype phase and then you go to commercialization and basically on the last phase you start preparing for investment. The good thing is that being in a co-working space you get to know a lot of other entrepreneurs, you get to network with them and find out what is a trend and what is the solution for an issue and then immediately visit the place, investors and mentors so you get, the place is basically happening, it has a lot of actions happening which is good, there’s great support and we like to see such stuff happening right now in the region like we were just by our own for over the past year.
Ahmed Al Kiremli: What is the difference between you started at the beginning with I 360 or turn8 or the crib as they call it. And now are you based in in five, just explain to the audience.
Walied Al Basheer: Okay the crib is a co-working space, the crib is a place where those entrepreneurs work, anyone can walk in and hire a seat or table and just network with us. The I 360 is a holding company which runs the whole show, they also do run turn eight accelerator, they do run an accelerator for Khalifa as well, as many people know, turn8 is sponsored by BB World, we are not sponsored, we are not under turn 8 we are sponsor directly from my 360 accelerator, the main difference between I 360 or turn 8 again is in five, it’s the hub in which they give you subsidized rate into forming the company they give you a nice place to work around but they don’t do equity investment in the startups, and I 360…
Ahmed Al Kiremli: So you just pay less for the license in Dubai?
Walied Al Basheer: Yes it’s a subsidized rate you get the a license…
Ahmed Al Kiremli: How much?
Walied Al Basheer: I think it’s around 700 DH for the first year if you take a seat.
Ahmed Al Kiremli: So this is including the location and the company.
Walied Al Basheer: Yes the location and the company and its around that…
Ahmed Al Kiremli: And then?
Walied Al Basheer: And then after that you will have within a years time knowing whether you want to scale up or stay where you are and then after that you have to move to some proper office.
Ahmed Al Kiremli: So they give you only one year and then you have to move out.
Walied Al Basheer: Exactly but they believe within a year you should have figured out whether this is going to work or not.
Ahmed Al Kiremli: Tell us more about the legal process of registering a company in let’s say BVI, British Virgin Islands or this process, so many entrepreneurs you don’t understand it, do you recommend any legal services to do that? How much does it cost, what is it exactly what is the difference between this and between you know incorporating a company in Dubai?
Walied Al Basheer: Okay I think one of the things that people fall behind with is getting things in the right way from the beginning so many of them because they are friends or because they have known each other for some time they do not formalize, they don’t find shareholders…
Ahmed Al Kiremli: Especially in the Arab world.
Walied Al Basheer: Exactly they don’t find shareholders or proper structure, we believe okay trust is good but again this might prevent the company from scaling up from getting investors moving and all this stuff so basically the legal and the financial part, also the financial part there are some issues like regarding the bookkeeping from day one and stuff like that, I think those are areas we all did at one point in time, and then you regret it after some time because you have to get a structure and it might be very overwhelming to get things on the right track on the right time. The other thing from the investor’s point of view they want to make sure that they are, their ability is being limited, they can give you the money but they are not able to take more based on your action, they want to rely on you having a minimum paperwork you don’t have to travel over there in order to incorporate a company it’s based on some of the well-known laws like the English laws plus also most of those BVI’s do not request you for no objection certificates from where you work, so it’s a pretty smooth process.
Ahmed Al Kiremli: Just explain this to the audience because some people from outside Dubai will not get it, you mean that permission in case that they are employed here in certain companies they will not be able to get a permission to start a company in Dubai while when they do it with BVI nobody will ask them for this permission right?
Walied Al Basheer: Exactly eventually if you want to work in Dubai you have to abide by the regulations over here, mostly in order to do anything, the job that you have been recruited for you need to permission from the owner of that business and that permission is sometimes guaranteed sometimes it is not guaranteed, the BVI options at least at this point in time will guarantee the rights of everybody, then we’ll have a legal structure that people can rely on in order to study in this business, if the business is move forward and reaches commercialization stage and you can have a subsidiary company or you can have any other legal forms because here you would have identified your direction in a proper manner and you are willing to spend time in paperwork in whatever.
Ahmed Al Kiremli: So how does the process start if we start from the beginning the first step is to start the company in BVI through a local firm Dubai right?
Walied Al Basheer: It’s not necessarily from a local firm in Dubai like myself… I did the seashell before I like the guys who did the seashell basically online they have been very good guys and within two or three days they sent me the incorporation certificate and once you have the certificates you can use them for…
Ahmed Al Kiremli: How much is a cost?
Walied Al Basheer: The range is about $1000-$2000 but again what you might need the legal firm for in here is to draft customization for your contract in your term sheet, and all this stuff you would need somebody who can do this if you don’t have the internal resources then you would have to go to a legal firm which they charge you eventually more.
Ahmed Al Kiremli: So it costs $1500-$2000 to incorporate the company in seashell, BVI or these islands, and then how much does it cost you per year?
Walied Al Basheer: Annual renewal is about $400, $450 but again as I tell you it will be a special, it will be like a holding company in which it will manage the finances and the shares of the shareholders and all the stuff and eventually you need to have the right legal set up in every country that you operate on a special if you’re operating like physical groups and invoicing and all this stuff but all of them know what BVI is.
Ahmed Al Kiremli: And then you put the local company under the holding company the BVI company?
Walied Al Basheer: Yes that would be the holding company and your BVI.
Ahmed Al Kiremli: So here in the licenses in Dubai as an example is this what you have done here now?
Walied Al Basheer: Yes a BVI company can own a local company over here and many of the free zones here specifically the legal structure of course there is still some things to be done in terms of certificates of good standing and all this stuff but yes this is how most of the big companies are structured, multinationals and such.
Ahmed Al Kiremli: And in case the local company goes bankrupt will they go after the main company or is it limited liability?
Walied Al Basheer: It depends on the form of incorporation over here if it’s eliminated then it is, if it’s a sole proprietorship and it will extend to your personal assets as well.
Ahmed Al Kiremli: To add an investor for the BVI company how easy is that like do you just send a paper and sign it or do you have to be present in certain offices here to sign, how does it work?
Walied Al Basheer: Basically we provide the subscription and sell purchase agreement for shares for the investors and then it goes through the appreciation at this remove this and all the stuff because of these different types of differences and share types and all of this so here if you agree on the structure you get signed in and then you have clauses like only the share certificates will be issued after the money is being already deposited to the company account so the structure makes it more comfortable for parties whether the entrepreneur as well as the investors…
Ahmed Al Kiremli: You found it so many and cofounded so many different startups, what are the main challenges that usually you face, the same main challenges that you face over and over again and you think is the most difficult part of any start up?
Walied Al Basheer: I think the early, the investment an early stage companies especially ideas, this is where we fall behind, I think there’s big room for improvement over here because again if every investor needs a company with a balance sheet and performance and all this stuff then there won’t be a chance for those early stage companies to thrive so this is the main issue is the access to capital in early-stage so basically it’s easier here to raise one or $2 million then to raise 100,000 or $50,000 because the risk is high and we see right now this has been changed greatly, most of the people in the region here have a realistic mentality so they want to see what they have been for and for digital businesses or online businesses it is somehow very hard to quantify what is the value of this business or how it could be valuable so this is a major question over here, the second thing is the main challenges the cost of living because the cost of living is pretty high then hiring teams in order to develop your startup might be a bit challenging at the beginning, you need to convince people to work at a lower salary and give them stock options or whatever this is another challenge, the whole ecosystems developing right now, we see now the bits and pieces are getting together that I think those are the two main areas, the two main challenges.
Ahmed Al Kiremli: What do you advise new startups in Dubai from where to start, what to do? They should go to incubator or what should they do?
Walied Al Basheer: First before going to incubator I think reflecting their ideas to friends and families and see what they buy this product, what they find value in this product, this is very important elements even before pushing it forward because one thing we see most of the time, many people are very much in love with their ideas they can be the only customers for those products or services.
Ahmed Al Kiremli: But also the family and friends the same and also there is another different hassle but the family and friends like sometimes or most of the time it will affect the relationship that you have with them if there’s business involved, what do you think?
Walied Al Basheer: Yes but being an entrepreneur you have to be open-minded a bit you don’t have to be very much in love with your idea so somebody tells you that know this is not going to work then you are not going to cut your relationship with him you have to be open for criticism you have to be open for the other point of view because these are valuable inputs eventually you are planning to put a product to market so you have to figure out whether this market will be like a new product or not and perhaps friends and family will be the group or you can get feedback, the second advice will be like entrepreneurship is difficult, many entrepreneurs think that okay I will be an entrepreneur after a year or two and drive the Maserati and stuff like that, it takes some good time and thought and consistency to reach a good milestone, this is very important otherwise everyone would be a millionaire, you have to be very consistent, you have to be strong emotionally you have to be strong emotionally and then also you should never give up.
Ahmed Al Kiremli: How to find the right cofounder in Dubai?
Walied Al Basheer: The cofounder should be somebody whom you know at least or you did a business with or traveled with at least because during the course of a business there are so many challenges that you really need to know the personality of the person that is coming with you as a cofounder in advance, like you see when he gets negative when he’s frustrated or is very hard-working or his lazy, stuff like that so I think starting a business with somebody you know for a while and did a business with or you traveled with for studied with works better than having somebody you just interviewed and start a business with.
Ahmed Al Kiremli: Share with us some of the tools or software that you use that makes you more efficient?
Walied Al Basheer: Okay basically in terms of business planning I use business plan pro, in which I could have a quick overview of whether this is going to work financially are not, we use PowerPoint a lot to do presentations and stuff like that and I use also Visio for modeling and stuff like that.
Ahmed Al Kiremli: What’s the name of it?
Walied Al Basheer: Microsoft Visio.
Ahmed Al Kiremli: Okay and can you take us through your life and work routine like since you wake up in the morning until you sleep? What do you do?
Walied Al Basheer: Okay, we do a lot of work daily so the average working hours is 15 to 18 sometimes to 20 hours a day, I make sure to start the day by spending time with my daughters and family so I insist on taking them to school everyday so at least I capture this morning our to see what is up with them. It has been quality time and also gives you sometime in the morning to wake up your brain and then after that I had to work, if I do not have meetings are stuff like that I try to avoid traffic in the morning so I can grab a couple of hours you know instead of wasting them on the road, if I have meetings then I try to avoid moving too much on the road in the morning so basically I take lunch time until six or seven in the evening I go back home and spend also another hour with my kids and then normally after they sleep at seven then I have from eight until 11 or 12 I do some planning, this is how it goes normally.
Ahmed Al Kiremli: Now you are based where in the crib?
Walied Al Basheer: Yes we are in the crib we also utilize in five some of the time but we are mainly at the crib here, this is a daily routine, on the weekends it tends to be more fun, sometimes we like to go out to relieve the stress, we go for Safari or stuff like that we like to do a lot of outdoor activities over the weekend.
Ahmed Al Kiremli: Any other hobbies?
Walied Al Basheer: Apart from Dune bashing we do a bit of swimming, I do shooting also these are the main hobbies.
Ahmed Al Kiremli: Top three mentors?
Walied Al Basheer: Stress busters…
Ahmed Al Kiremli: Who are your top three mentors?
Walied Al Basheer: Top three mentors, the main mentor I think I learned a lot from he is a CEO of Emirates investment group whom I worked with around 10 or 12 years and I’ve seen him building something from scratch up to $1 billion, billion DH company that taught me a lot, one of the main objectives of getting into that advisory role as learning, we learned so many things even the offshore and BVI all of this stuff these are some of the stuff that we learn in real-time from them, then we look at, we have a couple of good mentors over here, we have Renaldo who has been a great mentor to us and Fali Handour has been a great mentor to us and these are the guys that we benefit very much from a small time with them.
Ahmed Al Kiremli: Top three factors for success in three words?
Walied Al Basheer: I think you have to be strong, you have to work hard, and you have to be consistent.
Ahmed Al Kiremli: What is the biggest failure moment in your life?
Walied Al Basheer: I think the biggest failure moment was when we folded formula water sports, it was a very bitter position but there was no way out.
Ahmed Al Kiremli: It was the company that made you most of your money?
Walied Al Basheer: Most of the money, most of the contacts, all of this stuff, it was an outstanding company.
Ahmed Al Kiremli: Top three apps that you use on your iPhone or smartphone?
Walied Al Basheer: Top three apps I use Kayak a lot for traveling and booking and all of this stuff, I use IexpenseIt a lot to stay on top of my expenses and I use the camera a lot. Or tweeting and the stuff.
Ahmed Al Kiremli: Okay you like Twitter or Facebook more and why?
Walied Al Basheer: I like Twitter more, because you get all updated especially what is going on then all of this stuff, it is more professional in terms of the business.
Ahmed Al Kiremli: What are the habits you’re trying to develop to stay efficient?
Walied Al Basheer: Okay you need to give some time for yourself, sometime as entrepreneur you are overworked so you need to be yourself sometimes, this is very important it is difficult to sneak this time and do it for yourself, the second thing is you have to have this one hour daily to think of nothing, give you a boost into starting the next day and the other…
Ahmed Al Kiremli: When you usually do that our?
Walied Al Basheer: I do it normally before I sleep.
Ahmed Al Kiremli: Okay. So how do you do it like you lay on the bed or just use it…
Walied Al Basheer: I just put a dim light and sit on the sofa and sometimes there is some business channel on a TV but I don’t look at the news and all of this stuff, it’s the way, it creates the environment for me and the last thing is to have a checklist of what has been done on the day and what is going to be done tomorrow, this is very important sometimes you get out of the truck you don’t do it and then you get everything messed up but again it will be a real checklist and a small notebook…
Ahmed Al Kiremli: So you prepare your checklist before one day?
Walied Al Basheer: Before one day and by the end of the day you see what is being done and the rest you keep it for the next day.
Ahmed Al Kiremli: You use paper or software?
Walied Al Basheer: Paper. A small notebook.
Ahmed Al Kiremli: What is the best advice that you have ever received?
Walied Al Basheer: The best advice, I think the best advice is to get back into entrepreneurship after the economic crisis, that was like a leap of faith sort of position.
Ahmed Al Kiremli: Who advised you?
Walied Al Basheer: A friend of mine.
Ahmed Al Kiremli: How do you change your mood when you’re depressed?
Walied Al Basheer: Normally I go for something that is completely unrelated like doing bashing for example is something that gets you out of anything that you can think about so something that is more challenging.
Ahmed Al Kiremli: When we you take me for that with you?
Walied Al Basheer: I’m ready next weekend.
Ahmed Al Kiremli: What is your favorite quote?
Walied Al Basheer: My favorite one is men makes money, money never makes man. So as a man you keep making money but the money sometimes does not make you or give you all of the fulfillment or all of the stuff to feel good about yourself.
Ahmed Al Kiremli: Who said that?
Walied Al Basheer: I don’t know, I started floating somewhere but I really live on it.
Ahmed Al Kiremli: Top three favorite books?
Walied Al Basheer: Top three favorite books, there’s a book called throwing sheep in the board room, talks about the changes in corporate life after the social media has started and then the book of dreams from my father, by Barack Obama his life story. And there’s a book about the business model generation…
Ahmed Al Kiremli: Okay top three people you’re inspired by?
Walied Al Basheer: Inspired by first by the prophet Mohammed is being a great inspiration for us to be consistent and hard-working, also inspired by Steve Jobs and by the CEO of the Emirates investment group.
Ahmed Al Kiremli: What are the things that make you really happy?
Walied Al Basheer: When my daughters, this is something that’s really authentic and genuine that makes me really happy.
Ahmed Al Kiremli: Is there any question that I didn’t ask you about anyone’s talk about?
Walied Al Basheer: I think we have covered everything, I just give a last note if you are an entrepreneur, go for it, do it, don’t wait until it is ready, don’t wait until it is perfect, tried to bounce it to a specific group of people and see what their views are about it, if you feel it is going forward, be consistent, don’t give up and eventually you will reach somewhere.
Ahmed Al Kiremli: How can people contact you, last question?
Walied Al Basheer: I could be found at Twitter, waliedalbasheer@twitter, I could be found on LinkedIn as well those are the easiest ways to contact me.
Ahmed Al Kiremli: Thank you so much Walied for this great interview.
Walied Al Basheer: Thank you, thank you very much Ahmed.
Ahmed Al Kiremli: Thanks everyone, be efficient and stay efficient and see you soon with another leading expert.

