What are the Unbreakable Rules of Time Management & How to Innovate as Authority, Entrepreneur, Public Speaker and Author – Interview with Samer Chidiac

Samer Chidiac

(CEO of Quick Refresh an Innovation Consulting Firm. Author and Professional Speaker)

Samer Chidiac on Be Efficient Tv with Ahmed Al Kiremli

What’s Innovation, Innovation Vs. Creativity, and How to Innovate in your Business and Life

How different is the Arabic Public Speaking & Consulting Market from the English Market? And how should You Market YourSelf as Speaker and Author

Video Interview

Audio

Bio

My Name is Samer M. Chidiac, Born in the Year 1979 in Beirut, Lebanon. In one (Long) Sentence I’m an International Multi-Awards Winner, Best Selling Author, Chief Executive Officer of an Innovation Consulting Firm (Quick Refresh), Formerly a President of an NGO (Think Community), Chairman of a Media & Marketing Agency with Focus on IT (HBPRO), Business Mentor (Mowgli Foundation), Instructor (Marketing Planning), Technology Strategist & Advisor (Microsoft), Innovator (With IP/Patent)… and have DJing as a Hobby.

I write a lot and I read EVEN More, beside my published books I maintain several blogs, and I’m very active on Social Media (Mainly Twitter, Facebook, LinkedIn, Youtube); I have several goals for my life, and one of them is “Influencing the Life of Others” in any way I can… I try to Leave a

LEGACY everyday in my life! and I live my life with NO-Regrets.

Holding an Extensive Experience of more than 14 years in the Field of Technology, International Business & Marketing, Strategy Consulting, Sales, Coaching & Public Speaking;
Samer is an International Multi-Awards Winner, Best Selling Author, Chief Executive Officer of an Innovation Consulting Firm (Quick Refresh), Innovator (With IP/Patent);

Formerly the Chairman & CEO of a Media & Marketing Agency with Focus on IT (HBPRO), President of an NGO (Think Community), Business Mentor (Mowgli Foundation), Instructor (Post-Graduate Degree in Marketing Planning), Technology Strategist & Advisor (Microsoft)… Author

Websites & Social Media Links

Chidiac Books

– The 10 Unbreakable Rules of Time Management

Amazon
– 7 Minutes Motivation: The Book

Amazon

– Work Love Balance: The Story of Adam

Amazon
– The Feel Doctor

Amazon

Interview Questions

  • Did you plan to become an Author and Keynote Speaker? Please take us through your background and life journey?
  • What is your focus now? Is it public speaking, writing, others?
  • Tell us about your contribution in the innovation sector? And what are you trying to accomplish in this area?
  • What are the services that you provide through Quick Refresh?
  • Is the Arabic market or English Speaking market is your main focus and why?
  • How different is the Arabic speaking market from the English market?
  • What are the 10 Unbreakable Rules of Time Management?
  • How do you market yourself as an expert? What’s your major focus in terms of marketing channels for your services?
  • What’s your content creation strategy and why your content is distributed over different blogs, why don’t you focus on putting them in one place?
  • Tell us more about your podcast strategy and the7mm podcast show? And why you decided to make in Arabic? Why you are not consistent in it?
  • You Self-published a Book based on your Podcast, did you write it yourself or used a ghostwriter as part of your content creationstrategy?
  • You self-published other books like The 10 Unbreakable Rules of Time Management, The Feel Doctor: The Uncovered Story of the World’s Most Dangerous Mind and Work Love Balance: The Story of Adam, and many more, please take us briefly how you decided to write each on of these books?
  • How do you produce your books, do you speak them or write them, please take us through your writing system.
  • Did you try to go with a traditional publisher or you chose to self- publish and why?
  • How do you strategize and produce your content, take us through your funnel of content creation.
  • The best social media tool that you use to market for your services?
  • How many team members are working with you, how many of them are outsourced?
  • How much you charge for your 1:1 coaching sessions?
  • How much your average charge for your keynotes or presentation based on the number of hours?
  • Tell us more about your other projects that you are currently working on or planning for the future?
  • What’s your daily life and work routine looks like?
  • What are your other hobbies?
  • Are you still Djing or you quit the Djing world?
  • Who’s your no.1 mentor?
  • Tell us about your Guinness World Records?
  • The most important factors for success in 3 words?
  • What are the Top 3 apps that you use on your smart phone?
  • What are the habits that you are trying to develop to stay efficient?
  • What are your top 3 favorite books?
  • What are the top 3 people that you are inspired by?
  • Do you listen to any music when you work?
  • Do you follow any routine to sleep?
  • What makes you really happy?
  • How people can contact you?