Word Count 9461

Transcript

أحمد القرملي: مرحباً جميعاً , معكم أحمد القرملي في برنامج” كن كفوءاً” إن الهدف من هذا العرض التلفزيوني هو رفع كفاءتكم على المستوى الشخصي والعملي من خلال نصائح كبار الخبراء والمرشدين وضيفي اليوم وليد البشير المؤسس والمدير التنفيذي لموقع “ستيشنري.أيه.أي” مرحباً بك في برنامجنا وليد.

وليد البشير: مرحباً أحمد, شكراً على أستضافتي في هذا البرنامج اليوم.

أحمد القرملي: من دواعي سروري, ما هي خلفيتك وكيف وصلت إلى الهند وبلدان مختلفة بشركاتك الناشئة لقد بدأت بالعديد من البلدان المختلفة الناشئة فدعنا نبدأ مع خلفيتك ثم ننتقل من واحد إلى آخر.

وليد البشير: حسناً أولاً لقد أنهيت 12 سنة بالمدرسة ثم تجولنا لحوالي ستة أشهر ثم حان الوقت للذهاب إلى الجامعة لقد ذهبت إلى الهند الذي وجدته المكان المناسب وكل هذه الأشياء وأنتهى بي المطاف إلى هناك.

أحمد القرملي: هل تعلمت اللغة؟

وليد البشير: نعم ,لقد تكلمت بها بشكل متقن.

أحمد القرملي: ثم بدأت من هناك بشركة خدمات الانترنت؟

وليد البشير: في الحقيقة, إنها قصة مثيرة, لقد ذهبت إلى هناك للقيام بدورة معلومات بيانية ومع الوقت كنا مستعدين للتخرج وكان هذا عام 1995 وبعد ذلك الوقت كان الوقت قد حان للعمل بمجال النفط والغاز والمجالات الأخرى التي كانت تهمنا وفي أحد الأيام كنت أشرب القهوة مع صديقي طلب مني تفحص شيء ما يدعى الانترنت فقررت في اليوم التالي الذهاب وهو شرح لي بأحد أماكن بتلك المدينة أن الانترنت كان يقدم الخدمات ولقد أنففقت حوالي ربع راتبي الشهري على ساعة في مقهى الانترنت وكانت أسمها ألتافيستا في ذلك الوقت لقد ذهبت إلى هناك وبحثت عن شيئين وكان ذلك في معهد التكنولوجيا ولقد وقعت في حبه.

أحمد القرملي: وكان ذلك في الهند, هل توظفت هناك, ما الذي فعلته هناك؟

وليد البشير: كان ذلك في سنتي الأخيرة في الكلية.

أحمد القرملي: حسناً ثم بدأت بمقهى الانترنت هناك وبعت أعمالك ثم انتقلت إلى عمان؟

وليد البشير: لقد أحببت ذلك الاتجاه وبعد فترة من الوقت وصلت مع مجموعة من الأصدقاء, ووجدناه أمر جيد للغرباء في الهند, فكل شيء يغلق مبكراً قليلاً على الساعة 8 تماماً فأربعة منا قد تسكعنا وبدأنا بتلك الفكرة بتنظيم مكان حيث يمكن للغرباء التسكع وأيضاً العديد منهم لديهم أقارب في أوروبا وفي دول مجلس التعاون الخليجي وفي الولايات المتحدة فيتمكنوا من التواصل معهم ثم أصبح مكان عظيم فهو مكان يأتي إليه الناس 24 ساعة إنه مكان جيد.

أحمد القرملي: ثم انتقلت إلى عمان أو إلى دبي للعمل في مجال السياحة, أخبرنا عن ذلك؟

وليد البشير: بالواقع في عام 1998 لقد عملت بكل شيء وأيضاً أشياء الانترنت بدأت تصبح ذات قيمة عالية جداً, فأنهيتها وانضممت إلى الفريق المؤسس لنظام التشغيل في عمان يدعى عرض المدينة الذي كان واحد من أوائل قوائم الاالكترونية الدلائل في المنطقة هنا وبدأنا العمل على الأشياء لما يقارب السنتين وكان هذا ناجح جداً ثم في عام 2000 بدأت هذه القضايا بالتراجع وكل هذه الأشياء ثم انتقلت إلى دبي.