Transcript

Ahmed Al Kiremli: Hi everyone this is Ahmed Al Kiremli and welcome to Be Efficient Tv. The mission of this web TV program is to boost the efficiency of your business and life through tips and tricks from leading experts and today I have with me Samer Chidiac, he is the CEO of QuickRefresh, an innovation consulting firm, and he’s an author and professional speaker. Welcome to the show, Samer.
Samer Chidiac: Thank you Ahmed for having me.
Ahmed Al Kiremli: My pleasure. So did you plan to become a professional speaker and author, tell us more
about your background
Samer Chidiac: did I plan to be a professional author and speaker? Actually I adapt my way to become like that, and I had plans and I had goals when I was young and along the way I started adapting and I didn’t know what I would become at a certain point and in the middle I saw that maybe this is what I am, and author for example I didn’t imagine myself becoming an author because I started writing maybe more than 10 years ago and I thought maybe I would end up with one book, today I have six and there are others in the pipeline, a bit about myself: I graduated from university double major in business and computer science, I also studied in other universities strategic innovation, English, business English.
Ahmed Al Kiremli: Where did you study?
Samer Chidiac: I studied in Lebanon, and a French university there, and I also studied at Stanford strategic innovation and Georgetown University also business for special purposes or business English, English for special purposes. Business and this.
Ahmed Al Kiremli: Then you worked as an employee for Microsoft or for other companies?
Samer Chidiac: Before that I worked for Microsoft, from 2007 and I graduated in 2002, 2001. So there is a gap, I had my company and I worked for many companies then I started my first company and then my second company, went to Microsoft, when out of Microsoft, but my old company back, started another company and here I am.
Ahmed Al Kiremli: So how did you discover this path of public speaking and authoring through books, did you like the way the authors build a legacy for themselves and then you decided to become one?
Samer Chidiac: Actually it’s more about the end-user, let’s say the consumer, for me it was how to reach out to people, the community in general, I have a special connection with the community and I would like to give back and I like to share, whatever I know I like to push it and share it out so writing books and articles and maintaining blogs and podcasts all of that speaking in conferences was one way for me to reach to the greater audience and especially in this region because I’m Lebanese and I work across 40 to 50 countries so reaching out to the public in their native language in Arabic that was something that I’m really proud of and with my books I’m reaching to even greater public like with my conferencing I speak around the world but mainly focusing on middle and North Africa however my books are sold all over the world I see purchases from Germany and Italy and Australia and the US and Canada so that is always good.
Ahmed Al Kiremli: What gave you the most credibility, speaking for your books, gave you the most exposure?
Samer Chidiac: It depends on the topic itself, you are never an expert, you are an expert in a specific field so I have lots of disciplines, not lots but let’s say I have 3 to 4 that I have more expertise in and mainly the results that I bring, let’s say in time management I have productivity in general which is the purpose of your program, in addition to writing books about it and articles etc. I coach and train so many people, I got lots of results and I used to manage in my personal life, it was a proven example that I’m good at managing my time.
And other things like innovation for example because I have less expertise in that field, I’ve worked across entire regions managing innovation strategies for big countries like Egypt and Tunisia and Morocco and Qatar, I work with high-level people and with multinational companies in setting strategies of innovation in for example education so mainly your reputation whenever you succeed the first time or the third time, you are an expert in that. And books are one way of showing that as well.
Ahmed Al Kiremli: How did you do the transition like you worked for a company, you made your own company and then you went to work for Microsoft and again you quit and started doing your own company, how did you do the transition from employee to entrepreneur or public speaker and author and why did you work as an entrepreneur again as an employee and then as a public speaker and expert?
Samer Chidiac: Okay, I’m going to tell you a small story and based on that story you are going to see because that was one of the questions I keep hearing always, whenever I was a Microsoft-based ask me why did you leave entrepreneurship and come to Microsoft, whenever I left Microsoft they asked me why, you left Microsoft? So that is one of the top questions I keep receiving. Here is the small story I wanted to tell you and tell the viewers of your program. When I was younger, when I was in my 20s I was still in the University and I had a vision of myself saying okay at 35 I want to have my own company, I want to become the general manager of my own company and I set a strict goal, at 30 I want to be the general manager of my company, very aggressive. After five years or so with my own company I want to transition to become working in a big multinational like Oracle or IBM, when I was 20 the streams are very ambitious because it wasn’t very common, the term entrepreneur, people have to buy locations or rent locations and employees so it was very aggressive to dream that way. When I started my dream and I pictured my company and my had virtually I even created some dummy websites saying this is my company it was called how to be professional and that 25 when I was 20, when I was 25 I received an opportunity to start that company so I was already in a telco operator working in Lebanon and I had a big opportunity to start my company so I left my stability and transition them started my company.
Ahmed Al Kiremli: It was and what, specialized in what?
Samer Chidiac: In advertising and marketing for IT specifically so it’s an ad agency but specifically for technology companies. So for Microsoft and Cisco and all of those we used to your campaigns, all of the marketing and advertising stuff. So I transition and started my company I was general manager at 25 and that was a hugely to is where I wanted to be because I said at 30 I would have my own company and here I was at 25. Three years down the road, that company called HT Pro, how to be professional, this company was very successful and made a decent amount of money and with companies across 20 locations it was very good and our major customer was Microsoft and they headhunted me, I was 27, they said okay you know the business and you have a very good business and you fit right there and looking where I wanted to become, it was aligned where I wanted to be so I moved from my company to Microsoft.
Ahmed Al Kiremli: Which position?
Samer Chidiac: I was in the technology developing platform I was strategist and adviser and after three years of that when I reach 30, I had my very nice birthday at 30 and looking back saying well I reached my 35 years old goal and I’m 30 and I realized well that was amazing.
Ahmed Al Kiremli: How old are you now?
Samer Chidiac: I’m 35. So I looked at my life and I realized that most of the goals that I set for myself when I was 20 I had already fulfilled in a very good way and now what? I’m living the dream of 20-year-old me so it was about time for me to move to a different dream, my 30-year-old dream. Back then, I looked at my life and I had to do lots of sacrifices, I was so focused on becoming successful in my company and Microsoft etc. that the quality of life.
Ahmed Al Kiremli: So your company was still going on?
Samer Chidiac: I sold my company and went to Microsoft to even then it was something. So even then when I look back in my life I realized that I did work really hard but I sacrificed so many things so I was successful in one way but personally my quality of life was not great so like now I don’t want to live this life making good money and having everything but you don’t have the real quality of life so I said okay I need to change all of that like I was already I have written the first book and the second book however I didn’t have time to publish it so I took a very bold decision of putting Microsoft and chasing a new dream, the dream of quick refresh which is an innovation management consulting company.
Ahmed Al Kiremli: What services you provide an quick refresh?
Samer Chidiac: It is mainly focused on innovation but making the innovation out of marketing sales product development and education systems, operations, there is one word, innovation but there are several layers.
Ahmed Al Kiremli: In plain English, how can we define innovation for the audience?
Samer Chidiac: That’s a good question but actually innovation is how to I put it, to be innovative actually is having something, there is a difference between innovation and creativity by the way just for those who don’t know, creativity comes from you have everything in the world and you create something new so something is new you didn’t see it before that is creativity, innovation on the other hand is something you already have but you do it in a way to produce new ways so innovation normally comes when you use what you already have to create something better or different.
Ahmed Al Kiremli: It’s like innovation is more with development and creativity is more with uniqueness, something like that?
Samer Chidiac: A bit.
Ahmed Al Kiremli: You build on it more to develop it and make it more advance or produce extra things.
Samer Chidiac: Yes it can be like that, normally innovation comes of product development like whenever you say the innovation department and the company produces a product so let’s say you have banking services, the innovative product will actually be a credit card bundled with I don’t know what target, it won’t be something completely out of what the banking industry does.
Ahmed Al Kiremli: Not a new department or division, they just bundle it the different way. Samer Chidiac: Exactly.
Ahmed Al Kiremli: So no with quick refresh do you focus on like a consultant advisor, how do you market the services of quick refresh?
Samer Chidiac: Okay so quick refresh is mainly a consultancy competency so we work on different scales since we are a small company we are only seven people we are not a big company and we don’t want to grow into like 50 or 100, we have a highly qualified people in each of them specializes in a specific niche, one is strategy and one is marketing and when a sales and one is product development and one is technology, few but all together we make the innovation consulting business.
Ahmed Al Kiremli: Based in Dubai or in Lebanon?
Samer Chidiac: Originally in Lebanon but we just started in Dubai, we are a legal entity in Dubai but originally from an based in Lebanon.
Ahmed Al Kiremli: And the seven people are off-line or are they outsourced online?
Samer Chidiac: The core team is mainly always with me but I also have extensions, we have lots of networks of experts in different fields and it all depends on the project because normally we sometimes take big projects and if I want to go to a country to build a huge strategy for them I may need a PhD in economics person so I cannot hire someone full-time just for one project however I might hire him for three months however it would be contractual, it depends sometimes depending on the project I outsource.
Ahmed Al Kiremli: And how do you market for that, how do you market for quick refresh? Do you use cold calling, email marketing, affiliate marketing? Do you have a sales team who pitches companies for you?
Samer Chidiac: None of these, actually we don’t pitch for my company, we use referral because we are available whenever you look for innovation experts we will pop up but we don’t go because the type of market that we go to there is a niche, like Microsoft knows me, they know my company for a long time, governments like ministries etc. when they look they want something referred to, they don’t just look on Google. It is always referral plus the more you go.
Ahmed Al Kiremli: Yes but to build this platform to this level to get more referrals, this is what I want the audience to understand because to reach this tipping point is the most difficult thing and then the rest is history.
Samer Chidiac: It is what you call when you reach to the critical mass so when you reach that critical mass that is the tipping point actually in business and the company and sometimes at the beginning you try to contact to have a network of people etc. and try to prove yourself and to reach that point so for those watching who don’t know what critical masses it is in nuclear physics the state where an atom produces enough energy to create a duplicate for it and that it will create another do that and so on so the critical mass is a sustainable part that is when you reach the tipping point in business so whenever you reach to that point after several successful projects then you will start getting, things will just work out for you if you go to a conference you will be invited to go to conferences, you don’t pitch, they will say okay we need an expert in innovation and education, there is three.
Ahmed Al Kiremli: So you think like Microsoft played a big part in your effect at the beginning and referrals to introduce you to this innovation market and it’s kind of a quantum leap that affected the business at the beginning and then you take it over from there?
Samer Chidiac: Definitely there is a big credit to Microsoft but that does not mean all the credit. You are really good and there is a sponsor that comes in and uses your service there and if you are not good at a big sponsor comes you can’t continue, there is no sustainability if you are not good, they would send me the first project and if I am not that qualified I am not going to take another project so I spoke one time and of the conference and I blew it they won’t take me to another one so it’s a combination, you have to find the right partners and network, you are good and the right person or the right entity will sponsor you and you will go together, it’s not just one item.
Ahmed Al Kiremli: I see you are more focused on the Arabic market, is this your competitive advantage because this area is not like so crowded as of the English market do you feel that this is your niche more?
Samer Chidiac: It is not crowded actually, working in English not English but in this market it is as competitive or there are less opportunities for good people, one of the competitive advantages I have first off
is that I speak Arabic, people who have this type of expertise and knowledge normally our Western and they come from Europe or the US, and when that expert comes in it is not easy for them to understand the culture unless you are an Iraqi or Lebanese living in New York and then came to this region to speak it will be very hard for someone who lives entirely in for example Texas comes to Algeria to pitch about how to do business the first thing they will look at and say but you don’t understand our culture, you don’t understand how Arabs do it you don’t understand religion.
Ahmed Al Kiremli: But don’t you think that Arabics, sorry to cut you off but don’t you think that the Arabic mentality or government or companies they always value more the Western experts and they preferred them more than the Arab experts?
Samer Chidiac: Okay the mentality yes of course always if you go to a conference and you find Ahmed speaking in the next room there is Michael of course people say okay we are here to see Michael because we can always see Ahmed however if you are just going to listen to someone speak that is one thing and the other thing if you have that person or that team doing the strategy for your company so that is a different thing so you want results, you brought this team and you pay them a lot of money and they didn’t deliver because they didn’t understand at the end of the day okay you take pictures with them and you want results. My point of view on this is that you need a team so it is not one person if you look at just one person it’s the person you will be more comfortable talking with like when I coach and executive if that person cannot speak English for example or when I go to North Africa there are lots of people who understand Arabic and French but very difficult English so if you brought them the best productivity expert from the states and couldn’t communicate with them it would be bad however if you’re talking about a team sometimes I have, like I have an American expert on my team, one American one Lebanese one Egyptian, all of those will produce some type of flavor, at least this is how I see it.
Ahmed Al Kiremli: How do you see the difference between the Arabic and English speaking market in general?
Samer Chidiac: Okay the Arabic speaking market is a huge market, not just like the Arabic speaking but up all this region, Middle East and Africa in general and everywhere the Europe and the states etc. all of those are huge economies but they have been working there for a long long time,
Ahmed Al Kiremli: already developed.
Samer Chidiac: In our region especially Africa everybody is trying to calm, there is lots of unexplored resources from business and from production industries etc., oil, so many things happening in this region so there is a huge market, the way I see it if you are in the middle between the East and the West like you understand the culture of the West and the culture of the East or the Middle Eastern culture you would be in a very good situation at this time.
Ahmed Al Kiremli: Do you see the mentality of like the Middle East changing towards education and training because it was always like we know everything and we don’t need someone to advise us, we don’t have this culture of having advisors are consultants to see that changing through your career?
Samer Chidiac: Actually because I see both and I worked a lot in education there are lots of issues in education today that was not available before and their progress in other industries as well, there is no wrong answer for you, you still don’t see people holding a book in the Metro but you see them holding a mobile and sometimes playing and sometimes reading. However you see in France people walking on metros and trains holding a book so the culture of reading is still not here yet and there is a study I have read that the average Arabic person reads six minutes a year, I imagine with Facebook and social media you read a little bit more but still you skim you don’t read you don’t open the book and reads of the mentality is still not growing in the right direction, education on the other hand is becoming like there is more technology coming more things
happening the classroom itself didn’t change so I would say we are not there yet.
Ahmed Al Kiremli: How can we change that, how do you think we can change that like by targeting the habits, how can we change that?
Samer Chidiac: It’s a mixture of things, we have to change the habits definitely but at the same time people tried to mimic or imitate others saying like okay they did this in France let’s do this in Qatar, they did this in Singapore so let’s do this in Bahrain, making or replicating things doesn’t necessarily mean it will work. We need to target the core issue of the problem and then work around it and it will happen, I see it happening with the new generation because you find people who speak English now more like 200 times more than before for example so it is changing, you find people with mobile devices and with technology way more than before, people like your parents and my parents our age didn’t use all of these things so there is progress, we just need to know how to exploit it to the better good or the letter advantage.
Ahmed Al Kiremli: You wrote a book called the 10 unbreakable rules of time management, briefly what are the 10 unbreakable rules of time management?
Samer Chidiac: Okay so when I was in Microsoft I used to cover a lot of areas and lots of countries, productivity was high for me, let’s say I wanted to be more productive but I didn’t know how so I started researching time management and how can I be more productive. The 10 unbreakable rules are actually like a summary from what worked and what didn’t work from all around the world in 10 simple rules and when I looked at time management I realized it’s not just a technique but it’s a very big concepts and sometimes when you do things in a specific way that makes you productive if you didn’t know where you are going for example having the fastest car won’t help you, if you have the tool you can go wherever you want at a very high speed but if you don’t know where you are going that is something. If you don’t know the value of yourself then you won’t appreciate your time so the 10 rules are actually first you need to respect time and what I mean is understanding the value of time and your time, it’s how you make decisions so sometimes not taking the right decisions or decisions at all will lead to a lot of productivity issues, the third rule was and it is not in any particular order but the third rule was redefining the free time so there are lots of wasted time and you can use to do something else and mainly is how you can do one task at the expense of the other task is why it’s free time, your time is paid for by this task if you do another task at the same time this task is free so this is free time for something else so you are driving and listening to an audiobook so you’re driving is actually paid for however if you listen to another thing which won’t conflict with you driving that is free time.
Ahmed Al Kiremli: So you leverage the time to achieve more than one task yes.
Samer Chidiac: Exactly, putting goals for why you want to do this, how you want to do this, where you going it is very important, that is one of the rules one other rule is to stop using your head, that is a very interesting one, after lots of research and stuff everyone of us we like to keep things in our heads, we keep struggling to remember that I need to buy shampoo and study this and reply to this email all of those, you keep them in your head so at one point in time your head struggles just to remember things so stop using your head is actually leverage your computer or your mobile or your to do list etc. and downloading things from your head to these items okay.
Ahmed Al Kiremli: Instead of documenting in my brain I document using some tools on the computer.
Samer Chidiac: Because there are two types of brains of memory, you have the long-term memory and the short-term memory and the short-term memory doesn’t allow you to keep it more than eight things at a time so every time there is one thing that comes in, one of those eight will jump to the unlimited long-term one however if you keep struggling with those eight things to remember that you need to buy shampoo and get groceries that is like two or three things and then work on the same task and then something else you are actually exhausting your brain so whenever you just remove everything that you don’t need to remember, put
it somewhere that you have access to this way you will make more room to think.
Ahmed Al Kiremli: This is for the information but how to switch off the brain like for example me I have a problem sleeping because I cannot switch off, I keep thinking.
Samer Chidiac: Thinking is different than using your brain for something else, normally think about your brain is noise, you have all that information in your head is noise, one way to shut down this noise is to just switch them from your brain to somewhere else so let’s say you open a note like okay remember to do this and then you sleep, this particular thing because you run it down your brain won’t struggle to keep remembering so it will be out of your brain, out of your mind onto something, just like your telephone number you don’t remember most of any of your friends numbers, mobile numbers because they are all on your mobile however like 10 or 20 years ago you had to remember your friends numbers, your home number etc. so after a while you have a device that holds all of them and that’s it you don’t need to remember them anymore they won’t hunt you before you sleep. So another, three more rules, one of them is actually using technology like what we’re just saying so using technology to your advantage so we have lots of technologies and devices that we use, we can use to optimize our life that some people do not. They use more paper and less technology, it depends on each but one of the rules is actually to use technology to your advantage, another one is getting organized, organizing everything, even organizing people like how they disrupt you, all of that, there is a rule called act as if, that is a very interesting rule it’s like let’s say you have your mobile phone and your mobile phone is still like 10% battery or 20% battery in it, you don’t have access to any charger for the next two hours, this way you won’t be playing Candy crush, exhausting that 20%, you only use it for the most important things so act as if you just change the way you look at things, now my laptop is without a charger so I need to finish the most important tasks today now and the next one hour, so acting as if will change your mindset towards things and the last one is called yes you can say no so you saying no to negative things and sometimes to positive things sometimes you need to say no to good stuff because they will take away part of your, they will make you, divert you away from your goal, so let’s say you are climbing a tree okay if you want to go towards the fruit and you want to reach the top the fruit might be diverting you away from reaching you to the top, so to time waster so sometimes you have to say no to the fruit to the good opportunities because it is not on the pathway of you and those are, it is an interesting book I will send you a copy definitely.
Ahmed Al Kiremli: Thank you, I want to ask you about your content strategy because I see that you blog in different blogs using different blogs you are not so focused on one place, I want to understand the content strategy behind that or are you not focused online, you are focused more and referrals to you don’t have very clear content strategy online?
Samer Chidiac: Actually, by the way I am a senior strategist my life is about strategy so never ever think that anything I do always I have something to do with it like there is a link somewhere that maybe you don’t see it but there is definitely something, when I told you the first story about when I reach 30 and now I am reaching towards 40 so the first era of my life was to build my life professionally and personally etc. so I was focused on myself and now the next 10 years is about influencing the lives of others, this is one of the things that I aim for so I want to influence others positively, give back to the community all of those things. So I created NGOs, I created movements so part of the blogs.
Ahmed Al Kiremli: What NGOs?
Samer Chidiac: Nongovernment organizations, nonprofit associations, I created nonprofit associations and movements etc. to give to the community to influence other people positively of course so for example I blog on a weekly basis the Monday Tip, the seven minute motivation podcast is actually a project and this one was very nice I will talk to you about in a second but every single part that I do has something to do with a specific project or specific audience or a specific target, it is not, I don’t know, continue.
Ahmed Al Kiremli:
Samer Chidiac: So the seven MM, what is the idea behind the name is it like on a weekly basis because I didn’t see an online weekly podcast maybe I don’t know maybe you have a contract for radio with somebody that you publish it there or how do you do it?
Samer Chidiac: Okay so let me tell you the story of seven minutes motivation, seven minutes motivation is a completed project so it is no longer an active project, we used to publish it every single month, every single week on a Monday, every Monday so it started a couple of years ago every week for seven months, we did 17, it was planned and after we finish this we created the book out of it and I will tell you the story, we created bonus episode so the last episode was published last month or something.
Ahmed Al Kiremli: Where did you publish, were you publishing on iTunes or on the radio, do you have a contract, where did you publish?
Samer Chidiac: I’m publishing it like I have direct publishing for the podcast, it is on iTunes, it still is and the book is sold everywhere on Amazon, Barnes & Noble, physical, all of them.
Ahmed Al Kiremli: Which one worked the most the iTunes or your website to reach more audience and give you more credibility maybe to sell the book or some other projects?
Samer Chidiac: I’m going to put you on hold for a second on this point and I will tell you why the projects, seven minutes motivation you will understand everything about it okay so part of the nonprofit personal social responsibility that I have, I created a project called white causes and white causes is actually where you create a product, you make it successful or whatever and then this product will start, you start selling it and it will generate money and this money goes to a cause, a white cause.
Ahmed Al Kiremli: Charity yes.
Samer Chidiac: So I have done lots of activities on that front I have lots of interests in the deaf-mute so what I did and specifically why I did the seven minutes motivation podcast was spoken I decided to create a product, part of the white causes initiative and this product I wanted to donate and all the profits will go to this segment that is why it is a podcast and then the book, the podcast is free in Arabic, because people want, very few other than religious and political podcasts, very few, none of these types podcast in Arabic so people will listen to them for free and they will buy the book and the prophets, anything that comes up from the book goes to the initiative of deaf-mute’s so it goes towards therapy for those people so I have this book that will continue going and going, even events will come out of it so it’s like Ted, there will be seven minute motivation events and all the profits will go towards this initiative that is why everything is just like, but we didn’t launch it that much because it still happened bit by bit.
Ahmed Al Kiremli: You should get involved with Hammad Al Wazir, he is doing a startup about the death, some device that they use in the airports, he is doing certain devices about the special needs, so how do you write efficiently, do you use ghostwriters, do you write yourself, do you dictate the book and then you transcribe it?
Samer Chidiac: So mainly just for your information, none of my books took less than two or three years to complete, none, I already have six available, there are three in progress and I started writing 10 or 11 years ago so each book actually takes years to complete.
Ahmed Al Kiremli: So it means you write more with than one book at the same time?
Samer Chidiac: Yes and I don’t focus on more than one book until I finish this book I start with the second
one, but whenever an idea pops up in my head I start writing a bit and then leave it and then later on when I have something to add or maybe the research is happening, there is a book I’m launching maybe this year or the beginning of next year that took me 10 years literally 10 years of research and it is related to cognitive psychology and behavioral psychology and the influence of information on the behavior people, it is called now that you know. For example work life balance actually took me eight years to finish, one of the books that I have so every book takes a lot of time and the books that have characters in them like the novels etc. most of them are based on real people so I don’t just and then someone.
Ahmed Al Kiremli: So you consider yourself more as a nonfiction writer or a fiction writer? Samer Chidiac: Both.
Ahmed Al Kiremli: Which one do you like the most?
Samer Chidiac: Work life balance for example is nonfiction actually yes it is a nonfiction written in a fiction way so it is like the book 1 minute manager for example or who moved my cheese? Fiction story but they are actually nonfiction.
Ahmed Al Kiremli: So how do you plan the book, what is the strategy like the right notes and then you start writing or do you dictate the information, how do you structure each book?
Samer Chidiac: Actually each one of those books went in a different way.
Ahmed Al Kiremli: Sorry to cut you off like I’m running a book now, I am learning through the process so maybe when I will write my next book I will change the strategy because I learned a lot through the process of what did you learn through these different books, what is the most efficient strategy for writing that you discovered through this journey?
Samer Chidiac: Well one thing for sure is that there is no one way to do it or there is no right way of doing it. Sometimes I thought that this book took me eight years it will be the hit and another book took me three years and I found it the easiest among all of my books and that specific book was a bestseller. People, for example the 10 unbreakable rules of time management, people are still talking about it and it was the least of my books from my research etc., it is a small book however the other books that took me more time and more effort, they took less popularity so there is no actual one way of doing it, just do whatever you are comfortable with and literally what you are comfortable with, when I did the editor who came to edit the 10 unbreakable rules of time management she said to me your style is very easy, those who write nonfiction books tend to write in a more sophisticated way so she said there is a thin line maybe people won’t love it or won’t relate to it I told her no do it exactly the way I write it and that was a hit so I placed a vet, I was comfortable with that I said okay I give training on time management, worst-case scenario I will just is to read the book for free. I am comfortable, this is my style and that is how it went.
Ahmed Al Kiremli: Did you publish any of the books or were most of them self published, tell me about this experience between self-publishing and publishing?
Samer Chidiac: I have books that are published, I have contracts for books, books that were published under pseudonyms, not all of my books, some of them were written by me under a different name, so maybe in the future you will know, I have lots of self publish ones and also I am exploring a new platform that is like crowdfunding for books so also I am going in that direction to test it, so yes I have a combination, the difference between self-publishing and having it published is actually depending on how well you know the business of books like for example for myself I know marketing inside out, I have designers on my team I know how to sell, how to publish, how to go on social media, if you know all of these things because most of what the publisher will give you for an author that will be it, they will give you an editor and they will design
the cover and printed and ship it, of course they have networks etc. but even if you come self published through them and give them a distributor they will still distributed for you so it is easier if you know you are doing, if you don’t know what you are doing going with a publisher for the first time is okay. Anyways you are going to make 30% of the book price.
Ahmed Al Kiremli: So you think now if you have a choice between a publisher to publisher next book or self publish it, which way would you choose, you know marketing and design and how to outsource to an editor, and complete a complete book but from my knowledge publishing is more about the distribution, this is the hardest part and it is more than the design and editing in these things, the distribution to get you in the bookstores, right now the industry is changing more to Amazon and like e-books and audiobooks and all these devices that allow you to read the books but still the publishers are the way to get you into the bookstores and maybe sometimes you make less money but you get more credibility so which way would you choose if you have the two choices and you know marketing and you know editing?
Samer Chidiac: I’m telling you there is a difference between distribution and publishing because publishers and distributors may not be the same people and you have your book and you go to distributor like those who distribute versions of all the big major stores, you just go there and give them your book and they will distribute, they are the channels, however the publisher themselves but they do is they own the book distribution/everything about it, you have a say in the design and the stuff in it but they own all of those details plus they might decide that they are not going to publish this year, maybe next year, you can do nothing about it and they give you in advance but the money you make actually is not, they give you an advance on royalties so let’s say once they reach this number you start getting royalties out of them, unlike popular belief people think that I go with a publisher and they give me $10,000, unless you are Stephen King you don’t get that, it is in advance, some authors don’t get more than the advance, they get $3000 and then nothing, etc. so for me to answer you in this basic thing it depends on what I want from that book, if I want just the word to go out and just the idea to go out I would self publish, if I want profit out of it I am looking specifically, I have written the book to get money then maybe the publisher would be a good option, we partnered together to do things so sometimes I just have ideas.
Ahmed Al Kiremli: So from your perspective you think that going with a publisher will make you more money?
Samer Chidiac: Sometimes. But doesn’t necessarily mean it would work. With self-publishing you can go distributed as well.
Ahmed Al Kiremli: You didn’t try to force some rules when you sign the contract with the publisher that you own the rights or let’s say he distributes it or he is the publisher for only one year and then you take the rights back so you can change our they will not accept that?
Samer Chidiac: A publisher normally, you have an author write anywhere, whether you are self published for you went with a specific thing, there is an ISBN which is on the book, that is the thing over here and that is actually the identity of the book so whoever owns that ISBN is actually the owner of the book so you can have your book with your ISBN on it and then you can distributed whatever you want however for example if you go to Amazon and you get the ISBN from them you cannot distribute outside of Amazon even if you are so published so it is always the person who has this ISBN who owns the book.
Ahmed Al Kiremli: So if you self publish on Amazon and they on the ISBN then you want to go to Barnes & Noble’s you create another ISBN for the book?
Samer Chidiac: You cannot, normally you get your ISBN you buy it or you go to ministries or something and get it and then you give it to Amazon and Barnes & Noble’s and they will distribute it but normally all of those are linked together and you need an ISBN for the printed book, you need an ISBN for the electronic
book and the distribution is the same, Amazon, the network of Barnes & Noble is linked to Amazon etc., even local libraries buy from the same channel that Amazon has, instead of having your book for $10 and Amazon the library might sell it for 20 because it will be more expensive for them to print and ship and get it here but that is the same thing altogether.
Ahmed Al Kiremli: So what is the best strategy to market your books like when you write them, how do you plan to market these books like you plan it from the beginning that you’re going to go with a publisher or self-publishing, how do you launch the book, tell us more about that?
Samer Chidiac: Actually it is more about, some people buy the book for the book itself, some people buy the book because of the author okay like people will go to Dan Brown for example because that is the author, they love him and they start buying his books before they know what the book is about, some people will go okay I have heard there is a book about this lady who left her job and went to India and it is eat pray love, so it depends on your book and your content so if you are myself for example people buy my book because they know me, they know how I think and they like to understand more this area that I think about in the book because I have explained I am very good at explaining things so sometimes they would like to know a strategy, let’s see how Samer will explain the strategy in his new book so the strategy once you are famous people will buy your books, if you are a thought leader as I am aiming to be so whenever they read my articles they see me conferences and listen to my talks then they will go and buy my books ipso facto. If they don’t know me then the book needs a lot of marketing for the idea or whatever so I don’t know if I answered your question.
Ahmed Al Kiremli: The best in terms of results the best two or three books and why? That you authored.
Samer Chidiac: For my books 10 unbreakable rules of time management was a big hit in Lebanon I was hosted many locations to speak about my bestseller, people were buying it, still even today I receive many purchases from locations like Germany, locations I don’t know how they are selling there or buying it there, 10 unbreakable rules definitely and then the seven minutes motivation, seven minutes motivation is also picking up quickly, and the third the last one is called refresh, it’s still new like last month I was publishing it and there is work life balance and the field doctor, worklife balance more than field doctor so certainly time management was number one, number two is motivation and worklife balance is third.
Ahmed Al Kiremli: Why are you publishing some books under different names, I you ghostwriting for them?
Samer Chidiac: No, again I told you it depends on the topic itself like some topics can be very progressive for our region for example let’s say I want to speak about politics or the idea that say or the storyline is a bit away from the culture that we have here okay so sometimes it is better that is written under someone else’s name let’s say a non-Arab name so it depends.
Ahmed Al Kiremli: And it would be a fake name or somebody that you know? Or you create just the name for the author even if he is fictional?
Samer Chidiac: Normally the pen name they call it or the pseudonym even if you are writing in a newspaper if your name is Ahmed you can say AK something so this is your pseudonym, there’s lots of people who do this.
Ahmed Al Kiremli: Nicknames.
Samer Chidiac: So they have the abbreviations or they change the entire name so you may be writing under a female author name, pseudonym is known even when you submit to Amazon you can say okay the author of this book is Malcolm X, I can say whatever I want.
Ahmed Al Kiremli: And it works for you or do you regret it sometime and you want to change the name?
Samer Chidiac: Actually it depends on how you want to link it and since I write nonfiction sometimes the nonfiction sometimes the theory I want to be linked to my name, I don’t want to be like somewhere else however let’s say it is a story like a novel I am more interested in let’s say getting it out and getting the financial part of that I don’t want my name, it’s okay not to have my name there so unless your name is like Samer Cocacola that you are using the no one will ask you about the pseudonym.
Ahmed Al Kiremli: What is the best social media tool or platform that works for you?
Samer Chidiac: Definitely Facebook is prime, LinkedIn, depends on the audience you want to reach but LinkedIn mostly for professional people works for me and Facebook, twitter as well, lots of people are on Twitter only on twitter, it depends but I think Facebook is number one and LinkedIn is number two in twitter is number three.
Ahmed Al Kiremli: What is the best strategy that you used to get speaking engagements, or is it also only referrals?
Samer Chidiac: So far I didn’t need, people contact me and say there is a conference happening next month or one year from now, some speaking engagement like big ones, I get books one year in advance and I say okay, next year, this year they book me for March to speak in Seattle for an educational conference and in February I have a speaking engagement somewhere, next week I’m going to Tunisia and two weeks later I’m going to Algeria and Morocco, I have lots of speaking engagements so I don’t need so far to go pitch myself for another one.
Ahmed Al Kiremli: How much do you charge on average for keynotes are presentations based on the number of hours?
Samer Chidiac: It depends on the specifics, if it is to public or if it is sometimes I get engagements as a keynote speaker for a company, so that is purely commercial so I charge my average, I charge normally per day so whatever is my work day and how much I need to prepare for that even if it is half an hour, if I am going for half an hour of course they pay everything for you so they pay her expenses and travel and hotel and everything the number of days/hours that you spend preparing for that, you negotiate that with them sometimes I get like $5000 for speaking 20 minutes in a conference and sometimes I just go speak for free so let’s say it’s a nonprofit conference, I sponsor myself to go or they sponsor just my ticket and I speak and then I come back, it all depends.
Ahmed Al Kiremli: How much do you charge for one-to-one coaching sessions?
Samer Chidiac: Again it depends on who, if I am coaching an entrepreneur like a young entrepreneur I have a project called the hours, hours stands for hour/minute, so I donate time to coaching people like eight hours a month so if someone comes to me, from entrepreneur to nonprofit person, student, teacher, as long as it is within eight hours per month he gets it for free, if he is like a coaching or executive I have sometimes top- level executives like I charge my regular fee even if it is for one hour so sometimes it is within 1000 or $1500, it depends per day, half a day is a day for me it is the same, it depends and sometimes you get it for free.
Ahmed Al Kiremli: Tell us more about your other projects, future projects that we don’t know about? Samer Chidiac: Future projects you don’t know about.
Ahmed Al Kiremli: And also I want you to tell me you study a plan was within 10 years this is the. That you
are going to get back, you are going to establish a legacy, what is behind that or have you not thought about yet?
Samer Chidiac: I think normally like 10 years in advance so 10 years, five years is preparation so right now for example I am like 30% towards what I want to be in 2019 and in 2020 I will start something else okay but so far I am adapting to what’s happening, mainly the, I didn’t go full-fledged on the books marketing yet because my biggest book is not yet out, my biggest book will be either this year, or next year, once it is out and I will start pushing more on marketing the books and I already, was asked from Europe to participate in author competitions for my books so maybe I will be winning something out of them, so books I’m going to keep working on them definitely. I have lots of books happening, I have one mainly like a psychology book I have the worklife balance actually is a six book long so it will end maybe 15 years from now but I started with the first book, I will have the third book happening, I have one book on strategy called flush coming I don’t know when it will be coming, I have also a book called living to 100% it’s like tips on how to fulfill yourself and go I have books, I’m actually shadowing one person he is a media celebrity and I’m doing a book on him I cannot say his name and I can say the name the book is called consistently inconsistent and one of the media celebrities, I’m writing a book about him, is a personality, I’m not sure how this book will go, depending on when we meet because we don’t meet often, I would like to see the projects that I did like influence, seven minutes motivation, hours bank, all of those from now until seven years from now should be self sustained and working by themselves that’s like my aim and then when I reach to 2020 if everything works the way I want then I will shift from the business to something else.
Ahmed Al Kiremli: Like what? Spirituality?
Samer Chidiac: Now, may be related to politics or something, maybe. By then we will see. Ahmed Al Kiremli: What is your daily life and work routine look like?
Samer Chidiac: First I am a very earlybird and every day on the weekdays I wake up by 5:30 AM like every single day, I wake up and I start reading, I start working actual work starting at seven so, I sleep early, 10 or 11 o’clock, so that’s five days a week and if I don’t have any troubles, because I travel a lot that influences me, so sometimes I wake up at 2 AM and go to a plane and go to another location and then come back so if I am not traveling which is a bit messy the regular ones I wake up at 530, seven I start working, sometimes I work from somewhere like a café or something, I go to meetings and come to the office, that is how it is.
Ahmed Al Kiremli: You have an office in Dubai or you manage things from home?
Samer Chidiac: I have a virtual office actually because my work doesn’t require customers to come to my
location.
Ahmed Al Kiremli: Why do you need the virtual office do you have a family that you cannot work at home?
Samer Chidiac: No, the virtual office is actually an address, I don’t have a family so far so I have that luxury now I don’t know later on how that will happen.
Ahmed Al Kiremli: What are your other hobbies?
Samer Chidiac: I used to be a DJ for 20 years when I was younger and I needed money so I have this passion for music and at the same time I used to work as a DJ so I spend a lot of time in this hobby I love that a lot and last year or this year actually the beginning of this year I decided to retire, 20 years was great, enough for me although the last five or six years it was purely a hobby so I used really stuff every quarter but I didn’t go play in clubs, I used to do that before, it was, it’s a fun very beautiful activity, hobby, so that’s prime, everything else like I love movies, books definitely but movies I love movies most of the big motion
pictures I have seen them or heard about them and the TV, and everything else is actually what I do for living, work so writing and speaking and Internet, that is my work/hobby.
Ahmed Al Kiremli: Who is your number one mentor?
Samer Chidiac: What do you mean like mentor the person who mentored me or like someone I admire?
Ahmed Al Kiremli: no I have another question which is who are your top three people that you are inspired by but this is a different one this is I want to know who is your number one mentor, who is someone that you learn from a lot?
Samer Chidiac: Actually in my life I had different people who helped me out, mentors who helped me, yes there were lots of them, not lots of them but for Microsoft I had a few of them, friends who helped me, I don’t have one person I can list like a dozen but each one of them had a specific period of my life and when I was 20 there was one person, when I was 25, 27 another person, so I don’t have one specific person in my head.
Ahmed Al Kiremli: Tell us about your Guinness world records.
Samer Chidiac: Okay that was a very interesting year, 2011, the same year that I published the 10 unbreakable rules of time management, what we did that particular year I decided that would be the year where we will achieve the art of the possible, that was the theme of that year for me, like okay what would be possible, how you can play with the art of the possible, how you manage your time and do everything so it was a very beautiful year from the beginning we worked with Guinness world records Association and we decided to create a world record but for me the timing of that record was very crucial because 2011, my birthday is on 19 December and I wanted to mark this year as the year for me so what we did, we started working with Guinness and a friend/long distant cousin of mine also he is an international DJ what we did we decided to do the longest music clip in the world/the biggest or longest marathon studio DJ so we did we decided that my friend DJ 2 green dollars, his name is Anthony, I brought him to Lebanon and we organized in regular club or pub very modest one run by three adorable persons and in Lebanon there is a huge issue of electricity etc., we didn’t tell them about that, it was how can we make a very big thing out of a small arrangement so those three people we told them two weeks before that we need to do a three days party and they said okay we will do it and they brought generators and they talk to their friends and everybody came to this place so we started on the 17th evening, we started the activity so for 25 hours long nonstop we were recording and mixing video music videos, 25 hours so it was the 17th evening, 18th evening, we finished at 11 PM and then one hour later it was the beginning of 19 December which was my birthday so we broke the record or let’s say we set the record and it was like one hell of a year so that was the 10th award I won.
Ahmed Al Kiremli: The record is recorded under your name and your friends name?
Samer Chidiac: Yes, 2 green dollars in my name, Anthony’s name, but Anthony he is likely, because he is the DJ and I am the manager of the events and the location so this DJ, this location, this manager, I will send it to you later, so you can see the Guinness certificate. It was a beautiful year.
Ahmed Al Kiremli: Good for you, the most important factors for success in only three words? Samer Chidiac: Most important factors in success?
Ahmed Al Kiremli: Factors of success in three words.
Samer Chidiac: Believe in yourself.
Ahmed Al Kiremli: What are the top three apps that use on your smart phone?
Samer Chidiac: Facebook. Facebook and Skype, I’m not a very big diversified person when it comes to that,
the social media ones are mainly the top ones and sometimes IMDb because I like movies.
Ahmed Al Kiremli: You should download my app, best movie ratings, it is aggregating the ratings from all over like rotten tomatoes and IMDb and meta-critics plus my rating in one place.
Ahmed Al Kiremli: What are the habits that you are trying to develop to stay efficient?
Samer Chidiac: Actually I wouldn’t say I am trying to develop, sometimes I’m trying to maintain the same habits and the consistency is important, sometimes lots of times with all of the difference countries and travel you followed the wagon so you think that you are doing a specific routine and then something changes and you have to come back to this routine so consistency and what you do is a habit of redeveloping, one of the things, it’s not actually a habit but an activity that I do is meditation, I try to meditate from time to time, just the noise that I have in my head, I like to stay in the present day okay even for 10 minutes a day I don’t mind but that is another one, strategy that I certainly recommend people to start planning ahead, sometimes I just need to slow down instead of living 10 years ahead so sometimes I have to just lowdown so actually they are not new habits, I just find tune existing ones.
Ahmed Al Kiremli: Your top three favorite books.
Samer Chidiac: Jim Collins, good to great, one of my best books and also for Ken Blanche the one minute manager, the series, I love it, even for Jim Collins, great white choice and all of those so Jim Collins I love his books and I love the ones for like who moved my cheese and one minute manager, all of those are similar, I have lots of books actually but sometimes I like the book itself but I don’t like the way it is written so for example tipping point is a beautiful book.
Ahmed Al Kiremli: I don’t like his style.
Samer Chidiac: Whenever you read psychology, like Malcolm Gladwell the tipping point writer and blink,
they write in a way where if you are not a native speaker you might find difficult.
Ahmed Al Kiremli: and he repeats a lot the same idea over and over again. This is the problem.
Samer Chidiac: All academics do that if you speak with any PhD this is what they do they repeat and repeat. This is how they do it so imagine them writing, that is why you find a book that big it could be much smaller.
Ahmed Al Kiremli: What are the top three people you are inspired by?
Samer Chidiac: I am originally a geek so Bill Gates and Steve Jobs those two of course, definitely among the top three, who else, I have lots of people who inspire me because I learned to see the inspiration out of each, maybe Jim Collins as well, I like the guy, whenever I look at him talking and conferences he is inspiring. I could say not from a, a person who inspired me as well from their talks, not from that life like Zig Ziggler, Jim Rome, however their life, not like Jim Collins is different, Steve Jobs different but the other ones inspired me like whenever I listen to Jim Rome, he is best away but beautiful talks, Brian Tracy, beautiful talks however their life as people may not as inspire me as you might think.
Ahmed Al Kiremli: Do you listen to any music as you are DJ when you work?
Samer Chidiac: Normally yes and it depends on the time of the day and it depends on the hour that I want to like sometimes I want to have one hour and that’s it to work on something and not do anything else I start
like for example listening to trance or dance music and because I have my own mixes so I put one of the mixes which is like an hour long and just focus on writing something or doing something. And sometimes it is just not too noisy, it is a little bit less than noisy so likes love music, rock oldies, I love those.
Ahmed Al Kiremli: You sleep early, do you follow any routine when you sleep?
Samer Chidiac: Not particularly, normally when I reached the point where I need to sleep I fall asleep immediately because it would be a very long day, I do so many things before sleep and sometimes I don’t listen to music to sleep or meditate but I read sometimes before sleep specifically on a device because it has the light directly from it but not anything specific. When I go to sleep I want to sleep.
Ahmed Al Kiremli: What are the things that make you really happy?
Samer Chidiac: Making other people happy is very important to me, whenever I see someone benefiting from a one talk or one word or one article that makes me hugely enormously happy so I am dedicating 10 years of my life to influence other people so every time I reach one time one step further to this, this makes me like this is the joy of I am living for other people okay I doing the things that I love, I love writing I love talking so if I am making other people happy because of what I do best that will give me more motivation to do more and do more and reach more.
Ahmed Al Kiremli: Last question, how can people contact you?
Samer Chidiac: Mainly they just look me up and they will find me, whenever you type Samer Chidiac in a search engine you find lots of things, or you go to Samerchidiac.com but it’s mainly the first result on any search engine, but mainly email is the best way because I am traveling most of my time so phone calls I don’t see sometimes who calls me.
Ahmed Al Kiremli: You share your email on the website so can you share with us?
Samer Chidiac: Yes of course it’s Sam, sam@chidiac.net, or my corporate one is SC@QF5.net or you can
just find me on Facebook or LinkedIn, just look for me and you won’t be disappointed I’m sure.
Ahmed Al Kiremli: Thank you so much for this interview Sam, I really appreciate it.
Samer Chidiac: Thank you Ahmed, and I wish you and your audience all of the best.
Ahmed Al Kiremli: Thank you, thanks everyone, be efficient and stay efficient and see you soon with another leading expert.
Word Count: 11522