أحمد القرملي: إذاً الأمور كما قلت لي بالتفصيل كان من الشركات وبيع الإعلانات أو كيف يتم ذلك؟

وليد البشير: بالضبط إنها قصة بسيطة, لديك اسم لشركتك وحقائق هاتفك وهذه الاشعارات حول الشركة وليس هناك الكثير من رسائل البريد الالكتروني ومع الوقت تستخدم من قبل الشركات ثم نشحنهم أعتقد بمبلغ 1000$ بالسنة.

أحمد القرملي: ثم بعت أعمالك ثم انتقلت لتكون موظف كرئيس للدائرة الإلكترونية في شركة “المسؤول والتاجر والسياحة ” المتطورة ؟

وليد البشير: نعم في الواقع نحن طويناه ولم نبيعه خلال عام 2000 كان هناك قضية الإنترنت هذه كتمثال أول من الازدهار وجميع هذه الأشياء حتى انتهى الأمر بطي الشركة فانضممت إلى شركة “المسؤول والتجارة والسياحة” لترؤوس قسم الأعمال الإلكترونية وفي ذلك الوقت شركة “المسؤول والتجارة” كانت واحدة من أقدم الأشياء على الانترنت في هذه المنطقة , لديهم مواقع ومداخل التي تم بناؤها في عام 1997 لذلك بدأت معهم بدأنا مع مشروعين مبتكرين هناك في محاولة لتحقيق الابتكار ضمن السلطة نفسها وكان شيء عظيم لقد حصلنا على مساهمة كبيرة بهذا الاتجاه المبتكر هناك فكان هناك مشروعين جيدين جداً لقد حددنا نقطة من الوقت حيث معظم الرسائل الالكترونية تستخدم , من أي من وسائل الإعلام الأخرى هي عبارة عن 2 أو 3 رسائل بريد ألكتروني وكل ما فعلناه أنه أمتلكنا دليل بريد ألكتروني على الانترنت فبدأنا بإطلاق البريد الالكتروني حول المدينة من مناطق مختلفة وكل هذه الأشياء ثم وضعها على الانترنت كخدمات لوسائل الإعلام, ومن الوكالات وهذا ساعد صورة الشركة

أحمد القرملي: في نفس الوقت لقد كنت موظفاً في عام 2004 كنت قد بدأت شيئاً ما في الأصداف البحرية؟

وليد البشير: نعم لقد توظفنا في “المسؤول والسياحة” وحصلنا على الكثير من الطلبات لتقديم المشورة عن الاستضافة, لنصحهم… لأنه في ذلك الوقت الكثير من الناس أتجهوا للعمل بهذا المجال فقدمنا لهم النصيحة, طلبات من أناس أرادوا أستخدام موقعنا حيث تستضيف كيف تقوم بذلك, فلقد بدأت بشركة أصداف بحرية كشركة خارجية لخدمة هذا الغرض.

أحمد القرملي: إذاً كشبكة متطورة قمت بالتسجيل في الأصداف البحرية؟

وليد البشير: أساساً لقد بعنا الاستضافة لقد بعنا الاستضافات فلقد أستأجرنا الخدمة ثم جزأناهم .

أحمد القرملي: لكن إذا كان ذلك مثل زبونين من أصدقائنا لماذا تحتاج للدمج …

وليد البشير: لقد بدأ على هذا القبيل ولكن بعد فترة من الوقت لقد تم تعميم ذلك لمدة ثلاث أو أربع سنوات والآن لدينا 700 زبون.

أحمد القرملي: إذاً أنت تريد التسجيل بمكان ما.

وليد البشير: بالضبط.

أحمد القرملي: مرة أخرى في عام 2006 شاركت في تأسيس معادلة رياضة العالم, أخبرنا عن هذه الشركة ما هي الخدمات التي أعتدت على تقديمها؟

وليد البشير: حسناً نحن في شركة “المسؤول والسياحة” المتطورة أعتدنا على تنظيم سباقات الرياضة والفورمولا أحد سباقات الرياضة والفريق كان فريق صغير لقد تعلمنا عن هذه العملية كما تعلم الحصول على رعاية هذا الحدث, وتسويقها وكل هذه الأمور ثم بدأنا مع رجال محليين أخرين الذين كانوا المروجين بهذه النقطة, لقد بدأنا بتنظيم السباقات في المناطق الريفية وسارت الأمور على ما يرام الخطوة التالية قمنا بتبسيط في الإمارات العربية المتحدة، فقمنا بتنظيم السباقات في أبو ظبي لقد نظمنا السباقات في أماكن آخرى لقد نظمنا السباقات في الكويت والبحرين وفي عام 2007 تم منحنا كمروجين حصريين في الإمارات العربية المتحدة من الفئة الثانية الخاصة.

أحمد القرملي: كم عدد الأشخاص الذين يديرون هذه الشركة وماذا حدث بعد ذلك؟

وليد البشير: حسناً لقد كنا خمسة أشخاص كفريق خاص لكن مرة أخرى عدد أشخاص الشركة الذين ساهموا ونفذوا كانوا حوالي 200 شخص العديد منهم كانوا طيارين إلى جانب فرقهم وميكانيكيين وغيرهم.

أحمد القرملي: كيف تجني المال هل تنظم المناسبات وتجني المال من الحكومة أو الناس وهم الذين ينظمون المناسبات وأنت فقط شركة مناسبات تأخذ رسوم محددة عن المناسبة
أو تجني المال من الجهات الراعية؟

وليد البشير: أساساً نحن نتعاقد مع السائقين ومع فرقهم ومع الجميع نحن نتعاقد مع شركات وسائل الإعلام فنحن نجمع كل عناصر العرض مع بعضهم ونستمر ونبيعه لإدارات سياحية
لمنظمين محليين ونحصل على رعاية من شركات أخرى والهدف الرئيسي من ذلك هو تعزيز تلك المدينة المعينة أو المكان المعين وهذا حقاً يسير على ما يرام.

أحمد القرملي: إذاً هي بشكل رئيسي نوع من العروض أكثر من منافسة مهنية في التصنيف العالمي أو ماهو ؟

وليد البشير: لا, إنها منافسة مهنية تحت أسم “يو أيه أم” كما تعلم أنك ستكون المؤسس وسترى ذلك والاتحاد الدولي للرياضات المائية ولكن مرة أخرى هناك الكثير من القيمة المضافة المستقطبة للسياحة ووسائل الإعلام لتلك المدينة المعينة.

أحمد القرملي: ولماذا تركت هذا المجال المثير…

وليد البشير: إنها مثير للاهتمام للغاية ولكنه مرة أخرى نوع من الانتاج الفاخر ونحن نحاول التقدم به وفي عام 2008 وبداية عام 2009, لقد حاولنا التقدم بها بشكل منتظم وطبيعي لقد أعتدنا تنظيم ما بين 7 إلى 10 سباقات في كل عام، وكان هذا صعب جداً خلال الأزمة الاقتصادية الكبرى كانت معظم ميزانية الرعاة قد استنزفت فلقد كان الناس ليس في مزاج لقبول
شيء فاخر وفي الوقت نفسه كان لدينا نشاطات عام 2008 قبل الأزمة في ماليزيا وكانت ناجحة جداً لقد كانوا مناسبات ناجحة جداً.

أحمد القرملي: ثم أوقفت أي عمل مرتبط بهذه الشركة و لا تزال الآن هل يمكنك جمع الفريق وصنع…

وليد البشير: نحن فقط طوينا نشاطات الشركة بانتظار الوقت المناسب, ربما وتصبح الأشياء أفضل سأظل أناقش الأمر مع شريكي علينا العودة من جديد لكن مانزال نشعر أن الوضع غير ملائم

أحمد القرملي: كم يستغرق من وقت عادة عملية كهذه وكم تأخذ لتنطلق عدة معاهد بمثل هذه المناسبة؟

وليد البشير: أساساً نحن شركاء بنقطة محددة مهتمين بمدن محددة وعادة نحن نأخذهم دائماً معنا للمناسبات ففي كل مناسبة سوف تجد حوالي أربعة أو خمسة منظمين محليين محتملين في المناسبات المستقبلية فهؤلاء الناس سيأتون معنا, هم يرون المناسبة مباشرة ثم يعرفون ماهي متطلبات المناسبة وبعد ذلك أيضاً يشعرون بالمزيد من الراحة حول استضافة هذا الحدث, الكثير منهم قد جنوا الكثير من المال، وبعد دفع المصاريف الأخرى العديد منهم جنوا الكثير من الأرباح.

أحمد القرملي: وهل أنت تدفع الرعاة أو هم يفعلون ذلك؟ هل تبيع المناسبة لهم وهم يدفعون للرعاة؟

وليد البشير: لدينا رعاة عالميين ولدينا رعاة لكل الأوقات, لدينا شركات محلية مثل الشركات الكبرى, رعاة محليين ينتقلون معنا لكل السباقات حول العالم لكن أيضاً المنظمين المحليين لديهم الحق أيضاً بامتلاك رعاتهم المحليين مثلك تماماً على سبيل المثال موبيل وغرفة التجارة كلهم لديهم رعاتهم ثم تبدأ العمل كمستشار

أحمد القرملي: لقد أنهيت حياتك كموظف لماذا تركت حياة التوظيف؟

وليد البشير: أساساً عندما حدثت الأزمة الاقتصادية كان علينا إضعافها فبدأنا البحث عن بدائل لتنظيمها على الأقل تجاوزها والرجال الذين أعمل معهم قريبون جداً وتعود ملكية الشركة إلى الرئيس الذي اعتاد أن يكون رئيسنا في شركة “التجارة والسياحة” لقد بدأ بهذه الشركة الاستثمارية.

أحمد القرملي: مجموعة المستثمرين الإمارتيين وهناك شركة أخرى…

وليد البشير: نعم تحت اسم مجموعة المستثمرين الإمارتيين فعدت لدوري الاستشاري لأزور ثلاثة أو أربعة أيام في الأسبوع في محاولة أساسية للتغلب على الأزمة الاقتصادية.

أحمد القرملي: مستشار للاستثمارات في المشاريع أو ماذا بالضبط؟

وليد البشير: لقد كنت مدير المعلومات، ومدير أداء الأعمال التجارية، والأشياء المتعلقة بمعلومات الأعمال.