Transcript

 أحمد القرملي:

مرحبًا بالجميع معكم أحمد القرملي و مرحبًا بكم في كن كفوءًا الهدف من هذا البرنامج هو زيادة كفاءة حياتك و عملك عن طريق نصائح و حيل من كبار الخبراء و اليوم أستضيف سامر شدياق و هو المدير التنفيذي لكويك ريفريش شركة متخصصة في استشارات
الإبداع و هو مؤلف متحدّث محترف، مرحبًا بك بالبرنامج يا سامر

سامر شدياق:

شكرًا يا أحمد على استضافتك لي

أحمد القرملي:
من دواعي سروري، إذن هل خطّطت لأن تكون مؤلف و متحدّث محترف أخبرنا المزيد عن خلفية عملك

سامر شدياق:

هل خطّطت للأصبح مؤلف و متحدّث احترافي، في الواقع لقد هيّأت طريقي لأصبح هكذا كانت لدي خطط و أهداف عندما
كنت صغيرًا و على مدى الطريق بدأت في التأقلم و التأقلم و في مرحلة ما لم أكن أعلم ماذا سأصبح و في منتصف الطريق وجدت أنه
ربما هذا أنا ، مؤلف مثلًا لم أتخيّل أن أصبح مؤلفًا حيث بدأت الكتابة ربما منذ أكثر من عشر سنوات مضت و قلت لنفسي ربما أؤلف كتابًا واحدًا اليوم لديّ ستة و هناك كتب أخرى في الطريق ، نعم و لقليل من المعلومات عن نفسي فقد تخرّجت من الجامعة و قد تخصّصت في مجالين إدارة الأعمال و علوم الكومبيوتر كما درست بجامعات أخرى الابتكار الاستراتيجي و اللغة الإنجليزية إدارة الأعمال باللغة الإنجليزية

أحمد القرملي:
أين درست؟

سامرشدياق:
درست بلبنان بجامعة سان جوزيف جامعة فرنسية كما درست أيضًا بجامعة ستانفورد الابتكار الاستراتيجي و إدارة الأعمال بجامعة جورج تاون لأغراض المتعددة أو إدارة الأعمال بالإنجليزية ، الإنجليزية للأغراض المتعددة أو إدارة الأعمال بالإنجليزية

أحمد القرملي:
ثم عملت كموظف بشركة مايكروسوفت أم بشركات أخرى؟

سامر شدياق:
قبل هذا لقد عملت بمايكروسوفت في و تخرّجت في عام 2001/ 2002إذن هناك فجوة فكانت لديّ شركتي و عملت بشركات أخرى كثيرة ثم أنشأت شركتي الأولى ثم الثانية ثم انتقلت إلى مايكروسوفت تركت مايكروسوفت ، اشتريت شركتي القديمة أنشأت شركة جديدة و ها أنا ذا الآن

أحمد القرملي:
حسنًا، كيف اكتشفت هذا الطريق من التحدُّث العام و التأليف ، عن طريق الكتب هل أحببت الطريقة التي يكوّن بها الكاتبون إرثًا لأنفسهم
و أردت أن تكون واحدًا مثلهم؟

سامر شدياق:
في الواقع الأمر يتعلّق بشكل أكبر بالمستخدّم فلنقل المستهلك بالنسبة لي يتعلق الأمر بكيفية الوصول إلى الناس الوصول للمجتمع بشكل عام لدي صلة خاصة بالمجتمع و أحب أن أعطي و أحب المشاركة فأيًا كان ما أعرفه أحب أن أقدّمه و أشاركه مع الآخرين لذا فتأليف الكتب كتابة المقالات و كتابة المدوّنات و النشرات ، كل هذا و التحدُّث في المؤتمرات كانت هذه طريقة بالنسبة لي للوصول إلى الجمهور الأكبرو خاصة في هذه المنطقة فأنا لبناني الجنسية و أعمل في حوالي أو دولة إذن فالوصول إلى هذا الجمهور بلغته الأصلية ، اللغة العربية كان ذلك شيء أفتخر به حقًا و عن طريق كتبي أصل إلى جمهور أكبر ، فمثلًا في المؤتمرات أتحدّث حول العالم و لكن أركّز بشكل أساسي على مينا الشرق الأوسط و شمال أفريقيا و تُباع كتبي في جميع أنحاء العالم فأرى مبيعات في ألمانيا و إيطاليا في أستراليا، الولايات المتحدة الأمريكية و كندا و هذا دائمًا جيد

أحمد القرملي:

ما الذي منحك أقصى مصداقية التحدُّث أم كتبك ما الذي منحك أفضل ظهور؟

سامر شدياق:
يعتمد الأمر على الموضوع نفسه، فلن تكون خبيرًا فقط بشكل عام تكون خبيرًا في مجال معيّن يوجد لدي العديد من المجالات
ليس الكثير فلنقل ثلاثة أو أربعة لدي خبرة أكبر بها ، و بشكل أساسي النتائج التي أحققها، فلنقل في مجال إدارة الوقت لدي إنتاجية بشكل عام و هذا هو الهدف من برنامجك فبالإضافة إلى تأليف الكتب و المقالات عنها ، أقوم بتدريب الكثير من الأشخاص حققت العديد من النتائج و حياتي الخاصة كانت مثالًا مثبتًاعلى أنني جيد في إدارة وقتي و أشياء أخرى مثل الابتكار مثلًا لأن لديّ الكثير من الخبرة
في هذا المجال، فلقد عملت في المنطقة بأسرها في إدارة الابتكارات الاستراتيجية للدول الكبرى مثل مصر، تونس، المغرب و قطر
فأعمل مع أشخاص على مستوى مع شركات متعددة الجنسيات في وضع استراتيجيات الابتكار و التعليم من خلال الأمثلة إذن فالأمر يعتمد بشكل أساسي على سمعتك في أي وقت تنجح فيه المرةالأولى ، الثانية، الثالثة فتكون خبيرًا بهذا المجال بعد ذلك و الكتب أيضًا طريقة لإظهار ذلك

أحمد القرملي:
كيف قمت بالانتقال فقد عملت لشركة أنشأت شركتك الخاصة ثم ذهبت للعمل بمايكروسوفت ثم تركت العمل مرة أخرى ثم بدأت شركتك الخاصة كيف قمت بالتغيير من موظّف إلى رجل أعمال أو متحدّث عام و مؤلف و لم عملت كرجل أعمال ثم كموظف مرة أخرى ثم كمتحدّث عام و خبير؟

سامر شدياق:
حسنًا يا أحمد سأخبرك بقصة قصيرة و بناءًا على هذه القصة ستعرف الإجابة لأن هذا السؤال ظل يُطرَح عليّ فعندما كنت أعمل بمايكروسوفت اعتادوا أن يسألوني لماذا تركت العمل الحر و أتيت للعمل بمايكروسوفت و عندما تركت العمل بمايكروسوفت سألوني لماذا تركت مايكروسوفت لذا هذا أحد أكثر الأسئلة التي تُطرَح عليّ ها هي القصة التي أريد أن أحكيها لك و لمشاهديك بالبرنامج ، عندما كنت شابًا في العشرينات من عمري كنت لا أزال بالجامعة و كان لديّ تطلُّع عندما أكون في الخامسة و الثلاثين أن تكون لديّ شركتي الخاصة أن أكون المدير العام لشركة خاصة بي ووضعت هدفًا صارمًا لنفسي فقلت في الثلاثين أريد أن أكون المدير العام لشركتي الخاصة بشكل فيه تحدى كبيرو قلت حسنًا بعد خمس سنوات أريد أن أنتقل للعمل بشركة متعددة الجنسيات مثل أوراكل ، آي بي إم أو مايكروسوفت و ما إلى ذلك عندما كنت بالعشرينات كانت هذه الأحلام طموحة للغاية لأن مصطلح رجل الأعمال الحرة لم يكن معتاد
فكان على الأشخاص أن يشتروا مقرًا للشركة أو يستأجروه يعيّنوا موظفين لم يكن سهلًا على الإطلاق فكان طموحًا أن تحلم بهذه الطريقة
بدأت حلمي و تصوّرت شركتي بل قمت بإنشاء مواقع إفتراضية ساذجة و قلت هذه شركتي و كان اسمها كيف تكون محترفًاو عندما بلغت الخامسة و العشرين أُتيحت لي الفرصة لإنشاء تلك الشركة و قد كنت أعمل بالفعل بشركة اتصالات في لبنان و كانت لدي فرصة كبيرة حقًا في مشروع إنشاء شركتي لذا تخلّيت عن استقراري في شركة الاتصالات ثم انتقلت و أنشأت شركتي

أحمد القرملي:
ما كان مجال تخصُّص الشركة؟

سامر شدياق:
كانت متخصصة في الإعلانات و التسويق لل آي تي فهي وكالة إعلانات أو وكالة و لكن بشكل خاص لشركات التكنولوجيا مثل مايكروسوفت سيسكو و هكذا اعتدنا القيام بالحملات الخاصة بها و كل أعمال التسويق و الإعلانات إذن فقد انتقلت و انشأت شركتي
الخاصة فكنت مدير عام و أنا في الخامسة والعشرين و كانت هذه قفزة ضخمة تجاه ما أريد تحقيقه حقًا حيث قررت أن أدير شركتي الخاصة في الثلاثينات و بدلًا من هذا أنشأتها و أنا في الخامسة و العشرين و بعد ثلاث سنوات و كانت تسمى إتش تي برو و تشير إلى
كيف تكون احترافيًا ، كانت ناجحة للغاية و حققت أرباحًا جيدة معقولة للغاية مع عملاء عبر موقعًا تقريبًا كان هذا جيدًا ، و كان عميلنا الأساسي مايكروسوفت و لقد استفادت من خبرتي للغاية فقد كنت في السابعة و العشرين من عمري فقالوا حسنًا أنت تعرف العمل
و لديك عمل ناجح للغاية و تناسب المكان هناك و بالنظر إلى ما أردت أن أكون أن تكون لدي شركتي في الثلاثين و أن
أنتقل في الخامسة و الثلاثين فقد كان الأمر يتوافق مع ما أردته لذا انتقلت من شركتي إلى مايكروسوفت

أحمد القرملي:
ما المنصب الذي تولّيته؟

سامر شدياق:
في منصة التطوير ، الجانب التقني فقد كنت مستشار و استراتيجي لسبب كبير و بعد ثلاث سنوات من هذا عندما بلغت الثلاثين و احتفلت بيوم ميلادي السعيد و بالنظر إلى الماضي قلت واو لقد وصلت إلى هدف الخامسة و الثلاثين الخاص بي و أنا لازلت في الثلاثين و اكتشفت أن هذا كان رائعًا

أحمد القرملي:
ما هو عمرك الآن؟

سامر شدياق:

الخامسة أو الرابعة و الثلاثين نعم، أنا في الخامسة و الثلاثين في الثلاثين نظرت إلى حياتي و وجدت أنني حقّقت معظم الأهداف التي حدّدتها عندما كنت في العشرين بشكل رائع و بطريقة جيدة للغاية و الآن ماذا؟ أنا أعيش حلم سامر و هو في العشرين فحان الوقت تقريبًا للانتقال إلى حلم آخر ، حلم سامر الذي يبلغ الثلاثين

أحمد القرملي:
لقد مدّدت حلمك

سامر شدياق:
بالضبط حينها عندما نظرت إلى حياتي كان عليّ أن أقدّم الكثير من التضحيات فقد ركّزت بشدة على أن أكون ناجحًا في شركتي ، في مايكروسوفت و إلخ

أحمد القرملي:
إذن فقد استمرت شركتك ، لم تقم ببيعها

سامر شدياق:
لقد بعت شركتي بعدها ثم انتقلت إلى مايكروسوفت أتعلم ، لذا حتى في ذلك الوقت عندما نظرت إلى حياتي وجدت أنني عملت بشكل شاق للغاية و لكنني ضحيت بالكثير من الأشياء فقد كنت ناجحًا في جانب واحد فقط لكن على المستوى الشخصي لم تكن حياتي رائعة لذا قلت لنفسي لا أريد أن أعيش هذا النوع من الحياة أكسب الكثير من المال و أقتني كل شيء لكن ليس لدي حياة رائعة حقًا لذا قلت لنفسي حسنًا أحتاج إلى تغيير كل هذا و كنت قد ألّفت بالفعل الكتاب الأول و الثاني و لكن لم يكن لديّ الوقت لنشره لذا اتخّذت قرارًا شديد الجرأة
بترك مايكروسوفت و السعي وراء حلم جديد حلم سامر في عام أو و أنشأت كويك ريفريش و هي شركة إدارية و استشارية في مجال الابتكارات

أحمد القرملي:
ما نوع الخدمات التي تقدّمونها في كويك ريفريش؟
سامر شدياق:
تعتمد في الأساس على الابتكارات و لكن بجعل الابتكارات خارج تطوير، تسويق و مبيعات المنتج التعليم، النظم ، العمليات هناك كلمة واحدة الابتكار و لكن هناك العديد من المستويات

أحمد القرملي:
بالإنجليزية البسيطة كيف يمكننا تعريف الابتكار للجمهور؟

سامر شدياق:
بالإنجليزية البسيطة كيف نعرّف الابتكارات للجمهور ، هذا سؤال جيد في الواقع الابتكار هو كيف أشرح هذا أن تكون مبتكرًا في الواقع هو أن يكون لديك هناك فرق بين الابتكار و الإبداع بالمناسبة لهؤلاء الذين لا يعرفون ، يأتي الإبداع حيث يكون لديك كل شيء في العالم و تخلق شيئًا جديدًا إذن إذا كان الشيء جديد لم تره من قبل فهذا إبداع أما الابتكار فهو شيء لديك بالفعل و لكنك تقوم به بطرق جديدة

أحمد القرملي:
إذن يأتي الابتكار عادةعندما تستخدّم ما لديك بالفعل لخلق شيء أفضل أو مختلف يكون الابتكار مرتبطًا بصورة أكبر بالتطوير و الإبداع بالتفرُّد شيء من هذا القبيل؟

سامر شدياق:
نعم، إلى حدٍ ما شيء ما يمكنك البناء عليه لتطويره و تجعله أكثر تقدُّمًا أو إنتاج أشياء أكثر نعم، يمكن أن يكون الأمر هكذا و عادة يأتي الإبداع مع تطوير المنتجات فعادة ما تقول قسم التطوير بشركة ما يصدر منتجًا ما فلنقل أن لديك الخدمات المصرفية مثلًا فسيكون المنتج المبتكر مثلًا بطاقة ائتمانية محزومة مع هدف آخر، لا أعلم شيء آخر لكن لن يكون شيء آخر خارج ما تقوم به صناعة البنوك
فلن يكون قسم جديد أو جزء جديد بنفس الأقسام و الخدمات لديهم يحزمونها و يضعونها في حزم
بطريقة جديدة ، بالضبط

أحمد القرملي:
حسنًا الآن في كويك ريفريش ، هل تركّز على كمستشار و متحدّث كيف تسوّق لخدمات الخاصة بكويك ريفريش؟

سامر شدياق:
حسنًا، كويك ريفريش في الأساس شركة استشارية لذا نعمل بمقاييس مختلفة و حيث أننا شركة صغيرة فلا يتجاوز عددنا السبعة
فنحن لسنا شركة ضخمة و لا نريد أن يزيد عددنا أتعلم عن ، أو شخص فلدينا أشخاص أكفّاء للغاية و كلٌ منهم متخصص في مجال معيّن واحدٌ في التخطيط ، واحدٌ في التسويق واحدٌ في المبيعات و آخر في تطوير المنتجات واحدٌ في التكنولوجيا ، إذن فأشخاص
قليلون لكن جميعًا نكوّن شركة الابتكار

أحمد القرملي:
هل موقعكم في دبي أم لبنان؟

سامر شدياق:
في الأصل تقع الشركة بلبنان و لكننا أقمنا الآن في دبي منشأة قانونية بدبي و لكن لا تزال تقع في الأساس بلبنان

أحمد القرملي:
هل الخمسة أو ستة أشخاص يعملون دون اتصال على الانترنت أم أن لديك فريق بالخارج أيضا؟