أحمد القرملي: ثم كانت الشركة القادمة الواردة”أل.أل.سي” في عام 2011 أو كان هناك شيء آخر قبل ذلك؟

وليد البشير: نعم كانت الواردة، لقد شعرت بحلول عام 2011 الرغبة بالعودة إلى ذلك المسار وكان هناك الكثير من الضوضاء حول الديجيتال وبدأت الناس تنتقل إلى النظام الرقمي وجميع هذه الأشياء لذلك بدأت بالتوريد كاستراتيجية لتوفير الخدمات الاستشارية لزبائن محددين ومن ثم كان لدينا مختبر للتكنولوجيا هناك و اختبرنا تقنية جديدة هناك .فانتقلنا من نهاية لنهاية وأشياء الانترنت والتكنولوجيات ثم تأهلنا لمنتجات محددة التي قد تأهلت من خلال مختبرنا ثم حاولنا دفعه إلى السوق كمنتج ولديك شيء إسمه “إن_تراك” الذي هو نظام متكامل لإدارة السائق نحن نحاول تمديد الاكتتابات الحالية كنظام إدارة الأسطول لتمديده في إدارة سلوك السائق مع أجهزة الاستشعار والدخول في تكنولوجيا المركبات لأننا نعتقد أن الشيء المقبل سيكون سيارتك لقد بدأت مع جهاز الفيديو أو الكمبيوتر المحمول ثم لهاتفك النقال، وسيارتك هو الشيء القادم.

أحمد القرملي: الشيء المقبل هو مركبتك من أي ناحية؟

وليد البشير: من حيث اتجاه التكنولوجيا، لقد أرسلنا تلك التكنولوجيا لتنتقل باتجاه المركبات بعد موبايلك.

أحمد القرملي: التكنولوجيا من أية ناحية, ما تزال الآن المركبات لديها بعض التكنولوجيا, تحديد المواقع وأشياء

وليد البشير: نعم لكن من ناحية تكنولوجيا المركبات هناك اتجاه محدد في الوقت الحالي تكنولوجيا المركبات تشمل إذا رأيت تسلا وجميع الأمور المبتكرة الأخرى فنحن نحاول فقط إضافة المزيد من التكنولوجيا على المركبات وصنع مركبات أذكى.

أحمد القرملي: إذاً أنت تركز على هذا فقط أو برامج الشركة عامة التي تقوم بها عن طريق الشبكة المتطورة لتطوير برامج مختلفة وهل هذا ما زال مستمر؟

وليد البشير: مازال مستمر نعم عادة لقد بدأنا بمشاورات ولكن بعد ذلك عندما يكون لديك منتج وهذا المنتج يبدأ بالتحرك بنفسه وتحصل على فائدة أكبر من الأعمال التشاورية فنحن ضمن هذا المسار الذي يكون المنتج مطروح في السوق لثلاث سنوات ولدينا زبائننا الذين يستخدموه في الإمارات العربية وفي السعودية وفي عمان.

أحمد القرملي: ما هي أستراتيجيتك للتسويق إلى الآن وكيف غيرتها عبر السنين لجذب زبائن جدد ماذا تفعل, هل لديك فريق مبيعات هل تقوم بمبيعات هاتفية ما الذي تفعله؟

وليد البشير: أنا أؤمن بأنه إذا عملت مع عدد قليل من الزبائن مع الناس الذين يعرفونك, الناس الذين يفهمون بالضبط القيمة التي تقدمها مع أعمال جديدة على مشاريع أكبر سيكون أفضل من العمل مع عدد كبير من الزبائن وبعد ذلك ستكون أكثر وهلم الجرة لذلك نحن نتبع هذه الاستراتيجية، ونحصل على توصيات من شركات ذات سمعة طيبة ووكالات حكومية ونحاول بناء فكرتنا من أجلهم وهم راضون عنا لقد بدأنا العمل معهم على سبيل المثال إننا نعمل مع مجموعة الصدقات هنا وهم المالكون للمدارس ولقد عملنا معهم لقد عملنا مع مجموعة أخرى التي تعمل في دلهي، ولقد عملنا مع سكادر للبترول لذلك نحاول تحقيق بعض المنتجات المبتكرة للقائمة الموجودة وهنا لقد حصلنا على زبائن أقل وأيضاً القيمة ونحن نحصل على ما هو أكثر.

أحمد القرملي: حسناً ثم لقد وجدت الشركة الرئيسية التي تركز عليها الآن التي هي “ستيشنري.أيه.أي”؟

وليد البشير: “ستيشنري.أيه.أي” قد أتت من تجربة شخصية أساساً وهي مختلفة عن أي شركة أخرى بدأت بها لأن معظم الشركات قد فتحت بالارتباط مع شركات أخرى لكن هذه هي المرة الأولى التي نحصل فيها على استثمار من البداية مع بيئة حاضنة ومعجلة كما قلت لقد بدأنا من تجربة شخصية من الازعاجات من الحصول على أشياء من أجل رجل أعمال أو الطالب أو حتى لأطفال المدرسة فلقد نظرنا إلى ذلك وقلنا ….

أحمد القرملي: إذاً القصة كما تريد وصفها شيء ما لأجلك ابنتك لم تجده على الانترنت فبدأت بهذه الشركة؟

وليد البشير: بالضبط, مكتب سيشنري للوازم الخاصة هو منتج مع العديد من الأصناف كمحاولة لإرضاء الأطفال خصوصاً كما تعرف كل واحد منهم لديه شيء محدد في عقله ثم بقيت تزور المخازن ولم تجد فتحات لقد وجدت جزء هنا وجزء هناك فهذه بعض الازعاجات عندما تأملتها مرة أخرى وفكرت كما تعلم باستخدام نظام الانترنت فإن كل شيء سيكون مريح بالبحث عنه سيكون هناك الكثير من الاتفاقات والأشياء مثل هذه بالإضافة إلى المدارس التي ترسل بشكل يومي أو ثلاث أو أربع مرات بالأسبوع يرسلون طلباتهم فإذا حصلنا على هذه الطلبات من بداية السنة أو بداية الفصل الدراسي ثم نحافظ على وقت الوالدين بزيارة المتجر عدة مرات, يصطفون وهكذا.

أحمد القرملي: إذاً كيف يعمل هل هو مثل متجر متخصص في المنتجات القرطاسية؟

وليد البشير: نعم، نقوم بذلك عبر الإنترنت، نحن لم نفتح متجر للتجارة التقليدية تمكنا من التعادل مع كبار الموردين من قائمة منتجاتنا فكنا موردين من الدرجة الأولى وقمنا بتسويق المنتج ولدينا ترتيبات بشأن تلبية الطلبات والخدمات اللوجستية مع المورد ونقوم بترتيبها ثم بتوفيدهم وإرسالهم.

أحمد القرملي: من يقوم بالتسليم فمن هو الطرف الثالث بالتسليم أو يسلمهم المورد بنفسه؟

وليد البشير: نحن نستخدم أرامكس للتسليم وهي رائعة هنا

أحمد القرملي: ما أسمها؟

وليد البشير: شركة أراميكس, لأنه حجم أحد القضايا الرئيسية بمعظم أشياء التجارة التقليدية هكذا فإذا حصلت على 20 طلب باليوم فإن 100 طلب باليوم هو ما يزال ذا قيمة ولكن مرة أخرى إذا كنت تذهب أبعد من تطوير التسليم لتلك المنتجات فتصبح قضية.

أحمد القرملي: إذاً من أجل طلبات العملاء قلم واحد قلم واحد ستسلم أراميكس قلم واحد؟ كيف يتم ذلك؟

وليد البشير: لدينا الحد الأدنى من حجم السلة من حيث الحصول على حرية الملاحة ولكن إذا كنت على استعداد لدفع رسوم الشحن حتى لمرة واحدة ونحن لا نمانع أن نرى تلك الشركات الكورية لتقديم الأوراق، وتقديم التأشيرات والكثير من الوثائق من خلال …

أحمد القرملي: كم هي تكلفة التوصيل للمجموعات الصغيرة مثلاً إذا دفعت باعتباري مستخدم نهائي للتسليم فكم يكلف ذلك؟

وليد البشير: يكلف كحد أدنى 25 درهم للتسليم، ونحن نحاول العمل على صفقة أفضل من التي لدينا ونعتقد أنه ستكون مناسبة أكثر إذا كانت حجم سلتك ما بين 200 و 300 درهم يمكنك الحصول على ملاحة مجانية ، ورغم ذلك لا يزال بوسعنا التلبية إذا كان لديك شيء فلا يزال بإمكاننا الوفاء بذلك.

أحمد القرملي: كيف تحب عقد الصفقات مع الموردين هل تستخدم عناصر المخزون, هل تحافظ على العناصر مع الموردين وهم يخزنوها هل تشتري العناصر ثم تبيعها على الموقع, كيف يعمل هذا المفهوم؟

وليد البشير: نحن نبقيها مع الموردين لدينا ترتيباتنا معهم، ونحافظ عليها مع المورد ثم كل الأوامر ستعود ثم تعود .لقد تم تحديث المخزون على أساس منتظم جداً لأننا هنا نريد تجنب الأوامر التي نقوم بها بينما نكون خارج الأسهم في نفس الوقت.

أحمد القرملي: اللوازم المكتبية صداع كبير من حيث العناصر لديك حوالي مليون عنصر ربما شيء كهذا هل انتقيت عناصر محددة التي لديك دائماً مخزون من هذه العناصر بطلب من مشاكل الزبائن؟ فليس لديك السيطرة على المخزون ربما المورد هو من يخبرك بالمخزون الذي يمتلكه لكن إذا لم يخبرك.

وليد البشير: هذا يحدث , في بعض الأحيان يحدث ذلك لكننا نعتقد أن تنوع المنتج هو نوع من الأفضلية التنافسية بالنسبة لنا لكن تنوع المنتج هو بنفسه يجلب الزبائن انظر إلى قناة الانترنت كقناة جدية.

أحمد القرملي: لكن كيف تحل هذه المشاكل عندما تحصل معك, هل تبقي الزبون ينتظرك إلى أن تجدها؟

وليد البشير: عنصر الحل هو الدمج المباشر مع نظام الجرد للمورد لتتأكد أنك تحصل على الوقت الصحيح من تحديثات المخزون من هذا المورد فإن هذه المواد متوفرة في المستودع التي تقدمها من جديد هناك بعض العناصر, ستجد بعض العناصر المتوفرة لكنها معطوبة أو بعض العناصر فيها بعض المفارقات بين المنتج المادي والمنتج المدرج لكن مرة أخرى هذا يحدث حتى في اللوازم اليومية وفي أكبر الأماكن هذا يحدث, ليس لدينا أي شيء نقوم به حيال ذلك لكننا نحاول أفضل ما بوسعنا لنكون متأكدين أن الأشياء مجهزة إذا الزبون سألنا عن شيء ما وليس متوفر مع المورد حتى إن كان متوفر مع مورد آخر فإننا نحاول الوفاء به لأن الزبون هو أكثر أهمية بالنسبة لنا.

أحمد القرملي: كم هي احتياطاتك غير الصفقات التي تقوم بها مع موردينك ؟

وليد البشير: هذا يعتمد لكن ما بين 60 إلى 70 % من سوق الموردين, ومرة أخرى أكثر ما تبيعه أكثر من ما يمكنك التفاوض عليه لهوامش أفضل مثل الحصول على قائمة من العناصر المختلفة وأنت تتفاوض عليها واحد تلو الآخر لأنه عمل شاق مثل والدي أعتاد أن يكون في ستشينري وما يزال يعمل في اللوازم المكتبية فلدي بعض الخلفية عن ذلك

أحمد القرملي: إنه صداع كبير من حيث العناصر والأشياء أو أنك فقط تنتقي موردين محددين للعمل معهم؟

وليد البشير: عليك أن, ما تعلمته في الوقت الراهن أعتقد من سنة ونصف من الآن ما تعلمته هو أن عليك أنتقاء موردين من الدرجة الأولى لأنه شيء يمكنه أن يعطيك احتياطي جيد ويمكنه أن يعطيك إتاحة جيدة بشكل كبير هذان الشيئان لكن مرة أخرى قائمة المنتجات ومعلومات المنتج هي بعض الأمور التي تواجه تجار التجزئة للذهاب على الانترنت ومن ثم منعهم من الذهاب إلى الانترنت.

أحمد القرملي: هل بسبب عدد من العناصر؟

وليد البشير: بالضبط لأن الطريقة التي ينظمون بها هذه العناصر هو نظام أساسه يشبه نوع من الترميز القصير للأشياء كما تعلم فإن هؤلاء الرجال الذين يعملون بهذا النظام يوقعون عليه لكن مرة أخرى إذا أردت تمديد عروضك على انترنت الزبائن فأنت بحاجة لتجذيبها أنت بحاجة لتسمية مناسبة لمحركات البحث وأشياء من هذا القبيل فهذه هي القضية الرئيسية التي يواجهها معظم تجار التجزئة الموجدين على الانترنت.

أحمد القرملي: كم عدد الموظفين الذين يعملون على هذه القائمة وبالإدارة وبالتفاوض وحل هذه المشاكل مع مختلف الموردين؟

وليد البشير: الآن نحن فريق من سبعة أفراد في الوقت الحالي ثم أحياناً من أجل معلومات المنتج نستعين بمصادر خارجية من وكالات معينة في الباكستان والهند ويقومون بذلك بصورة قياسية

أحمد القرملي: إذاً أنت تعطيهم 10,000 سجل وهم يبدأون بالعمل عليه ويتأكدوا بأن اسم المنتج يقوم على أشياء تملكها على أساس الجودة ثم يعيدون النظر بكل شيء. هذا صعب قليلاً لكنها ميزة تنافسية لأنها شيء ما…ليس من السهل نسخها.

وليد البشير: بالضبط، من حيث الموردين أنفسهم السوق هنا مجزأ جداً، مجزأ جداً ومعظم الموردين يقومون بذلك لمدة 50 أو 60 سنة من أجل وجودهم على الانترنت ليس جذاباً جداً بالنسبة لهم بالوقت الحاضر.

أحمد القرملي: تجار اللوازم المكتبية هم طريقة خلفية من حيث التكنولوجيا, لقد كنت على تواصل معهم ومقارنتهم مع العديد من الصناعات الأخرى.

وليد البشير: بالضبط بالضبط. إذاً فقط لمحاولة تعطيل السوق من خلال تقديم شيء ما جيد والمنفعة المتبادلة فيما بينهم أيضاً يمكنهم أمتلاك بعض القيمة المباشرة والقناة المباشرة والاستفادة من خلال مشاركتهم بالسوق

أحمد القرملي: وكم تكلف كل البرامج أو المواقع وهل قمت بتطويرها مع فريقك أو أستعنت بمن يطورها لك؟

وليد البشير: لقد طورناها بأنفسنا, لدينا قسم نقل رائع جداً يعملون على بدايات ناجحة جداً هنا وهو يقوم بكل شيء من نقطة الصفر.

أحمد القرملي: ما أسمه؟

وليد البشير: أسمه محمد.

أحمد القرملي: حسناً .

وليد البشير: ما نشدد عليه من البداية أنه علينا البدء من أرضية متينة لأن هناك عدد كبير من الأنماط الطريقة التي نرى بهذا هذا تمكننا من دمج النظام لاحقاً بالاندماج مع لجنة المراجعة الهندسية ومع نظام المشتريات الالكترونية وهذه هي خطتنا القادمة, فنحن نريد الاعتماد على شيء متماسك

أحمد القرملي: كيف تسوق هذه الفكرة مثلاً كيف تجلب الزوار إلى موقعك ما الذي تفعله؟

وليد البشير: بالواقع إننا نركز على وسائل الإعلام الإجتماعية إنه اتفاق جيد الآن, لدينا بعض التعاقدات الجيدة مع وسائل الإعلام الاجتماعية في الوقت الراهن، وغيرها من الأسواق الإلكترونية مثل…تركيزنا الرئيسي على وسائل الإعلام الإجتماعي في الوقت الحالي .

أحمد القرملي: هل تعلم كم يكتسب الزبون كم تكلفك كل وكالة هل تنفق الكثير من الأموال أو هل تقوم فقط بالتسويق خارج الانترنت أو فقط بالتسويق على الانترنت على ماذا تركز؟

وليد البشير: حسناً الوكالات هو شيء يتجاوز 5$ إلى 10$ لكل زبون لكن مرة أخرى الزبائن تصنف إلى زبائن مححدة الذين هم بالعادة يحتفظون بالزبائن, لدينا أناس نراهم زبائن لفترة طويلة بالإضافة إلى احتفاظهم للكثير من هذه الأنواع من الزبائن نحن على استعداد إنفاق الكثير من الأموال الإضافية, القدرة الشرائية تصلح لكن ليست جزء أساسية من استراتيجيتنا, لقد قمنا بالكثير من التسويق والاستهدافات بالوقت الحالي, فحاولنا أن نسمح لزبائننا برؤية منتجاتنا ثم نستند على تقنية تسويق محددة, فهو سيرى هذه المنتجات على وسائل الإعلام الإجتماعية بشكل متكرر المنتجات التي يتصفحها بشكل متكرر.

أحمد القرملي: إذاً يمكننا أن نرى أنك تعتمد وتركز على وسائل الإعلام الإجتماعية من حيث التسويق التي تعمل معك؟

وليد البشير: بالضبط و 20% من القنوات الأخرى , بالنسبة للمدارس نحن أيضاً لدينا استراتيجية الصعود ولدينا أناس لحل هذه القضايا لهم يضعونهم على اللائحة ويقومون بالأمر الأول أو الثاني ومن هناك يمكنهم التعلم كيف يقومون بذلك بأنفسهم كما قلت أنك تبقي الحديث مع المورد وعندما يشتري شخص ما ثم يدفع المال لك وأنت تدفع إلى المورد الصحيح بالاعتماد على الاتفاق معهم

أحمد القرملي: إذاً أنت دائماً تجمع المال, وهو يرسل العناصر. فكم تدفع إلى المورد؟

وليد البشير: لدينا خط ائتمان مع الموردين لذلك نحن ندفع بشكل شهري بالعادة, فإذا كان الزبون يدفع إلى البطاقة الائتمانية فإننا نقتطع المبلغ أولاً لكن إذا كان يدفع نقداً عند التسليم وهذا ليس أسلوبي المفضل لكنه لا يزال ضروري جداً بالنسبة للوازم المكتبية لدينا العديد من الطلبات من المدراء التنفيذيين ومن مدراء المكاتب والأستقبال في ثلاث مناطق وكل هذا فمن الصعب الحصول على بطاقة أئتمانية فهؤلاء الأشخاص يمكنهم هنا الطلب والدفع عند التسليم وأراميكس سيدفع نقداً عند التسليم ويدفعه لنا بعد فترة من الوقت

أحمد القرملي: ما هي النسبة المئوية بين الدفع عند التسليم من البطاقة الائتمانية والشراء مباشرة بالنسبة لزبائنك أريد فقط أن أفهم المنطقة؟

وليد البشير: 45 إلى 55 تقريباً , هذا كان آخر معيار قمنا به.

أحمد القرملي: 45 ماذا؟
وليد البشير: 45 للدفع النقدي عند التسليم.

أحمد القرملي: إذاً مايزال مرتفع, بأي سوق أنت الآن متوفر؟

وليد البشير: نحن الآن متوفرون في سوق الإمارات العربية ونحن نخطط لأن نكون في المملكة العربية السعودية لقد ناقشنا في الأسبوع الماضي إمكانية التواجد هناك وأنا أعتقد أن سوق الإمارات العربية هو سوق ببليون دولار لكن إذا نظرت إلى أماكن أخرى مثل السعودية العربية ستجدها سوق تفوق هنا بخمس أو ست مرات

أحمد القرملي: إذاً الخطة أن تغطي جنوب أفريقيا خلال ثلاث أو أربع سنوات الآن في دبي السوق متنوعة جداً من حيث الجنسيات، ما هي التركيبة السكانية للمشترين فمن يشتري أكثر, العرب أو الأوروبيين أو الهنود؟

وليد البشير: لم نبدأ بتحليل التركيبة السكانية ولكن يمكنني أن أقول لك عمل مقابل عمل أو عمل مقابل زبون, من حيث تصنيف التركيبة السكانية للمستهلكين لم نقم بذلك بشكل جيد يمكنني النظر إلى وسائل الإعلام الإجتماعية ثم أعطيك الخطوط العريضة لكننا نعتقد أنهم العرب ثم ربما الأسيويين ثم الأوروبيين.