سامر شدياق:
الفريق الأساسي يكون بجواري دائما و لكن لدي أيضًا فريق إضافي فلدينا شبكات متعددة من خبراء كثيرين في مجالات مختلفة و يعتمد
الأمر بالكامل على المشروع، لأننا عادة ما نأخذ مشروعات كبيرة في بعض الأحيان فإذا أردت الذهاب إلى دولة لإنشاء

استراتيجية ضخمة لها قد أحتاج إلى شخص حاصل على الدكتوراة في الاقتصاد لذا لا يمكنني تعيين شخص ما بدوام كامل فقط من أجل
مشروع واحد و بالرغم من ذلك قد أعيّنه لثلاثة أشهر و لكن مع كتابة عقد يختلف الأمر ، فأقوم بالتعيين من من الخارج وفقًا للمشروع

أحمد القرملي:
و كيف تسوّق لذلك ، كيف تقوم بالتسوق لكويك ريفريش هل تستخدّم الاتصال عبر الهاتف ، عبر البريد الإلكتروني التسويق المشترك؟ هل لديك فريق للمبيعات يذهب للشركات و يطلّعها التسويق المشترك؟

سامر شدياق:
لا نستخدّم أيًا من هذه الطرق ، لا أقوم بالتسويق لشركتي بالمعنى الحرفي نعتمد على التزكية لأننا متاحون فكلما بحثت عن خبراء في
الابتكار سنظهر لك و لكننا لا نذهب لأن نوع السوق الذي تذهب إليه جزء متخصص مثل مايكروسوفت فهم يعرفونني و يعرفون شركتي منذ فترة طويلة ، الحكومات مثل الوزارات و إلخ عندما يبحثون يريدوا أن يجدوا شخصًا مرشحًا لا يبحثون فقط على جوجل
أتفهمني ، الأمر يعتمد دائمًا على التزكية بالإضافة إلى ذلك

أحمد القرملي:
نعم و لكن لبناء قاعدة بهذا المستوى و لتحصل على التزكيات هذا ما أريد أن يفهمه المشاهدون لأنه للوصول إلى هذه النقطة تحديدًا هو الأهم ، ثم يكون الباقي أمرًا سهلًا

سامر شدياق:
حسنًا، هذا ما نطلق عليه عندما نصل إلى الكتلة الحرجة ، لذا عندما تصل إلى الكتلة الحرجة تكون هذه النقطة الفاصلة في الواقع في العمل و بالنسبة للشركة أعني أنك في البداية أحيانًا للتواصل مع الأشخاص و تكوين شبكة معارف إلخ ، و تحاول إثبات نفسك و الوصول إلى تلك النقطة إذن لمن يشاهدوننا و لا يعرفون ما هي الكتلة الحرجة هي تتعلق بالفيزياء النووية هي الحالة التي تصدر فيها النواة طاقة كافية لتكوين نسخة مماثلة لها، ثم ستكوّن نسخة أخرى ثم نسخة أخرى بحيث تصبح الكتلة الحرجة جزءًا مستمرًا و هذه هي اللحظة التي تصل فيها إلى النقطة الثابتة في العمل ، و حينما تصل إلى تلك النقطة بعد عدة مشروعات ناجحة ستبدأ في الحصول على أشياء و ستسير الأمور بشكل جيد ، فإذا ذهبت إلى مؤتمر ما أعني أنك سيتم دعوتك لحضورالمؤتمرات ، لن تطلب أنت ذلك لن تقول أريد أن أتحدّث في مؤتمر هم سيقولون نريد متحدّث خبير في الابتكار و التعليم آه يوجد ثلاثة خبراء

أحمد القرملي:
إذن هل تظن أن مايكروسوفت لعبت دورًا كبيرًافي تأثيرك في البداية و التزكيات الخاصة بك و تقديمك لسوق الابتكار هذا و أنها شبه قفزة كمية أثرت في عملك في البداية ثم توليت أنت الأمر بعد ذلك؟

سامر شدياق:
بالتأكيد هناك فضل كبير لمايكروسوفت في ذلك و لكن لا يعني هذا أن الفضل كله يرجع لها فأنت تكون جيدًا بالفعل و يأتي راعي
للاستفادة بخدمتك لكن إذا لم تكن جيدًا و جاء راعي كبيرلا يمكنك الاستمرار لن تكون هناك استمرارية إذا لم تكن جيدًا أعني أنهم سيرسلون إليّ المشروع الأول و إذا لم أكن مؤهلًا لن يرسلوا إليّ أية مشروعات أخرى، فإذا تحدّثت مرة واحدة في مؤتمركبير و أفسدت الأمر لن يدعونني إلى مؤتمرات أخرى ، إذن فالأمر مركّب عليك أن تجد شركاء مناسبين شبكة مناسبة ، أن تكون جيدًا و تجد الشخص
المناسب، الهيئة المناسبة أو الشركة المناسبة التي سترعاك و تكبران معًا إذن فهي حزمة لا تتعلق فقط بأمر واحد

أحمد القرملي:
أرى أنك تركّز بصورة أكبر على السوق العربي هل هذه هي ميزتك التنافسية حيث أن هذه المنطقة ليست مزدحمة للغاية كالسوق الإنجليزي هل ترى أن هذا تخصصك؟
سامر شدياق:
لا يتعلق الأمر في الواقع بالازدحام و لكن العمل بالإنجليزية ليس الإنجليزي أعني العمل في سوق مختلف ليس هذا السوق يكون تنافسيًا و هناك كثيرة للأشخاص الجيدين و لكن أحد المميزات التي أمتلكها شخصيًا أنني أتحدّث العربية و مثل هؤلاء الأشخاص الذين لديهم خبرة يكونون في المعتاد من الغرب إما من أوروبا أو الولايات المتحدة و عندما يأتي هذا الخبير لا يكون من السهل عليه أن يفهموا ثقافتنا إلا إذا كنت عراقي أو لبناني يعيش في نيويورك ثم يأتي إلى هذه المنطقة للتحدث سيكون من الصعب للغاية لشخص يعيش
في تكساس مثلًا ثم يأتي إلى الجزائر ليعرض كيفية القيام بعمله ، لأنهم أولًاسينظرون إليك و يقولون لكنك لا تفهم ثقافتنا و لا
لا تفهم كيف يقوم العرب بالأمرلا تفهم ديننا و لا تفهم و لا تفهم

أحمد القرملي:
عذرًا على مقاطعتك هنا و لكن ألا تظن أن العقلية العربية ،الحكومة أو الشركات أنها تقدّر الخبراء الأجانب بشكل أكبر
و تفضّلهم على الخبراء العرب؟

سامر شدياق:
العقلية ، نعم بالطبع سيقومون بهذا دائمًا فإذا ذهبت إلى مؤتمر ما و وجدت أحمد يتحدّث و في الغرفة المجاورة مايكل، ستجد الأشخاص يقولون نحن هنا لمشاهدة مايكل لأن أحمد يمكننا مشاهدته دائمًا غير أن الأمر يختلف إذا كنت ذاهبًا فقط للاستماع لشخص يتحدّث فهذا جانب و إذا كنت تريد أن يرس هذا الشخص أو هذا الفريق خطة لشركتك فهذا شيء آخر فأنت تريد أن ترى نتائج فقد جئت بهذا الفريق و دفعت لهم الكثير من المال ثم لم ينتجوا لأنهم لم يفهموا ، في نهاية اليوم التقط بعض الصور بجوارهم، لكنك تريد رؤية نتائج لذا فوجهة نظري في هذا الموضوع أنك تحتاج إلى فريق و ليس فقط شخص واحد إذا كنت تبحث عن شخص فأبحث عن شخص ترتاح في التحدُّث إليه فعندما أدرّب مديرًا إذا لم يكن يتكلّم الإنجليزية مثلًا أو عندما أذهب إلى شمال إفريقيا مثلًا ، يوجد الكثير من الأشخاص يفهمون العربية الفرنسية و لكن لا يفهمون الإنجليزية بسهولة لذا إذا أحضرت لهم أفضل خبير إنتاجي في الولايات ولم يتمكّن من التواصل معهم
سيكون الأمر سيئًا ولكن إذا تحدّثنا عن فريق، أحيانًا فلديّ خبير أمريكي بفريقي و آخر لبناني و آخر مصري و آخرون كل هؤلاء سيضيفون نوعًا من الطابع الخاص، أو على الأقل هكذا أرى الأمر

أحمد القرملي:
كيف ترى الفرق بين سوق التحدُّث العربي و الأجنبي بشكل عام؟

سامر شدياق:
إن سوق التحدُّث بالعربية سوق ضخم فلا يقتصر فقط على الدول التي تتحدّث العربية و لكن يشمل كل هذه المنطقة ، الشرق الأوسط و أفريقيا بشكل عام و في كل مكان في أوروبا و الولايات كل هذه الدول لديها اقتصاد قوي و لكنها كانت تعمل لفترات طويلة للغاية متطوّرة بالفعل أما في منطقتنا خاصة أفريقيا ، إذا نظرت إليها ستجد أن الجميع يحاول أن يأتي إليها فهناك الكثيرمن الموارد غير المكتشفة من
جانب العمل، الإنتاج الصناعات و إلخ …. النفط العديد من الأشياء تحدث في هذه المنطقة لذا هناك سوق كبير و بالطريقة التي أراها
إذا كنت في الوسط بين الغرب و الشرق إذا كنت تفهم ثقافة الغرب و ثقافة الشرق ، الشرق الأوسط ستكون في وضع جيد للغاية حينها

أحمد القرملي:
هل ترى أن العقلية بشركات الشرق الأوسط تتغير فيما يخص التعليم و التدريب فطالما كان الحال أننا نعرف كل شيء دائما و لا نحتاج إلى شخص لنصحنا فليست لدينا ثقافة المستشارين أو الناصحين هل ترى أن هذا يتغيّر من خلال عملك؟

سامر شدياق:
في الواقع أجد الحالتين لأنني عملت كثيرًا في مجال التعليم فهناك الكثير من الأمور اليوم في التعليم لم تكن متوفّرة من قبل و يوجد تطور أيضًا في صناعات أخرى فلا توجد إجابة بنعم أو لا يمكنني أن أقولها لك لا زلنا لا نرى شخص يحمل كتابًا في المترو و لكنك تراهم يحملون الهاتف و أحيانًا يلعبون ، و أحيانًا يقرأون لكنك ترى في فرنسا ترى الناس يسيرون في المترو و القطارات حاملين الكتب لذا فثقافة لا تزال مفقودة هنا و هناك دراسة قرأتها أن متوسط معدّل قراءة الشخص العربي دقائق في العام و في الفيس بوك و مواقع التواصل الاجتماعي تقرأ أكثر قليلًا و لكن هذا لا يزال تصفُّحًا فأنت لا تفتح كتاب و تقرأ إذن فالعقلية لا زالت لا تنمو في الاتجاه الصحيح أما التعليم من جانب آخر فدخلت به المزيد من التكنولوجيا المزيد من الأشياء تحدُّث و لكن الفصل نفسه لم يتغيّرلذا يمكنني القول بأننا لم نتغيّر بعد

أحمد القرملي:
كيف من وجهة نظرك يمكننا تغيير هذا، هل باستهداف العادات، كيف يمكننا تغيير ذلك؟

سامر شدياق:
إنه مزيج من الأشياء ، بالطبع علينا تغيير العادات بالتأكيد و لكن في الوقت نفسه يحاول الأشخاص تقليد أو محاكاة الآخرين فمثلا
لقد قاموا بهذا في فرنسا فلنقم به في قطر لقد قاموا بذلك في سنغافورة فلنقم به في البحرين المحاكاة أو فلنقل نسخ الأشياء لا يعني بالضرورة أنها ستنجح فنحتاج إلى استهداف السبب الأساسي للمشكلة و العمل عليه ثم سيحدث الأمر و أرى الأمر يحدث لأنك تجد من يتحدّثون الإنجليزية الآن مرة أكثر مما كنت تجدهم من قبل على سبيل المثال إذن فالأمر يتغيّر ، فتجد أشخاصًا يستخدّمون الهواتف المحمولة و التكنولوجيا أكثر من ذي قبل ، أشخاص مثل والديك و والدي لم يستخدّمو تلك الأدوات عندما كانوا في عمرنا إذن فهناك تقدُّم و تطور و لكن نحتاج فقط إلى أن نعرف كيف نستغلها للأفضل لقد ألّفت كتابًا بعنوان القواعد العشرة التي لا تنكسر لإدارة الوقت

أحمد القرملي:
بشكل مختصر ما هي القواعد العشرة لإدارة الوقت التي لا يمكن كسرها؟

سامر شدياق:
حسنًا، عندما كنت في مايكروسفت اعتدت على تغطية مناطق كثيرة و دول متعددة فقد كانت الإنتاجية عالية بالنسبة لي فلنقل أنني أردت أكون أكثر إناتجًا و لم أكن أعرف كيف، لذا بدأت البحث في إدارة الوقت و كيف يمكنني أن أصبح أكثر إنتاجا لذا فالعشرة قواعد لإدارة الوقت عبارة عن تلخيص للقواعد التي نجحت و التي لم تنجح من كل أنحاء العالم في عشر قواعد بسيطة و عندما نظرت إلى إدارة الوقت وجدت أنه ليس فقط تقنية ما لكنه مفهوم كبيرفأحيانًا لا يكون الأمر فقط أنك عندما تقوم بشيء بطريقة ما يجعلك هذا أكثر إنتاجًا
فإذا لم تعرف أين تذهب مثلًا حتى و إن كانت لديك أسرع سيارة لن يفيدك هذا ، إذن فلديك الأداة يمكنك الذهاب إلى أي مكان تريده بأقصى سرعة لكن إذا لم تكن تعرف أين تذهب هذا شيء آخر، و إذا لم تكن تعرف قيمتك فلن تقدّر أهمية وقتك لذا فالعشر قواعد في الواقع هي أولًا تحتاج أن تحترم الوقت و ما أعنيه باحترام الوقت هو فهم قيمة الوقت و وقتك و التوقيت و إلخ و كيفية اتخاذ القرار فأحيانًا يكون عدم اتخاذ القرار الصحيح أو عدم اتخاذ قرار على الإطلاق سببًا في مشاكل بالإنتاجية القاعدة الثالثة كانت لا أذكرها الآن بترتيب محدّد القاعدة الثالثة هي إعادة تعريف وقت الفراغ فهناك الكثير من الوقت الضائع الذي قد تستغله للقيام بأشياء أخرى و بشكل أساسي كيف يمكنك القيام بمهمة ما على حساب مهمة أخرى لهذا هو وقت فراغ فعندما تقوم بمهمة ما يتم الدفع لك مقابل وقتك عن
طريق هذه المهمة إذا قمت بمهمة أخرى في نفس الوقت فهذا الوقت فارغ للقيام بشيء آخر فإذا كنت تقود و تستمع إلى
كتاب صوتي في الوقت نفسه فتكون القيادة ما يستغرق الوقت و لكن إذا استمعت إلى شيء آخر لا يُعطّل القيادة فهذا وقت فارغ للقيام بشيء آخر

أحمد القرملي:
حسنًا بحيث نزيد الوقت للقيام بأكثر من مهمة

سامر شدياق:
بالضبط، فوضع أهداف لماذا تريد القيام بهذا كيف تريد القيام بهذا، أين تذهب هذه أحد القواعد ، قاعدة أخرى هي توقّف عن استعمال عقلك و هي قاعدة مشوّقة للغاية فبعد الكثير من الأبحاث فكل منّا يحب الاحتفاظ بأشياء في رأسه فنحن نصارع لنتذكّر أنني مثلًا
أحتاج إلى شراء الشامبوأحتاج إلى مذاكرة هذا و أحتاج إلى الرد على تلك الرسائل ، تحتفظ بكل هذا في عقلك و في لحظة ما يصارع عقلك ليتذكّر كل هذا إذن فتوقّف عن استخدام عقلك يعني استغل حاسوبك أو هاتفك المحمول أو قائمة المهمات الخاصة بك و قم بتفريغ ما في عقلك بها

أحمد القرملي:
إذن فأنت تعني بدلًا من الاحتفاظ بها في عقلي ، استخدّم أداة للحفظ على الحاسوب

سامر شدياق:
نعم لأن هناك نوعان من لن أقول العقل و لكن الذاكرة فهناك ذاكرة طويلة المدى و ذاكرة قصيرة المدى إذن فالذاكرة قصيرة المدى لا تسمح لك بالاحتفاظ بأكثر من ثمانية أشياء في وقت واحد فكلما جاء شيء جديد ستقفز واحدة من الأشياء الثمانية إلى الذاكرة طويلة المدى غير المحدودة غير أنك إذا واصلت الصراع لتذكُّر هذه الأشياء الثمانية أنك تريد شراء الشامبو أو البقالة و تلك اثنين أو ثلاثة ثم العمل
على نفس المهمة ثم شيء آخر فأنت في الواقع ترهق ذهنك إذن فعندما تزيل كل شيء لا تحتاج إلى تذكُّره ضعه في مكان يمكنك الوصول إليه بحيث تتيح لنفسك مساحة أكبر للتفكير