أحمد القرملي: وربما من ناحية التسويق بين المؤسسات والتسويق بين المؤسسة والمستهلك أنت تبيع على أساس الشركات المشترية أكثر من الأفراد؟

وليد البشير: التسويق بين المؤسسات حوالي 20 إلى 30 من القيمة أما التسويق بين الشركة والأفراد هو حوالي 70 إلى 80 %

أحمد القرملي: كيف ترفع رأس مال الشركة؟

وليد البشير: أولاً نختار المعجلين الذين يكونون شجعان بوضع المال معنا فقط كفكرة بذلك الوقت ونعتمد على عملية الاحتضان وننطلق بشكل ناجح مع المعجلين لقد أنطلقنا ببداية السنة من أبو ظبي, ولقد فزنا بأول جائزة من بين عشرات الشركات الناشئة وبدأنا في جمع الأموال من المستثمرين الممولين وصغرى رؤوس المال المغامرين وسارت الأمور على ما يرام ونحن الآن نقترب من تعزيز وجودنا في الوقت الحالي في دولة الإمارات والاستيلاء على حصة سوقية أكبر وهذا ينجح.

أحمد القرملي: كم الأموال التي تجمعها في الوقت الحالي في قضية واحدة من الجمهور المهتمين؟

وليد البشير: نحن نجمع حوالي 350،000 $ أي مابين 15 إلى 20٪ من الأسهم لدينا الآن العديد من الالتزامات ربما نقوم بها قبل نهاية السنة.

أحمد القرملي: كم تمتلك من الشركة؟

وليد البشير: أملك الحصة الكبرى، أكثر من 50٪ من الشركة ولكن مرة أخرى هدفي الرئيسي هو دفع الشركة وجعلها أكثر نجاحاً، و أكثر قيمة بالنسبة للمساهمين والمستثمرين الآخرين وهكذا وكما قلت أمتلاك 1٪ هو شركة بـ 100 مليون دولار هو أفضل من 100%…100,000 لذلك نحن مرنيين جداً ولكن مرة أخرى علينا إلقاء نظرة على المعدات الرأسمالية دائماً وهي خطتنا وكيف يمكننا تخفيف ذلك بأي لحظة من الوقت.

أحمد القرملي: أي شركة من شركاتك الناشئة التي تعتبرها الأكثر نجاحاً؟

وليد البشير: الأكثر نجاحاً هي رياضات الفورمولا المائية بالتأكيد لقد حققت نجاحاً عالمياً من الصعب جداً التفوق بمثل هذا المشروع ولكن مرة أخرى كصاحب عمل عليك أن تكون حقيقي مع نفسك اذا لم تنجح أحد الأمور معك عليك ركله جانباً والمضي قدماً في حياتك.

أحمد القرملي: هل يمكنك أخبارنا المزيد عن هذه العملية المعجلة مع هذا المعجل والحاضن مثل كم هو الاستثمار بالعادة هل هو من 20 إلى 30,000$ للمالك كم هي قيمة التبادلية من أجل خمسة أو 10% أخبرنا المزيد عن ذلك, كيف تبدأ العملية, وما الذي يحدث ضمن العملية وماذا يتعلم صاحب المشروع؟

وليد البشير: في الواقع هي كما قلت لك تجربة خاصة أنت والمؤسسين الأخرين عليكم القيام بكل شيء بأنفسكم , حتى لو كنتم ناجحين في بعض الأحيان لا تحصل على الانتباه الذي تستحقه شركتك الناشئة الشبكات والاتصالات وكل هذه الأشياء , ثم يقوم برنامج معجل و بشكل خاص المعجل (أي 360) يستثمرون بحوالي 70000 $ من أجل 10 إلى 15٪ من الأسهم على مرحلة الفكرة فعليك فقط أن تأتي بالفكرة والفريق الذي يكون مؤهلاً لتنفيذ الفكرة وبعد ذلك يأخذونك لاحتضان العملية لثلاثة, واحتضان العملية لثلاثة ثم يأخذونك لاحتضان عملية مثل….

أحمد القرملي: ثلاث مراحل؟

وليد البشير: من 3 إلى 4 أشهر بشكل خاص التي تأخذك إلى مرحلة التصميم ومرحلة النموذج الأولي ومن ثم تذهب إلى التسويق وأساساً في المرحلة الأخيرة تبدأ بالاستعداد للاستثمار. الشيء الجيد هو أن تكون في مجال عمل مشترك فتعرف الكثير من أصحاب المشاريع الأخرى فتتصل معهم وتعرف ما اتجاههم وما هو الحل القضية وبعد ذلك على الفور تزور المكان والمستثمرين والموجهين الذين لديك المكان يحدث بشكل أساسي فيه الكثير من الإجراءات الجيدة التي تحدث وهناك دعم كبير ونود أن نرى مثل هذه الاشياء تحدث الآن في المنطقة مثل أننا في منطقتنا فقط لما بعد العام الماضي

أحمد القرملي: ما الفرق بين بداياتك في البداية مع “أي 360” أو “تيرن 8” أو “كريب” كما يدعونها. والآن أنت تستند على خمسة, أشرح ذلك للجمهور؟

وليد البشير: حسناً “كريب” هو مجال عمل مشترك, “كريب” هو المكان حيث هذه المشاريع تعمل يمكن لأي شخص أن يدخل ويستأجر مقعد أو طاولة ويتواصل فقط معنا و”أي 360″هي شركة عقود تدير كل العرض وتدير حوالي ثمانية معجلين إنهم يديرون معجلين من أجل خليفة بشكل جيد كما يعرف العديد من الناس, “تيرن 8” هو المورد لعالم البي بي نحن لسنا الرعاة, نحن لم ننضم إلى “تيرن 8” إننا الرعاة المباشرون من معجلنا 360 الاختلاف الرئيسي بين “أي 360″ و”تيرن 8″ هو في خمسة, إنه المحور إنهم يعطونك السعر المدعوم لتشكيل الشركة ويعطونك مكان جميل للعمل عليه لكنهم لا يستثمرون في الأسهم في البداية و”أي 360” …

أحمد القرملي: إذاً أنت تدفع أقل للحصول على الترخيص في دبي؟

وليد البشير: نعم إنه سعر مدعوم لتحصل على الرخصة …

أحمد القرملي: بكم؟

وليد البشير: أعتقد أنها حوالي 700 درهم للسنة الأولى إذا كان لديك مقعد.

أحمد القرملي: إذاً وهذا يتضمن الموقع والشركة.

وليد البشير: نعم الموقع والشركةوما حول ذلك…

أحمد القرملي: وماذا بعد؟

وليد البشير: ثم بعد ذلك سيكون لديك الوقت خلال السنوات لمعرفة ما إذا كنت تريد توسيع النطاق أو البقاء حيث أنت ثم بعد ذلك عليك الانتقال إلى بعض المكاتب المناسبة.

أحمد القرملي: إذا ً هم يعطونك سنة فقط ثم عليك الانتقال.

وليد البشير: بالضبط لكنهم يعتقدون أنه بخلال هذه السنة عليك أن تكون قد اكتشفت إذا ما كان ذلك سينجح أو لا.

أحمد القرملي: أخبرنا المزيد عن العملية القانونية لتسجيل شركة في دعنا نقول جزر فيرجن البريطانية أو هذه العملية فالعديد من رجال الأعمال أنت لا تفهم هذا, هل توصي بأي خدمات قانونية للقيام بها؟ كم يكلف هذا, ما هي بالضبط, وما الفرق بين هذا وبين كما تعلم دمج شركة في دبي؟

وليد البشير: حسناً أعتقد أحد الأشياء التي الناس تقع وراءها هو الحصول على الأشياء من الطريقة الصحيحة من البداية العديد منهم لأنهم أصدقاء أو لأنهم كانوا يعرفون بعضهم لبعض الوقت ولا يتصرفون بشكل رسمي، فلا يجدون مساهمين …

أحمد القرملي: وخاصة في العالم العربي.

وليد البشير: بالضبط هم لا يجدون المساهمين أو البنية المناسبة نحن نؤمن بأن الثقة على مايرام لكن مرة أخرى هذا قد يمنع الشركة من زيادة المستثمرين المطورين وكل هذه الأشياء فبشكل أساسي الجزء القانوني والمالي, أيضاً الجزء المالي هناك بعض القضايا مثل ما يتعلق بالمحاسبة في يوم واحد وأشياء من هذا القبيل أعتقد أنها مناطق كلنا قمنا بها في وقتاً ما ثم ندمنا عليها فيما بعد لأن عليك الحصول على البنية وربما هذا مربك جداً الحصول على الأشياء بالمسار المناسب والوقت المناسب. الشيء الآخر من وجهة نظر المستثمر يريدون أن يتأكدوا أنهم , الذين قدراتهم محدودة بأن بإمكانهم إعطاءك المال لكنهم ليسوا قادرين على أتخاذ المزيد بالاعتماد على أعمالك, يريدون الاعتماد عليك ولديهم الحد الأدنى من الأعمال المكتبية وأنك لن تغادر هذا المكان بهذف تأسيس شركة وهذا يعتمد على القوانين المعروفة مثل القوانين الإنكليزية بالإضافة أيضاً معظم جزر فيرجين البريطانية لا تطلب منك أي شهادات تمنع من المكان الذي تعمل به فهي عملية سلسة جداً.

أحمد القرملي: فقط اشرح هذا للجمهور لأن بعض الناس من خارج دبي لا يحصلون عليه هل تقصد التصاريح للقضية التي سوف يتوظفون فيها هنا في شركات محددة إنهم لن يكونوا قادرين على الحصول على الإذن ليبدأو شركة في دبي عندما يقومون بذلك أما في جزر فيرجين البريطانية لن يسألهم أحد عن هذا الإذن أليس كذلك؟

وليد البشير: بالضبط في النهاية إذا كنت ترغب بالعمل في دبي عليك أن تلتزم باللوائح هنا، ومعظمها بهدف القيام بشيء ما والعمل الذي تم تعيينك له يحتاج إلى أذن من صاحب العمل وذلك الإذن هو في بعض الأحيان وفي بعض الأحيان غير مضمون خيارات جزر فيرجين البريطانية هي على الأقل بهذا الوقت مضمونة ومن حق الجميع ثم سيكون لدينا بنية قانونية التي يمكن للناس الاعتماد عليها للدراسة بمجال العمل هذا إذا تطور العمل ووصل مرحلة التسويق ويمكنك عندها الحصول على شركة فرعية أو أي شكل قانوني آخر لأنه عندها قد حددت اتجاهك بشكل مناسب وتكون مستعداً لقضاء المزيد من الوقت بالأعمال المكتبية أو أياً كان

أحمد القرملي: إذا كيف تبدأ العملية إذا بدأنا من البداية الخطوة الأولى كانت إنشاء الشركة في جزر فيرجين البريطانية من خلال معمل محلي في دبي أليس كذلك؟

وليد البشير: ليس من الضرورة من معمل محلي في دبي مثلي…لقد تاجرت بأصداف البحر من قبل أنا أحب الرجال الذين يتاجرون بأصداف البحر بشكل أساسي على الانترنت إنهم رجال جيدين جداً وخلال يومين أو ثلاثة أيام أرسلوا لي أوراق التأسيس وبمجرد امتلاكك لأوراق التأسيس يمكنك أستخدامهم …

أحمد القرملي: كم تكلف؟

وليد البشير: المتوسط هو حوالي 1000 إلى 2000$ لكن مرة أخرى ما قد تحتاجه المؤسسة القانونية هنا هو مسودة التخصيص لعقدك في فترة ترؤوسك, وكل هذه الأشياء سوف تحتاج إلى شخص يمكنه القيام بذلك إذا لم يكن لديك مصادر داخلية ثم قد ترغب بالذهاب إلى شركة قانونية الذين قد يفرضوا عليك رسوم إضافية أكثر من ذلك إذاً إنها تكلف ما بين 1500 إلى 2000$ لدمج الشركة في أصداف البحر, وجزر فيرجين البريطانية أو هذه الجزر

أحمد القرملي: إذاً كم تكلفك بالسنة ؟

وليد البشير: التجديد السنوي هو حوالي 400 إلى 450 $ لكن مرة أخرى كما قلت لك سيكون أمر خاص ستكون كأنها شركة قابضة بهذا ستكون مدير الشؤون المالية و أسهم المساهمين وكل هذه الأشياء وبالنهاية أنت بحاجة لتعيين مجموعة قانونية مناسبة بكل بلد تعمل فيه وخاصة إذا كنت تعمل ضمن مجموعة مادية وبالفواتير وجميع هذه الأشياء ولكن كل منهم يعرف ما هي جزر فيرجن البريطانية.

أحمد القرملي: ثم تضع الشركة المحلية تحت إدارة الشركة القابضة شركة فيرجين البريطانية ؟

وليد البشير: نعم ستكون الشركة القابضة وشركتك في جزر فيرجين البريطانية.

أحمد القرملي: إذا التراخيص هنا في دبي على سبيل المثال هو ما تقوم به هنا الآن؟

وليد البشير: نعم شركة جزر فيرجن البريطانية يمكنها امتلاك شركة محلية هنا والعديد من المناطق الحرة هنا وبالتحديد البنية القانونية بالطبع ما يزال هنا بعض الأشياء للقيام بها والقيام بالتزامات الشهادات وكل هذه الأشياء لكن نعم هكذا كيف معظم يتم تنظيم معظم الشركات الكبيرة ومتعددة الجنسيات وهكذا.

أحمد القرملي: وفي حالة الشركة التي أفلست فأنهم سيلتحقون بالشركة الأساسية أم أنها ذات مسؤولية محدودة؟

وليد البشير: هذا يعتمد على شكل التأسيس هنا إذا أفلست فهذا هو وإذا كانت ذو ملكية فردية وستمتد إلى الممتلكات الشخصية الخاصة أيضاً.

أحمد القرملي: لإضافة مستثمر لشركة جزر فيرجن البريطانية كيف يكون أمر سهل هل هو فقط بارسال ورقة والدخول بهذا أو عليك أن تكون حاضراً في مكتب محدد للدخول , كيف يتم ذلك؟

وليد البشير: أساساً نحن نقدم اشتراكات ونبيع اتفاقيات شراء لأسهم المستثمرين ثم تذهب لتصنيفها وإزالتها وكل هذه الأشياء بسبب هذه الأنماط المختلفة من الفروقات وأنواع الأسهم وكل هذه الأمور فإذا كنت موافق على البنية فأنك ستوقع عليها ثم لديك شروط مثل شهادات الأسهم التي ستصدر بعد المال و تحرر الشهادات بعد أن يكون المال قذ أودع بالفعل للشركة فالتنظيم يجعل الأمور أكثر راحة بالنسبة لصاحب المشروع وللمستثمرين…

أحمد القرملي: لقد وجدت ذلك كثير وشاركت بتأسيس الكثير من الشركات الناشئة المختلفة, ما هي التحديات الرئيسية التي تواجهك بالعادة, نفس التحديات الرئيسية التي تواجهك مراراً وتكراراً وما هو الجزء الأكثر صعوبة لأي بداية على حد تفكيرك ؟

وليد البشير: أعتقد الوقت المبكر, الاستثمار بأفكار الشركات المبكرة الخاصة , وهذا هو وراء فشلنا, أعتقد هناك غرفة كبيرة للتحسين هنا لأنه مرة أخرى إذا كان كل مستثمر يحتاج إلى شركة بميزانية عمومية وأداء وكل هذه الأشياء فلن يكون هناك فرصة لتلك مرحلة الشركات المبكرة لتزدهر فهذه هي القضية الأساسية هو الحصول على المال في وقت مبكر فأساساً إنه أسهل هنا برفع مليون أو مليونين من رفع 100,000 أو 50,000 دولار لأن المخاطر هي أكثر ونحن نرى في الوقت الحالي أن هذا قد تغير بشكل كبير معظم الناس في هذه المنطقة لديهم عقلية واقعية فهم يريدون معرفة ما هم عليه وبالنسبة للشركات الرقمية والشركات على الانترنت فبطريقة أو أخرى من الصعب جداً تحديد ما هي قيمة هذا العمل أو كيف ستكون هذه القيمة وهذا هو السؤال الرئيسي هنا والشيء الثاني من التحديات الرئيسية هو تكلفة المعيشة لأن تكلفة المعيشة مرتفعة جداً أكثر من التعاقد مع فرق لتطوير شركتك الناشئة ربما هذا تحدي بسيط في البداية، فأنت تحتاج إلى إقناع الناس للعمل براتب أقل ومنحهم خيارات الأسهم أو أياً يكن وهذا هو التحدي الآخر لكل الأنظمة الإيكولوجية المتطورة في الوقت الحالي وما نراه الآن أن الأجزاء والقطع ينضمون إلى بعضهم و أعتقد أن هتان المنطقتين الرئيسيتين وهذان التحديان الرئيسيين.

أحمد القرملي: بماذا تنصح الشركات الناشئة الجديدة في دبي من أين يبدأوا, وما الذي يفعلوه؟ هل عليهم الذهاب إلى حاضن أو ما الذي عليهم القيام به؟

وليد البشير: أولاً قبل الذهاب إلى الحاضن اعتقد أن عليهم طرح أفكارهم على أصدقائهم وعائلاتهم ويروا ما الذي يشتروه من هذا المنتج, وما القيمة التي يضعوها لهذا المنتج, هذا عنصر مهم جداً حتى قبل دفعه إلى الأمام, لأن أحد الأشياء التي نراها بمعظم الأوقات , أن العديد من الناس معجبون جداً بأفكارهم ويمكنهم أن يكونوا الزبائن الوحيدين لهذه المنتجات أو الخدمات.

أحمد القرملي: لكن أيضاً العائلة والأصدقاء نفس الشيء هناك أيضاً متاعب أخرى مختلفة لكن العائلة والأصدقاء متشابهين في بعض الأحيان أو معظم الوقت هذا يتأثر بحسب العلاقات التي بينكم إذا كان هناك أعمال معينة ما رأيك؟

وليد البشير: نعم لكن لتكون منظم عليك أن تكون منفتح قليلاً ولا تكون معجب بشكل كبير بأفكارك فإذا أخبرك شخص ما بأنه يعرف أن هذا لن ينجح فإنك لن تقطع علاقاتك معه عليك أن تتقبل النقد وتتقبل أي وجهة نظر أخرى لأنها مساهمات قيمة وبالنهاية أنت تخطط لطرح هذا المنتج في الأسواق فعليك اكتشاف إذا ما كانت هذه السوق ستحب هذا المنتج الجديد أو لا وربما العائلة والأصدقاء سيكونوا هذه المجموعة أو أنك ستتلقى ردود عليها, النصيحة الثانية تنظيم المشاريع أمر صعب, العديد من رجال الأعمال أعتقدوا أن الأمور ستجري على ما يرام, وسأكون منظم بعد سنة أو سنتين وأدير مازيراتي وأشياء من هذا القبيل، وهذا يأخذ بعض الوقت والتفكير والتنسيق للوصول إلى معلم جيد وهذا مهم جداً على حد سواء كل شخص قد يكون مليونير , عليك أن تكون منتظم جداً, وعليك أن تكون قوي وعاطفي عليك ان تكون قوي وعاطفي ثم أيضاً يجب أن لا تستسلم لليأس

أحمد القرملي: كيف تجد المؤسس الجيد هنا في دبي؟

وليد البشير: المؤسس يجب أن يكون شخص تعرفه على الأقل لأنك ستقوم بعمل معه أو تسافر معه على الأقل لأنه خلال دورة العمل هناك العديد من التحديات فأنت حقاً بحاجة على أن تكون على معرفته شخصية ذلك الشخص الذي سيأتي معك كمؤسس ومستشار, كما أنك ستراه عندما يكون سلبي أو يشعر بالإحباط أو يعمل بجد أو كسول، وأشياء من هذا القبيل فأعتقد البدء بالعمل مع شخص تعرفه لفترة وتقوم بالعمل معه وتسافر معه لتدرس الأعمال أفضل من العمل مع شخص قابلته للتو وتبدأ العمل معه.

أحمد القرملي: شاركنا بعض الأدوات والبرامج التي تستخدمها لتكون أكثر كفاءة؟

وليد البشير: حسناً أساساً من حيث التخطيط للأعمال استخدم تخطيط الأعمال للمحترفين لأخذ لمحة سريعة عن ما إذا كان ذلك سينجح من الناحية المالية أو لا ونحن نستخدم باور بوينت للقيام بالكثير من العروض وأشياء من هذا القبيل وأنا أيضاً استخدام “فيسيو” للنماذج وأشياء من هذا القبيل.

أحمد القرملي: ما أسمه؟

وليد البشير: Microsoft Visio.