أحمد القرملي:
لكن هذا للمعلومات و لكن كيف يمكنك إيقاف عقلك عن العمل مثلًا بالنسبة لي لدي مشكلة في النوم لأنني لا يمكنني إيقاف عقلي عن التفكير، أستمر بالتفكير

سامر شدياق:
التفكير يختلف عن استخدام عقلك في شيء آخر و لكن في العادة فكّر في عقلك كالضوضاء فكل تلك المعلومات داخل عقلك
ضوضاء و الطريقة الوحيدة لإسكات تلك الضوضاء هي تغيير مكانها من عقلك إلى مكان آخرفلنقل مثلًا أنك فتحت ملحوظة
تقول تذكّر أن تقوم بهذا ثم ذهبت للنوم ، هذا الشيء تحديدًا لأنك كتبته فلن يصارع عقلك ليظل متذكّرًا لذا ستكون خارج
ذهنك و مدوّنة في شيء ما تمامًا كرقم هاتفك فأنت لا تتذكّر تقريبًا أيًا من أرقام هواتف أصدقائك لأنه كلها محفوظة على هاتفك
بالرغم أنك منذ حوالي أو كان عليك أن تتذكر أرقام أصدقائك و رقم هاتفك و إلخ و لكن بعد فترة عندما أصبح لديك جهاز يحفظها
كلها لا تحتاج إلى تذكُّرها بعد الآن فلن تطاردك قبل النوم و ثلاثة قواعد أخرى واحدة منها في الواقع هي استخدام التكنولوجيا كما كنّا نقول منذ قليل ، استخدام التكنولوجيا لصالحك فلدينا الكثير و الكثير من التكنولوجيا و الأجهزة التي يمكننا استخدامها لتحسين حياتنا و لا يقوم الكثير من الأشخاص باستخدامها فهم يستخدمون الكثير من الورق بدلًا من التكنولوجيا ، ويعتمد الأمر عليهما معًا و لكن أحد القواعد في الواقع هي استخدام التكنولوجيا لصالحك واحدة أخرى هي التنظيم تنظيم كل شيء بل حتى تنظيم مقاطعة الأشخاص لك كل هذا و هناك قاعدة تسمى تعامل كم لو كان و هذه قاعدة مشوّقة للغاية فلنقل أن لديك هاتف محمول و هاتفك لا يزال به من %10 إلى20 % فقط من شحن البطارية و ليس لديك أي مصدر طاقة لشحنه لمدة ساعتين تاليتين في هذه الحالة لن تلعب لعبة كاندي كراش و تستهلك الشحن المتبقي فستوفرهذا الشحن للقيام بأهم الأشياء إذن فقاعدة تعامل كما لو أن إذا غيّرت فقط الطريقة التي تنظر به كأن تقول حسنًا الآن حاسوبي بدون شاحن إذن أحتاج إلى إنهاء المهمات اليوم، الآن و خلال الساعة القادمة و إلا ، إذن فقاعدة تعامل كما لو
أن ستغيّر تفكيرك تجاه الأشياء و القاعدة الأخيرة هي نعم يمكنك أن تقول لا إذن يمكنك قول لا للأشياء السلبية و أحيانًا لبعض الأشياء الجيدة أحيانًا تحتاج إلى قول لا لبعض الأشياء الجيدة لأنها ستأخذ جزءًا من وقتك ستقسمك، لن تقسمك ستحوّلك في اتجاه بعيد عن هدفك، فلنقل أنك تتسلق شجرة إذا أردت أن تصل إلى القمة قد تبعدك الثمار عن هدفك بحيث تذهب إليها ثم لن يمكنك الذهاب إلى القمة
مباشرة عليك إعادة التسلّق مرة أخرى ، وهذا ضياع للوقت فأحيانًا تحتاج إلى قول لا للثمار لا للفرص الجيدةلأنها لا تسير في الطريق الذي تريده و هو كتاب مشوّق سأرسل إليك نسخة منه أريد أن أسألك عن استراتيجية تسويق المحتوى لديك فأرى أنك تدخل على مدوّنات مختلفة تستخدّم مدوّنات مختلفة فلا تعتمد على مكان واحد فقط

أحمد القرملي:
أريد فهم استراتيجية المحتوى في هذا أم أنك لا تركّز كثيرًا على الانترنت و تركّز بشكل أكبر على التزكيات فليس لديك استراتيجية محتوى واضحة على الانترنت؟

سامر شدياق:
بالمناسبة فأنا مخطّط منذ وقت طويل، فحياتي تتعلق بالتخطيط فلا تفكّر أبدًا أنني أقوم بأي شيء فقط، فدائمًا لدي شيء لأفعله فهناك رابط هناك في مكان ما قد لا تراه ولكن بالتأكيد هناك شيء ما فعندما قلت لك القصة الأولى عن أهدافي عندما أصل إلى الثلاثين الآن و قد وصلت إلى الأربعين إذن فالجزء الأول من عمري كان يتعلّق ببناء حياتي من الجانب العملي و الشخص و هكذا فقد كنت أركّز على نفسي أما الآن فالعشرة أعوام القادمة ستتعلق بالتأثير في حياة الآخرين فهذه أحد الأشياء التي أهدف إليها أريد أن أؤثر بشكل إيجابي
في حياة الآخرين ، أريد أن أرد هذا للمجتمع كل هذه الأشياء لذا أنشات ال إن إي أوز و أنشأت و حركات لذا فأجزاء من المدوّنات

أحمد القرملي:
ما هي ال إن إي أوز؟

سامر شيدياق:
هي مؤسسات غير حكومية مثل الجمعيات جمعيات غير ربحية ، لذا أنشأت الجمعيات غير الربحية و الحركات وغيرها لمنح المجتمع للتأثير بشكل إيجابي بالطبع في الآخرين على سبيل المثال فأنا أدوّن بشكل أسبوعي على نصيحة الاثنين و نشرة التحفيز من سبع دقائق
هي في الواقع مشروع و هي رائعة للغاية و سأحدّثك عنها بعد ثانية ولكن كل ما أقوم به فيه جزء يتعلق بمشروع معيّن
بجمهور معيّن أو هدف معيّن ليس .. لا أعلم استمر سنصل إلى هذه النقطة فيما بعد

أحمد القرملي:
إذن السفن إم إم سفن إم إم صحيح؟ اسم النشرة ،ما الفكرة وراء الاسم هل تصدر بشكل أسبوعي لأنني لم أرَ نشرة أسبوعية على الانترنت ربما لا أعلم ، ربما لديك عقد مع الراديو أو شخص ما لنشرها هناك أو كيف تقوم بالأمر

سامر شدياق:
حسنًا ، دعني أحكي لك قصة تحفيز السبع دقائق فتحفيز السبع دقائق مشروع مكتمل بالفعل فلم يعد مشروعًا نشطًا و اعتدنا على نشره في كل أسبوع مثلًا في يوم الاثنين إذن بدأ المشروع منذ بضعة أعوام كل أسبوع لسبعة أشهر قمنا بسبعة عشر حلقة فقد كان الأمر مخطط له و بعد انتهائنا من ذلك ألفنا كتابًا عنها و سأخبرك بالقصة وراء كل هذا و سجّلنا حلقات إضافية و تم نشر الحلقة الأخيرة في
التاسع و العشرين … في الشهر الماضي
في السابع ، نعم

أحمد القرملي:
أين قمت بالنشر، هل قمت بالنشر على آي تيونز ، على الراديو هل لديك عقد، أين اعتدت على نشر هذا؟

سامر شدياق:
أنا أقوم بنشره، فلدي نشر مباشرللنشرة و هي على آي تيونز و لا تزال هناك أما الكتاب فيتم بيعه في كل مكان على أمازون ، بارنز آند نوبل فيزيكال كل منها

أحمد القرملي:
أيًا منها نجح بشكل أكبر ، ليمنحك جمهور أكبر و مصداقية أكبر لبيع الكتاب أو غيره من المنتجات

سامر شدياق:
سأوقفك قليلًا عند هذه النقطة و سأخبرك لماذا مشروع تحفيز السبع دقائق و ستفهم كل شيء عنه إذن كجزء من المسئولية الشخصية
غير الربحية تجاه المجتمع قمت بإنشاء مشروع اسمه وايت كوزيز وايت كوزيز ، و وايت كوزيز في الواقع حيث تنشيء مشروع ما و تجعله ناجحًا أو أي شيء ثم تقوم ببيع هذا المشروع بحيث يحقّق أرباحًا و تذهب هذه الأرباح إلى قضية ما ، قضية نبيلة تشبه بالعربية كلمة صدقة جارية

أحمد القرملي:
نعم، أعمال خيرية
سامر شدياق:
لقد قمت بالعديد من الأنشطة في هذا المجال و لدي الكثير من الشغف تجاه قضية فقد السمعلذا ما قمت به و خاصة عندما قمت
بتحفيز السبع دقائق أنني عندما قمت بها كانت منطوقة فقررت ابتكار منتج كجزء من مبادرةالوايت كوزيز و هذا المنتج أردت أن
أتبرّع به و كل الأرباح تذهب إلى هذه الشريحةو لهذا هي نشرة ثم الكتاب فالنشرة مجانية و هي باللغة العربية لأن الناس يريدون القليل جدًا غير النشرات الدينية أو السياسية فقليل فلا توجد أيًا من هذه النشرات بالعربية إذن سيستمع الناس إليها مجانًا سيشترون الكتاب و الأرباح في الواقع أي شيء يأتي من الكتاب يذهب إلى مبادرة فاقدي السمع فتذهب إلى علاج هؤلاء الأشخاص ، إذن لديّ هذا الكتاب و سيستمر و يستمر و حتى الفعاليات فستأتي منه فهي كتيد سيكون هناك فعاليات من سبع دقائق و كل الأرباح ستذهب إلى تلك المبادرة
و لكننا لم نطلّقها بعد لأنها تحدُّث شيئًا فشيئًا

أحمد القرملي:
ينبغي أن تتعاون مع محمد الوزير إن كنت تعرفه فقد بدأ مشروعًا متعلّق بالصم نوع من الأجهزة التي يستخدمونها في المطارات شيء من هذا القبيل يقوم بابتكار أجهزة معينة خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة
كيف تكتب بكفاءة ، هل لديك مؤلف ، هل تكتب بنفسك هل تُملي الكتاب ثم تقوم بتدوينه؟

سامر شدياق:
في الأساس و فقط لمعلوماتك لم يستغرق أيًا من كتبي أقل من سنتين أو ثلاثة لكتابته لقد ألّفت بالفعل ستة كتب حتى الآن و هناك ثلاثة آخرين قيد التنفيذ حاليًا و قد بدأت الكتابة منذ حوالي أو عامًا إذن فقد استغرق كل كتاب سنوات لاستكماله

أحمد القرملي:
إذن يعني الأمر أنك تؤلف أكثر من كتاب في وقت واحد؟

سامر شدياق:
و لكنني لا أركّز مع كتاب واحد و حتى أنتهي منه ثم أبدأ في الجديد فكلما خطرت فكرة ما في رأسي ابدأ الكتابة فيها قليلًا ثم أتركها ثم فيما بعد إذا كان لدي شيء أضيفه أو عند القيام بالبحث هناك كتاب سأطلّقه ربما هذا العام أو القادم و قد استغرق أعوام حرفيًا من البحثو يتعلق بسيكلوجيا الإدراك و سيكولوجيا السلوك و تأثير المعلومات على سلوك الناس يطلق عليه الآن و قد عرفت و هو كتاب كبير ، فمثلًا
كتاب الموازنة بين الحياة و العمل استغرق مني ثماني سنوات للانتهاء منه و الموازنة بين الحياة و العمل كتاب ألّفته، إذن فكل كتاب يأخذ الكثير من الوقت و الكتب التي تحتوي على شخصيات مثل الروايات وغيرها تكون معظمها معتمدة على شخصيات واقعيةفلا أقوم بابتكارها

أحمد القرملي:
إذن هل تعتبر نفسك كاتبً واقعيًا أم خياليًا؟ أو تمزج بين كلاهما، أيًا منهما تفضّله؟

سامر شدياق:
على سبيل المثال كتاب الموازن بين الحياة و العمل فهو كتاب واقعي مكتوب بطريقة خيالية مثل كتاب مدير لدقيقة أو من حرّك الجبن الخاص بي؟ قصة خيالية و لكنها في الواقع حقيقية

أحمد القرملي:
إذن كيف تخطّط لكتابك ، ما هي الخطة التي تتبعها؟ هل تكتب ملاحظاتك ثم تبدأ الكتابة أم تملي الملاحظات كيف تكوّن كل كتاب؟

سامر شدياق:
في الواقع لقد ذهب كل كتاب من هذه الكتب في اتجاه مختلف آسف على مقاطعتك هنا و لكن كأنني أؤلف كتاب هنا و أتعلّم من عملية التأليف فقد أغيّر خطتي عند تأليفي للكتاب القادم لأنني تعلّمت الكثير من خلال العملية

أحمد القرملي:
ما الذي تعلّمته من تلك الكتب و ما أهم خطة للكتابة اكتشفتها خلال رحلة الكتابة الخاصة بك؟

سامر شدياق:
حسنًا، شيء واحد بالتأكيد هو أنه ليس هناك طريقة للقيام بالأمر أو ليس هناك طريقة صحيحة للقيام بالأمرأحيانًا كنت أظن أن هذا الكتاب
لأنه استغرق مني سنوات سيكون ناجحًا و يستغرق كتاب آخر ثلاث سنوات فقط و أقول أنه الأسهل من بين كل كتبي و هذا الكتاب بالتحديد لاقى نجاحًا هائلًا فلا يزال الناس مثلًا يقرأون كتاب العشر قواعد لإدارة الوقت فقد كان أفضل كتاب محليًا و لا يزال الناس يتحدّثون عنه و قد كان أقل كتبي من ناحية البحث الخاص يه و غيره فهو كتاب صغير بالرغم من ذلك فالكتب الأخرى التي وقت و مجهود أكثر لم تلاقي رواجًا كذلك الكتاب لذا ليست هناك طريقة واحدة فعلية للقيام بالأمر فقط قم بما ترتاح في القيام به و حرفيًا ما ترتاح في القيام به فعندما قابلت المحررة التي جاءت لتحرير كتاب العشر قواعد لإدارة الوقت قالت لي أسلوبك سهل للغاية فهؤلاء الذين يكتبون كتبًا واقعية يكتبون بطريقة أكثر تعقيدًا و قالت أن هناك خط رفيع فقد لا يحبه الناس أو يرتبطوا به ، فقلت لها حرريه بالطريقة التي كتبته بها بالضبط و كان هذا الكتاب شديد النجاح فقد قمت بمراهنة و كنت مرتاحًا لهذه المراهنة ، و قلت أنني أقوم بالتدريب على إدارة الوقت
و أسوأ سيناريو هو أنني سأوزع الكتاب مجانًا ، ولكنني مرتاح هذا أسلوبي و هكذا حدث الأمر

أحمد القرملي:
هل قمت بنشر أيًا من الكتب أم أنك نشرت معظمها بنفسك؟ أخبرني عن تلك التجربة بين النشر و النشر الذاتي؟

سامر شدياق:
لدي كتب تم نشرها، لدي عقود بعض الكتب فلدي كتب منشورة بالفعل تحت أسماء مستعارة ، ليست كل كتبي فهناك كتب أخرى كتبتها و لكن تحت اسم مختلف لذا ربما تعرفها في المستقبل و لدي كتب كثيرة نشرتها بنفسي كما أنني استكشف منصة جديدة تقوم بتمويل الكتب سأسير أيضًا في هذا الاتجاه لاختباره و قد أختبره هذا العام لذا نعم أجمع بين الطريقتين و الفرق بين النشر بنفسك أو الاستعانة بناشر هو في الواقع يعتمد على مدى معرفتك بتأليف الكتب فمثلًا بالنسبة لي فأنا على علم بالتسويق في الداخل و الخارج لدي مصممين و فريقي و أعلم كيف أبيع كيف أنشر كيف أظهر على الإعلام إذا كنت تعرف كل هذا لأن هذا هو ما سيقدّمه لك الناشر فبالنسبة لمؤلف لن يزيد الأمر عن هذا ، سيقدّم لك محرّر و يصمموا الغلاف و الصور الداخلية سيطبعون الكتاب و يشحنوه و بالطبع لديهم علاقات و هكذا و لكن حتى إذا جئتهم وقد قمت بكل هذا فسقومون بالنشر من أجلك ، إذن فالأمر مماثل إذا كنت تعرف ما تقوم به ، أما إذا لم تكن نعرف ما تقوم به و كنت تستعين بالناشر للمرة الأولى فهذا مقبول لأنك على أية حال ستقوم ب% من الكتاب