أحمد القرملي: حسناً هل يمكنك أن تأخذنا عبر حياتك اليومية وروتين عملك من وقت استيقاظك في الصباح إلى وقت نومك؟ ما الذي تفعله؟

وليد البشير: حسناً , إننا نقوم بالكثير من الأعمال اليومية فمتوسط ساعات عملنا هي 15 إلى 18 ساعة وأحياناً تصل إلى 20 ساعة , فأتأكد أن أبدأ يومي بقضاء بعض الوقت مع بناتي وأسرتي لذلك أنا أصر على أخذهم إلى المدرسة كل يوم فعلى الأقل أنتهز ساعات الصباح لأرى ما جديدهم. إنه وقت نوعيته ممتازة وأيضاً أعطي عقلك بعض الوقت في الصباح ليستيقظ وبعد هذا يكون لدي عمل, إذا لم يكن لدي مقابلات وأشياء مثل هذا أحاول تجنب السفر في الصباح فأحاول أنتهاز ساعتين كما تعلم عوضاً عن هدرهما على الطريق وإذا كان لدي مقابلة فأحاول تجنب التنقل الكثير على الطريق في الصباح بشكل أساسي وأتناول غذائي الساعة السادسة أو السابعة في المساء وأعود إلى المنزل وأقضي أيضاً ساعة إضافية مع أطفالي ثم عادة بعد أن يناموا في الساعة السابعة يكون لدي من الساعة الثامنة إلى الساعة 11 أو 12 أقوم ببعض التخطيط وهكذا يتم الأمر بالعادة.

أحمد القرملي: أنت الأن تستند على مكان وجود “كريب”؟

وليد البشير: نعم نحن في شركة “كريب” وأيضاً نستفيد من خمسة لبعض الوقت لكننا بشكل أساسي في “كريب” هنا. هذا روتيني اليومي عطلة نهاية الأسبوع تميل إلى أن يكون أكثر متعة وأحياناً نود الخروج لتخفيف الضغط نذهب للسفاري أو أشياء من هذا القبيل نحب القيام بالكثير من الأنشطة في الهواء الطلق في عطلة نهاية الأسبوع

أحمد القرملي: هل هناك أي هوايات أخرى؟

وليد البشير: بصرف النظر عن قيادة السيارات رباعية الدفع نقوم ببعض السباحة وأمارس رياضة إطلاق النار أيضاً هذه هواياتي الرئيسية

أحمد القرملي: من هم مرشدوك الثلاثة المفضلين؟

وليد البشير: مدمروا الضغط…

أحمد القرملي: من هم مرشدوك الثلاثة المفضلين؟

وليد البشير: أفضل ثلاثة مرشدين, المرشد الرئيسي أعتقد أنني قد تعلمت الكثير من المدير التنفيذي لمجموعة المستثمرين الإمارتيين الذي قد عملت معه لمدة 10 أو 12 سنة ولقد رأيته يقوم ببناء شيء من الصفر ليصل إلى بليون دولار, شركة ببليون درهم علمني الكثير أحد الأهداف الرئيسية للدخول في الدور الاستشاري بشكل تعليمي، لقد تعلمنا أشياء كثيرة حتى في الخارج وفي جزر فيرجن البريطانية وكل هذه الأشياء هذه بعض الأشياء التي تعلمناها في الوقت الصحيح منهم, ثم نظرنا إلى لدينا هنا مرشدين جيدين ولدينا رونادو الذي كان معلم جيد لنا وفالي هاندو الذي كان معلم جيد لنا وهؤلاء الرجال الذين استفدنا منهم كثيراً بوجودنا معهم وقت قصير

أحمد القرملي: ما أكبر ثلاث عوامل للنجاح في ثلاث كلمات؟

وليد البشير: أعتقد أن عليك أن تكون قوي وعليك العمل بجد وعليك أن تكون متناسق.

أحمد القرملي: ما أكبر لحظة فشل في حياتك ؟

وليد البشير: أعتقد أكبر لحظة فشل كانت عندما طوينا رياضات الفورمولا المائية , كان موقف حزين جداً لكن لم يكن هناك من مخرج

أحمد القرملي: كانت تلك الشركة التي أنشأتها بمعظم أموالك؟

وليد البشير: معظم أموالي , ومعظم اتصالاتي وكل هذه الأشياء , كانت شركة غير مستقرة

أحمد القرملي: أكثر ثلاثة تطبيقات تستخدمها على أيفون أو على هاتفك الذكي؟

وليد البشير: أفضل ثلاث تطبيقات استخدام كاياك للكثير من السفر والحجوزات وجميع هذه الأشياء، وأنا استخدم IexpenseIt لأبقي نفقاتي تحت نظري وأستخدم الكاميرا كثيراً أو تويتينغ و أشياء.

أحمد القرملي: حسناً هل تحب التويتر أكثر أو الفيسبوك ولماذا؟

وليد البشير: أحب التويتر أكثر لأنك تحصل على كل التحديثات بشكل خاص ما يجري الآن ثم كل هذه الأشياء إنها أكثر احترافية بالنسبة للأعمال

أحمد القرملي: ما هي العادات التي تحاول تطويرها لتبقى كفوءاً؟

وليد البشير: حسناً أنت تحتاج أحياناً لإعطاء بعض الوقت لنفسك أحياناً التنظيم يكون أكثر من طاقتك فأنت تحتاج بعض الوقت لنفسك, هذا مهم جداً ومن الصعب سرقت هذا الوقت وقضاءها من أجلك , الشيء الثاني هو أنه يجب أن تقضي ساعة يومية وعدم التفكير بأي شيء , ويعطيك دعماً لليوم التالي وأيضاً …

أحمد القرملي: متى بالعادة تقضي هذه الساعة؟

وليد البشير: عادة أقوم بها قبل النوم

أحمد القرملي: حسناً, إذاً كيف تقوم بها هل فقط تستلقي على السرير أو فقط تستخدمها…

وليد البشير: أنا فقط أشعل ضوء خافت وأجلس على الأريكة وأحياناً هناك بعض القنوات التجارية على التلفاز لكنني لا أشاهد الأخبار وكل هذه الأشياء , هذه هي الطريقة, إنها تخلق بيئة معينة لي وآخر شيء هو أن تمتلك قائمة بالأشياء التي عليك القيام بها خلال اليوم وما عليك القيام به غداً هذا مهم جداً فأحياناً تخرج عن المسار وهكذا لا تقوم بذلك وتفقد كل شيء لكن مرة أخرى يجب أن تكون قائمة حقيقية ودفتر ملاحظات صغير…

أحمد القرملي: إذاً أنت تحضر قائمتك قبل يوم واحد؟

وليد البشير: قبل يوم واحد وفي نهاية اليوم ترى ما الذي قمت به وباقي الأمور التي أبقيتها لليوم التالي.

أحمد القرملي: هل تستخدم ورقة أو برنامج؟

وليد البشير: ورقة. دفتر ملاحظات صغير.

أحمد القرملي: ما هي أفضل نصيحة تلقيتها على الإطلاق؟

وليد البشير: أفضل نصحية, أعتقد أفضل نصيحة هي العودة إلى تنظيم المشاريع بعد الأزمة الاقتصادية، كانت هذه بمثابة إيمان مطلق ونوع من المواقف.

أحمد القرملي: من هو الذي نصحك؟

وليد البشير: صديق لي.

أحمد القرملي: كيف تغيير مزاجك عندما تكون مكتئب ؟

وليد البشير: عادة أقوم بشء لا علاقة لها تماماً مثل القيام بالعتاب على سبيل المثال شيء يأخذك بعيداً عن أي شيء يمكنك التفكير حوله فأحياناً يكون تحدياً كبيراً.

أحمد القرملي: متى ستأخذني معك للقيام بذلك؟

وليد البشير: أنا مستعد مطلع الاسبوع المقبل.

أحمد القرملي: ما هو الاقتباس المفضل لديك؟

وليد البشير: اقتباسي المفضل هو الرجال تصنع المال, المال لا يصنع الرجال أبداً, إذاً كرجل تجمع المال لكن المال أحياناً لا يصنعك أو يحقق لك الانجازات أو كل الأشياء التي تشعرك بالارتياح مع نفسك.

أحمد القرملي: من قال هذا؟

وليد البشير: لا أعرف، لقد بدأت أحلق بمكان ما ولكنني حقاً أعيش على ذلك.

أحمد القرملي: ما أفضل ثلاث كتب لديك؟

وليد البشير: أفضل ثلاث كتب, هناك كتاب يدعى رمي الخراف في قاعة المجلس، يتحدث عن التغييرات في حياة الشركات بعد بداية وسائل الإعلام الإجتماعية ثم كتاب أحلام أبي الذي كتبه باراك أوباما عن قصة حياته .وهناك كتاب عن جيل نموذج الأعمال …

أحمد القرملي: حسناً من هم أكثر ثلاث أشخاص تستلهم منهم؟

وليد البشير: أولاً أنا أستلهم من النبي محمد إنه ملهم عظيم لنا لنكون منظمين ونعمل بجد, أيضاً أستلهم من أعمال ستيف ومن الرئيس التنفيذي لمجموعة المستثمرين الإمارتيين.

أحمد القرملي: ما هي الأشياء التي تجعلك سعيد حقاً؟

وليد البشير: قضاء وقت مع ابنتي, هذا شيء أصلي وحقيقي يجعلني سعيد حقاً.

أحمد القرملي: هل هناك أي سؤال لم أسألك عنه حول أي شخص تحدثنا عنه؟

وليد البشير: أعتقد أننا غطينا كل شيء , فقط أريد أعطاءك ملاحظة أخيرة إذا كنت رجل أعمال اذهب من أجلها, قم بذلك, لا تنتظر لأن تكون مستعد لا تنتظر أن تكون ممتازة, حاول أن تردها إلى مجموعة معينة من الناس وترى ما وجهات نظرهم حيال ذلك إذا شعرت أنها ستتقدم كن متناسق، لا تستسلم وفي النهاية سوف تصل إلى مكان ما.

أحمد القرملي: كيف يمكن للناس الاتصال بك, آخر سؤال؟

وليد البشير: سأكون متواجد على التويتر ,waliedalbasheer@twitter وسأتواجد على لينكد_إن أيضاً هذه أسهل الطرق للاتصال بي.

أحمد القرملي: شكراً جزيلاً لك وليد على هذه المقابلة الرائعة.

وليد البشير: شكراً لك, شكراً جزيلاً لك أحمد.

أحمد القرملي: شكراً للجميع, كونوا كفوءين وأبقوا فعالين وأراكم قريباً مع خبير استراتيجي آخر.

Sponsors

Best Movie Rating - Black Logo Games Corner Logo black wpRelax.com Logo

Start learning on Udemy today!

Comments

comments