أحمد القرملي:
إذا كان لديك خيار الآن بين أن تستعين بناشر لنشر كتابك القادم أو تنشره بنفسك أي طريقة ستستخدّمها ، فأنت على علم بالتسويق و التصميم و كيف تستعين بناشر و إتمام كتاب كامل لكن من خلال معرفتي يتعلّق النشر بالتوزيع و هذا هو الجزء الأصعب في الأمر أكثر من التصميم و التعديل و تلك الأشياء فالتوزيع يجعلك تظهر في محلات الكتب فحاليًا تتغير الصناعة إلى أمازون و إي بوكس و أوديو بوكس و كل هذه الأجهزة التي تسمح لك بقراءة الكتب و لكن لا الناشر هو الطريقة التي تدخلك محلات الكتب و ربما تحقق
مكاسب أقل ، ولكن هذا ما يمنحك المصداقية أي طريقة ستختار إذا كان لديك الخيارين و أنت تعلم التسويق و كيف تقوم بالتعديل ؟

سامر شدياق:
أقول لك هناك فرق بين التوزيع و النشر لأن الناشرين و الموزّعين قد لا يكونوا نفس الأشخاص فلديك كتابك تذهب إلى الموزّع
كهؤلاء الذين يوزّعون على فيرجين و كل محلات الكتب الكبيرة هؤلاء هم الموزّعون ، تذهب فقط هناك و تعطيهم كتابك و هم سيوزّعوه هم قنوات التوزيع ، الفعلية لكن الناشرين أنفسهم ما يقومون به هو أن يمتلكوا الكتاب التوزيع في مقابل كل شيء عن الكتاب
فلديك رأي في التصميم و هذه الأشياء لكنهم يمتلكون كل التفاصيل بالإضافة إلى ذلك فقد يقررون لن نقوم بنشره هذا العام ربما العام القادم و لا يمكنك القيام بأي شيء و لكنهم يمنحونك امتياز فيمنحونك الحق في المكاسب فلنقل أنهم بمجرد وصولهم إلى هذا العدد تكون لك نسبة ربح منه على غير ما هو شائ حيث يظن الناس بأنك تذهب إلى الناشر فيعطيك , دولار إلا إذا كنت ستيفين كينج أو باولو كويلو لا تحصل على هذا فهي أرباح و قد لا يحصل بعض المؤلفون على أرباح مثلًا , دولار فقط فربما لم يحقق كتابك نجاحًا و هكذا ، بالنسبة لي فقط لكي أجيب على سؤالك في هذا الأمر الأساسي يعتمد الأمر على ما تريده من الكتاب إذا أردت فقط أن أنشر الفكرة سأقوم بنشر الكتاب بنفسي أما إذا أردت ربحًا منه أنظر للأمر بشكل خاص فقد ألّفت كتابًا للحصول على المال لذا قد يكون المؤلف أفضل خيار سنتشارك سويًا و نقوم بالأمر و لكن أحيانًا تكون لدي أفكارأريد أن أعرضها

أحمد القرملي:
إذن فمن وجهة نظرك النشر مع ناشر سيجعلك تحصل على أرباح أكبر من النشر بنفسك؟

سامر شدياق:
أحيانًا و لكن لا يعني الأمر انه سيعمل بالضرورة مع النشر الذاتي يمكنك القيام بالتوزيع أيضًا

أحمد القرملي:
ألم تحاول أن تفرض بعض القواعد عند توقيع العقد مع الناشر بأنك مثلًا تمتلك الحقوق أو أن يكون الناشر و الموزّع لعام واحد فقط ثم تحصل على حقوقك مرة أخرى بحيث يمكنك التغيير أم أنهم لن يقبلوا؟

سامر شدياق:
يكون لديك حق التأليف في أي مكان سواء أقمت بالنشر بنفسك أو استعنت بناشر فهناك ال آي إس بي إن و هو موجود على الكتاب هذا الآي إس بي إن و هو و هو في الواقع هوية الكتاب فأي شخص يمتلك هذا الآي إس بي إن يكون في الواقع مالك الكتابفيمكن أن تحصل على كتابك مع الآي إس بي إن الخاص بك عليه و يمكنك توزيعه أينما شئت فمثلًا إذا ذهبت إلى أمازون و حصلت على الآي إس بي إن من خلالهم لا يمكنك التوزيع خارج أمازون حتى و إن قمت بالنشر الذاتي إذن فدائما الشخص الذي يمتلك الآي إس بي إن هو من يمتلك الكتاب

أحمد القرملي:
حسنًا ، إذا قمت بالنشر الذاتي على أمازون و أصبحوا يمتلكون الآي إس بي إن ثم إذا أردت الذهاب إلى بارنز آند نوبلز هل تضع آي بي إس إن جديد للكتاب أم هناك طريقة؟

سامر شدياق:
لا يمكنك ، فعادة تحصل على الآي إس بي إن الخاص بك تشتريه أو تذهب إلى الوزارات و غيرها للحصول عليه ثم تمنحه لأمازون
أو بارنز آند نوبلز لتوزيعه و لكن عادة ما تكون كل هذه مرتبطة ببعضها ، فتحتاج إى آي إس بي إن للكتاب المطبوع و للكتاب الإلكتروني و التوزيع يكون كما هو فشبكة بارنز آند نوبلز مرتبطة بأمازون و هكذا و حتى المكتبات المحلية تشتري من نفس المكان الذي تشتري منه أمازون و لكن بدلًا من حصولك على الكتاب مقابل دولار على أمازون قد تبيعه المكتبة ب دولار لأنه ستكلّف أكثر
لطباعته و نقله وإحضاره هنا و لكنه الأمر نفسه

أحمد القرملي:
إذن ما هي أفضل استراتيجية للتسويق لكتبك عندما تؤلفها كيف تخطط لتسويق هذه الكتب؟
هل تخطّط منذ البداية إذا كنت ستستعين بناشر أم ستنشر بنفسك كيف تطلّق الكتاب أخبرنا المزيد عن هذا

سامر شدياق:
في الواقع يتعلق الأمر أعني هناك البعض يشترون الكتاب للكتاب نفسه و آخرون يشترون الكتاب بسبب الكاتب مثل أن يتجه الناس لباولو كوييلو دان براون و هكذا لأن هذا المؤلف و هم يحبونه و يبدأون في شراء كتبه قبل أن يعرفوا عم تتحدث الكتب و قد يقول آخرون حسنًا
لقد سمعت أن هناك كتاب عن تلك السيدة التي تركت عملها و ذهبت إلى الهند و يسمى إيت براي لوف سيذهبون خلف الكتاب نفسه
لذا يعتمد الأمر على كتابك و محتواك فإذا كنت مثلًا في حالتي يشتري الناس كتبي لأنهم يعرفونني ، يعرفون كيف أفكر و تلك المساحة التي أفكر فيها في الكتاب ، لأنني أشرح فأنا جيد للغاية في الشرح فأحيانًا يقولون آه الاستراتيجية فلنر كيف سيشرح سامر
في كتابه الجديد الذي يسمى إكس واي زي مثلًا و هكذا الاستراتيجية بمجرد أن تصبح مشهورًا سيشتري الناس كتابك أما إذا كنت رائدًا لفكرة ما مثلما أخطط و أريد أن أكون فكلما قرأوا مقالاتي ، استمعوا إليّ في المؤتمرات يسمعون إلى حديثي ثم يذهبون لشراء كتبي
إذا لم يعرفونني إذن يحتاج الكتاب إلى تسويق كبيرلا أعلم إذا كنت أجبت على سؤالك هنا
أحمد القرملي:
أفضل كتابين أو ثلاثة فيما يتعلّق بالنتائج و لماذا؟

سامر شدياق:
التي ألّفتها؟ التي ألّفتها ، أتعني هذا؟من كتبي عشر قواعد لا يمكن كسرها لإدارة الوقت كان ناجحًا للغاية ففي لبنان تم استضافتي في العديد من الأماكن و حقق مبيعات هائلة كان الناس يشترونه بكثرة و لا يزالوا يطلبونه حتى الآن فأتلّقى طلبات من ألمانيا من أماكن لا أعلم كيف يشترونها هناك إذن عشرة قواعد بالتأكيد ثم هناك تحفيز السبع دقائق فتحفيز السبع عادات ينجح بسرعة و الثالث و الأخير يدعى ريفريش و هو لا يزال جديد فقد كنت أنشره خلال الشهر الماضي و هناك موازنة الحياة و العمل و فيلد دكتور و موازنة الحياة و العمل أكثر من فيلد دكتور بالتأكيد إدارة الوقت رقم واحد والثاني التحفيز ، تحفيز السبع دقائق و موازنة الحياة و العمل الثالث

أحمد القرملي:
لماذا تقوم بنشر بعض تحت أسماء مختلفة هل تكتبها لأشخاص آخرين؟

سامر شدياق:
لا ، أقول لك مرة أخرى في الواقع يعتمد الأمر على موضوع الكتاب فبعض الموضوعات قد تكون متصاعدة للغاية في منطقتنا فإذا أردت التحدُّث مثلًا عن السياسة أو شيء أو أن تكون الفكرة أو مسار القصة يكون بعيدًا قليلًا عن ثقافتنا هنا فأحيانًا يكون من الأفضل
كتابتها تحت اسم شخص آخرفلنقل اسم غير عربي إذن يختلف الأمر

أحمد القرملي:
و هل يكون اسم شخص تعرفه أو اسم غير حقيقي؟

سامر شدياق:
أن تبتكر اسم للمؤلف حتى و إن كان شخصية حقيقية عادة يطلقون عليه الاسم المستعار هذا مصطلح في مجال الكتابة حتى و إن كنت تكتب في جريدة فمثلًا اسمك أحمد يمكنك أن تحوّله إلى إيه كيه شيء ما فهذا اسمك المستعار و هناك الكثيرون أسماء تدليل فتكون مختصرة أو أنهم يغيّرون الاسم تمامًا فقد تكتب تحت اسم امرأة و يكون الاسم المستعار معروفًا فحتى إذا خضعت إلى أمازون يمكنك أن تقول أريد أن يكون اسم مؤلف هذا الكتاب مالكوم إكس شدياق يمكنني أن أقول ما أريده

أحمد القرملي:
و هل يعمل الأمر بالنسبة لك بشكل جيد أم أنك تندم أحيانًا و تود تغيير الاسم؟

سامر شدياق:
في الواقع يعتمد الأمر على كيف تريد أن تربطه ، و حيث أنني أكتب أحداث واقعية أحيانًا أريد ان ترتبط النظرية باسمي و لا أريد أن ترتبط بشي آخر أما القصص و الروايات أكون حريصًا على نشرها و الحصول على الجانب المادي منها و لا يهم أن يرتبط اسمي بها
فلن يسأل أحد عن اسمك المستعار إلا إذا كان غريبًا كسامر كوكاكولا مثلًا

أحمد القرملي:
ما أفضل أداة تواصل اجتماعي أو منصة اجتماعية تعمل بالنسبة لك؟

سامر شدياق:
بالتأكيد فيس بوك هو الأول و لينكدين يعتمد الأمر مرة أخرى على الجمهور الذي تريد الوصول إليه لكن لينكدين خاصة للاحترافيين و
لكنه يعمل بالنسبة لي و فيس بوك و تويتر أيضًا فالعديد من الأشخاص يستخدّمون التويتر و فقط على تويترأعتقد أن فيس بوك رقم واحد
تويتر رقم اثنين و لينكدين ثلاثة

أحمد القرملي:
ما هي الخطة الأفضل التي تستخدّمها للحصول على مشاركات تحدُّث أم هل يتعلق الأمر بالتزكيات فقط؟

سامر شدياق:
حتى الآن لم أحتاج إلى هذا فيكلّمني بعض الأشخاص قائلين هناك مؤتمر سيعقد الشهر القادم بعد عام من الآن و في بعض
المشاركات الكبيرة أتلّقى حجوزات قبلها بعام ، فهذا العام مثلًا طلبوني لشهر مارس للتحدُّث في سياتل لمؤتمر تعليمي و في فبراير
لدي مشاركة تحدُّث في مكان ما في الأسبوع التالي سأذهب إلى تونس ، بعد أسبوعين للجزائر و المغرب دائمًا لدي العديد من مشاركات
التحدُّث فلم أحتاج حتى الآن إلى عرض خدماتي حتى الآن

أحمد القرملي:
كم تطلب كمتحدّث أساسي أو العروض التقديمية في الساعة؟

سامر شدياق:
تعتمد على مواصفات الحدث فإذا كان عامًا للغاية أو إذا كان ، أحيانًا أحصل على مشاركات كمتحدّث رئيسي لشركة ما إذن هذا تجاري بشكل كامل لذا أطالب بأجري العادي وعادة أتلقّى أجرى باليوم إذن فالأمر يعتمد على يوم العمل الخاص بي و كم من الوقت أحتاجه للتحضير لهذاحتى إذا ذهبت لنصف ساعة فقط فهم يدفعون لك كل شيء بالطبع المصاريف، تكاليف السفر، مصاريف الفندق عدد الأيام / الساعات التي تستغرقها للقيام بذلك فأنت تتناقش معهم بخصوص هذا أحيانًا أحصل على $ مقابل التحدُّث في مؤتمرلمدة دقيقة وأحيانًا أذهب و أتحدّث مجانًا فإذا كان مؤتمر كبير غير ربحي إما أن أذهب بمفردي أو يتكفّلون بثمن تذكرتي و أذهب للتحدُّث ثم أعود يختلف
الأمر ، أحيانًا هكذا و أحيانًا هكذا

أحمد القرملي:
كم تطلب مقابل محاضرات التدريب المنفرد؟

سامر شدياق:
مرة أخرى يعتمد الأمر على الشخص فإذا كنت أدرّب رجل أعمال كرجل أعمال شاب فلدي مشروع يسمى بنك الساعات ، الساعات و الدقائق فأتبرع ببعض الوقت لتدريب ثماني ساعات في الشهرفإذا جاء شخص ما إلي من رجل أعمال أو شخص غير متربّح ، طالب أو مدرّس طالما أنه لا يتجاوز ثماني ساعات في الشهر يحصل عليها مجانًا إذا كان مدرّبًا أو مديرًا تنفيذيًا ، فقد أقابل مديرين أحيانًا أطالب بأجري العادي حتى و إن كان الأمر لساعة واحدةأحيانًا يكون من إلى $ يختلف الأمر ، مقابل اليوم فنصف اليوم هو يوم أيضًا بالنسبة لي و أحيانًا أقوم بهذا مجانًا

أحمد القرملي:
أخبرنا المزيد عن مشاريعك المستقبلية الأخرى التي لا نعرفها

سامر شدياق:
حسنًا المشاريع المستقبلية التي لا تعرفونها

أحمد القرملي:
كما أريدك أن تخبرني أيضا أنك قلت لي أن وفقًا لخطتك فلمدة سنوات ستحاول أن تعطي الآخرين و ستؤسس لإرثك
ماذا بعد هذا؟ أم أنك لم تفكّر بالأمر؟

سامر شدياق:
أعتقد أن مدة تفكيري هي سنوات فالخمس سنوات تكون إعدادًا فأنا الآن % تجاه ما أريد أن أكونه في سأبدأ شيئًا جديدًا
لكن حتى الآن أتكيّف مع ما يحدث لكنني لم أعتمد بشكل كامل على تسويق الكتب أن كتابي الكبير لم ينتهِ بعد فسيصدر كتابي الكبير إما
هذا العام أو العام القادم ثم سأبدأ في دفع تسويق الكتب و قد طُلِب مني من الولايات و أوروبا للمشاركة في مسابقة المؤلفين لكتابي لذا ربما أفز بشيء منها، بالتأكيد سأستمر في العمل على الكتب لدي الكثير من الكتب أعمل عليها في مجال علم النفس بشكل أساسي لدي موازنة العمل و الحياة و هو في الواقع بمثابة ستة كتب في الطول لذا ربما تنتهي بعد عام من الآن و لكنني بدأت في الكتاب الأول
و سأكتب الثاني و الثالث لدي كتاب عن التخطيط اسمه فلاش سيصدر لكن لا أعلم متى سأنتهي منه لدي كتاب أيضًا يسمى أن تعيش % و هي نصائح حول كيفية إشباع نفسك و أنا أركّز على شخص ما في الواقع و هو أحد مشاهير الإعلام لا يمكنني أن أقول اسمه
و لكن يمكنني ان أذكر اسم الكتاب مختلف بشكل ثابت أحد مشاهير الإعلام بالمنطقة إذن أكتب هذا الكتاب عنه فهو الشخصية الرئيسية
لا أعرف متى سينتهي هذا الكتاب حسبما نتقابل لاننا لا نتقابل كثيرًا هذه الأيام و أريد أن أرى المشاريع التي قمت بها تؤثر ، مثل تحفيز السبع دقائق وايت كوزيز ، هاورز بانك كلها من الآن و حتى سبع سنوات من الآن يجب أن تكون معتمدة على نفسها و تعمل بذاتها مثلما أهدف لهذا ثم عندما أصل إلى عام إذا وصلت إلى ما أردته سأغيّر من العمل إلى شيء آخر

أحمد القرملي:
مثل ماذا؟ عمل روحي أم ماذا؟

سامر شدياق:
لا ، ربما يرتبط بالسياسة أو ما شابه ربما ، سنرى ذلك

أحمد القرملي:
كيف يسير يومك و روتين عملك اليومي؟

سامر شدياق:
في البداية أنا أستيقظ في الصباح الباكر فكل يوم أستيقظ حوالي الساعة الخامسة أو الخامسة والنصف صباحًا كل يوم تقريبًا أستيقظ
و أبدأ بالقراءة و أبدأ في العمل الفعلي حوالي في السابعة و أنام باكرًا في العاشرة أو الحادية عشر و هذا لمدة أيام في الأسبوع إذا
لم يكن لدي أي سفر ولكنني أسافر كثيرًا و هذا يؤثر فيّ بشدة فأحيانًا أستيقظ في الثانية صباحًا للحاق بالطائرة الذهاب إلى مكان ما ثم العودة لذا إن لم أسافر حيث يكون الأمر فوضويًا ففي الأيام العادية أستيقظ في الخامس و النصف و أبدأ العمل في السابعة و أحيانًا
أذهب للعمل في مكان ما كمقهى مثلًا أذهب إلى الاجتماعات ثم أعود إلى المكتب و هكذا يسير الأمر

أحمد القرملي:
هل لديك مكتب في دبي؟ أم تدير الأمور من منزلك؟

سامر شدياق:
لدي مكتب افتراضي لأن عملي لا يتطلّب حضور العملاء إلى مكتبي

أحمد القرملي:
لمَ مكتب افتراضي هل لديك عائلة بحيث لا يمكنك العمل بالمنزل؟

سامر شدياق:
لا، المكتب الافتراضي في الواقع عنوان تحدده كما أنه ليس لدي عائلة حتى الآن لدي تلك الرفاهية حتى الآن لا أعرف كيف ستسير الأمور في المستقبل

أحمد القرملي:
ما هي هواياتك الأخرى؟

سامر شدياق:
لقد عملتك دي جي لعشرين عامًا عندما كنت شابًا و أحتاج للمال كان لدي هذا الشغف بالموسيقى و في الوقت نفسه عملت ك دي
لذا قضيت الكثير من الوقت في تلك الهواية و أحببتها للغاية و في العام الماضي أو هذا العام قررت التخلّي عنها فعشرون عامًا كانوا رائعين بالنسبة لي بالرغم من أن الخمس أو ست أعوام الأخيرة كانت هواية خالصة فكنت قد اعتدت على إطلاق أشياء فلم أكن أذهب و أشغل الموسيقى بالنوادي و لكنني اعتدت القيام بهذا من قبل فهي هواية ممتعة للغاية في الواقع هذه هي الأولى و أي شيء آخر و أحب الأفلام ، بالتأكيد أحب الكتب و لكن الأفلام أحبها ، تقريبًا معظم الصور المتحركة الكبيرة التي رأيتها أو سمعت عنها و التلفاز و كل شيء آخر هو عملي الكتابة و التحدُّث و الانترت هذا عملي و كذلك هوايتي

أحمد القرملي:
من هو مرشدك الأساسي؟

سامر شدياق:
ما الذي تعنيه بمرشد؟ أتعني شخص أرشدني بالفعل أم شخص أحبه

أحمد القرملي:
لا لدي سؤال آخر عن أهم ثلاثة أشخاص يلهمونك و لكن هذا سؤال مختلف أريد ان أعرف من مرشدك
رقم واحد او أي شخص تعلمت منه كثيرًا؟

سامر شدياق:
في الواقع في أجزاء مختلفة من حياتي كان أشخاص ساعدوني كثيرًا الكثير منهم ، ليس الكثير منهم ولكن فكان لديّ القليل منهم في مايكروسوفت و كان منهم أصدقاء ساعدونني ليس لدي شخص واحد فقد أذكر قائمة طويلة و لكن كل منهم كان في فترة
معينة من عمري فعندما كنت في العشرين كنت شخص ما و في الخامسة والعشرين أو السابعة و العشرين شخص آخرإذن ليس لدي شخص محدد بذهني الآن

أحمد القرملي:
أطلعنا على سجّلات جينيس الخاصة بك

سامر شدياق:
كان هذا عامًا رائعًا و كان نفس العام الذي نشرت به كتاب العشر قواعد لإدارة الوقت بالمناسبة في هذا العام تحديدًا قررت أن
هذا سيكون العام الذي سنحصل فيه على فن المستحيل كان هذا طابع ذلك العام بالنسبة لي حسنًا ما الذي يمكن أن يكون ممكنًا كيف يمكنك اللعب بفن الممكن كيف يمكنك تنظيم وقتك و القيام بكل شيء، لذا كان عامًا رائعًا منذ البداية و نحن نعمل مع مؤسسة أرقام جينيس العالمية و قررنا القيام برقم قياسي عالمي و لكن بالنسبة لي فقد كان توقيت هذا الرقم فقد كان خاصًا للغاية لأنه في و يوم ميلادي في التاسع عشر من ديسمبر و اردت أن أعلّم هذا العام كعام خاص بي فما قمنا به هو أننا يدأنا في العمل مع أرقام جينيس و قام صديق لي و
قريب بعيد الصلة و هو أيضًا دي جي عالمي ما قمنا به هو أننا قررنا تأليف أطول مقطع موسيقي في العالمو أطول ماراثون ستيديو دي جي فقررنا أن يقوم صديقي و اسمه دي جي جرين دولارز و اسمه أنطوني شدياق أيضًافأحضرته إلى لبنان و نظّمنا
ناديًا عاديًا متواضع للغاية يديره ثلاثة أشخاص رائعون و في لبنان هناك مشكلة كبيرة بخصوص الكهرباء و هكذا لكننا لم نخبرهم بذلك
فكان الأمر يتعلّق بكيفية القيام بشيء كبير للغاية عن طريق ترتيبات بسيطة و أخبرنا هؤلاء الأشخاص أسبوعين قبل هذا أننا نود القيام بحفل لمدة ثلاثة أيام ووافقوا على القيام بالأمر و أحضروا موّلدات و كل شيء و تحدّثوا إلى أصدقائهم و أتي الجميع إلى ذلك المكان
فبدأنا في السابع عشر مساءًا بدأنا النشاط و لمدة ساعة متواصلة بدون توقُّف كنا نسجّل و نمزج موسيقى الفيديوخمسة و عشرون ساعة فكنا في مساء يوم و في مساء يوم انتهينا في الحاديةعشر مساءًا و بعد ساعة كل كان فجر أو ليس الفجر ، بداية يومالتاسع عشر من ديسمبر يوم ميلادي إذن فقد كسرنا الرقم أو لنقل فقد حققنا الرقم و كان عام رائعو كانت هذه الجائزة العاشرة التي أحصل عليها

أحمد القرملي:
هل تم تسجيل الرقم باسمك و اسم صديقك؟

نعم، جرين دولارز و اسمي اسم أنطوني فأنطوني هو الدي جي و أنا مديرالحدث والمكان فيقولون هذا الدي جي، هذا الموقع ، هذا المدير سأرسلها لك فيما بعد كي تراها شهادة جينيس فكان عامًا رائعًا

أحمد القرملي:
أهم عوامل النجاح فقط في ثلاث كلمات

سامر شدياق:
أهم عامل و النجاح

أحمد القرملي:
عوامل النجاح في ثلاث كلمات

سامر شدياق:
ثق في نفسك

أحمد القرملي:
ما هي التطبيقات الثلاثة التي تستخدّمها على هاتفك فيس بك و ماذا أيضًا؟

سامر شدياق:
سكايب لست شخصًا متنوّعًا للغاية حين يتعلّق الأمر بالتطبيقات و لكن برامج التواصل الاجتماعي هي الأساس و أحيانًا آي إم دي بي لأنني أحب الأفلام

أحمد القرملي:
ينبغي عليك أن تحمّل التطبيق الخاص بي بيست موفي راتينجز لأنه يجمع التقييماتمن الجميع روتين توماتوز، آي إم دي بي، ميتا كريتيكس و ماي رايتينج في مكان واحد
ما هي العادات التي تحاول إتباعها لتحافظ على كفاءتك؟

سامر شدياق:
لن أقول أنني أحاول تطوير عادات جديدة و لكن أحاول الحفاظ على العادات نفسها، فالاستمرار شيء هام فأحيانًاأو في الكثير من الاوقات
مع السفر إلى دول مختلفة أحيانًا تسقط من على الشاحنة فتظن أنك تقوم بنظام معيّن ثم يتغيّر شيء ثم تحتاج العودة مرةأخرى إلى هذا الروتين، إذن فالاستمرارفيما تفعله هي عادة إعادة التطوير و شيء آخر أقوم به ولكنه ليس عادة لكن نشاط أقوم به هو التأمل أحاول أن أتأمل من وقت لآخر لتفريغ الضوضاء من رأسي فأحب أن أظل في اليوم الحالي حتى و إن كان لعشر دقائق في اليوم هذه واحدة أخرى التخطيط هو ما أرشّحه حقًا للأشخاص التخطيط للمستقبل و أنا أقوم بهذا بالفعل أحيانًا أحتاج فقط إلى الإبطاء قليلًا بدلًا من أن أعيش أعوام تالية لذا أحيانًا أحتاج أن أبطئ قليلًا في الواقع هي ليست عادات جديدة فأنا أحاول فقط ضبط الموجودة بالفعل

أحمد القرملي:
أفضل ثلاث كتب لديك

سامر شدياق:
حسنًا لدي كتاب جون كولينز من الجيد إلى الرائع هذا أحد كتبي المفضّلةو أيضًا لكين بلانش مدير لدقيقة واحدة فهي كالحلقات ، أحبها
و حتى كتاب جون كولينز الاختيار الرائع إذن أحب كتب جون كولينزمن حرّك الجبن الخاص بي و مدير لدقيقة كلها متشابهة
و الكثير من الكتب في الواقع و لكن أحيانًا الكتاب نفسه لكن لا أحب الطريقة التي كُتب بها إذًا فالنقطة الحاسمة كتاب رائع

أحمد القرملي:
نعم، لا أحب طريقته كثيرًا

سامر شدياق:
حينما تقرأ كتب تتعلق بعلم النفس مثل مالكوم جادويل كاتب النقطة الحاسمة و بلينك يكتبون بطريقة إذا لم تكن متحدّث أصلي باللغة الإنجليزية قد تجده صعبًا و حتى إذا قرأت لباولو كويللو و يكرر كثيرًا نفس الفكرة مرارًا و تكرارًا هذه مشكلة كتابة أكاديمية إذا تحدّثت إلى أي شخص حاصل على الدكتوراة ستجد يكرر كثيرًا فهكذا يقومون بالأمر فتخيّل إذا قاموا بالكتابة و لذاتجد الكتاب ضخمًا ويمكنه
أن يكون أصغر بكثير

أحمد القرملي:
من هم أكثر ثلاث شخصيات تلهمك؟

سامر شدياق:
بالطبع أنا مهووس بالتكنولوجيا لذا بيل جايتس و ستيف جوبز هذين الاثنين بالتأكيد ضمن أكثر شخصيات تلهمني من أيضًا؟
لدي الكثير من الشخصيات تلهمني لأنني تعلّمت ان أرى الإلهام من كل منهم ربما جيم كولنز أيضًا فأنا أحبه كلما نظرت إليه يتحدّث
في المؤتمرات ، إنه ملهم يمكنني القول ، أشخاص آخرون يلهمونني أيضًا من حديثهم وليس من حياتهم مثل زيج زيجلر و جيم روم
أحب أن استمع إليهم و لكن حياتهم ليست كجيم كولينز فهو مختلف ، أو ستيف جوبز و لكنهم الهمونني أيضًا فكلما أسمع جيم روم
حتى يومنا هذا بالرغم من أنه قد توفّي ، أحاديث رائعة براين ترايسي ، زيج زيجلر أحاديث رائعة و لكن حياتهم كأشخاص قد لا تلهمني كثيرًا

أحمد القرملي:
هل تستمع إلى أي موسيقى لأنك دي جي أثناء العمل؟

سامر شدياق:
نعم، في العادة و يعتمد على الوقت خلال اليوم و تعتمد على الساعة فأحيانًا أريد ساعة لأعمل على شيء و لا أقوم بأي شيء آخر
أبدأ مثلًا بالاستماع إلى الترانس أو الموسيقى الراقصة و لأن لدي مزيجًا خاص بي قد أضع واحدة منها لمدة ساعة و أركّزعلى كتابة شيء ما أو عمل شيء ما و أحيانًا لا تكون صاخبة للغاية تكون أقل ضوضاء كالموسيقى البطيئةإذن أحب الموسيقى ، موسيقى الروك القديمة أحب تلك

أحمد القرملي:
أنت تنام باكرًا ، هل تتبع أي روتين عند النوم؟

سامر شدياق:
ليس بالتحديد ، عادة عندما أصل إلى المرحلة التي أحتاج فيها إلى النوم أنام على الفور لأن اليوم سيكون طويلًا للغاية أقوم بالعديد من الأشياء قبل النوم لكنني لا أستمع إلى الموسيقى أو أتأمل لأنام و لكنني أقرأ أحيانًا قبل النوم خاصة على الآي باد أو جهاز ما لأن الإضاءة بها مباشرة لكن لا يوجد شيء محدد أذهب للنوم عندما أريد أن أنام

أحمد القرملي:
ما الأشياء التي تجعلك سعيدًا حقًا؟

سامر شدياق:
إسعاد الآخرين هذا شيء هام للغاية بالنسبة لي فعندما أرى شخص يستفيد من حديث واحد ، أو كلمة واحدة أو مقال واحدهذا يجعلني سعيدًا للغاية أخصص سنوات من حياتي للتأثير في الأشخاص الآخرين إذن فكل مرة أخطو فيها خطوة تجاه هذا

هذه هي السعادة فأنا أعيش حياتي للآخرين عن طريق القيام بالأشياء التي أحبها أحب الكتابة وأحب التحدُّث لذا إذا كنت أجعل الآخرين سعداء بسبب ما أجيد القيام به هذا يحفّزني للقيام بالمزيد إذن هذا ما يجعلني سعيدًا

أحمد القرملي:
السؤال الأخيركيف يمكن للأشخاص التواصل معك؟

سامر شدياق:
بشكل أساسي يمكنهم البحث عني و سيجدونني فإذا كتبت سامر شدياق في أي محرّك بحث ستجد الكثير و الكثير من الأشياء ثم اذهب إلى SamerChidiac.com و هذا أول خيار سيظهر لك على أي محرّك بحث و هناك رقم الهاتف لكن بشكل أساسي البريد الإلكتروني
هو أفضل طريقة لانني أسافر معظم الوقت فلا أرى أحيانًا من يتصل بي

أحمد القرملي:
تتشارك البريد الإلكتروني الخاص بك على المواقع الإلكترونية هل يمكنك أن تشاركه معنا؟

سامر شدياق:
Sam, sam@chidiac.net نعم ، بالطبع
SC@QF.net و البريد المشترك
كلاهما أو ابحث عني على فيس بوك أو لينكدين فقط ابحث عني و لن يخيب أملك

أحمد القرملي:
شكرًا على هذا اللقاء يا سامر أقدّر لك ذلك حقًا

سامر شدياق:
شكرًا لك يا أحمد و أتمنى لك و لجمهورك كل ما هو جيد

أحمد القرملي:
شكرًا للجميع ، كن كفوءًا وابق هكذا
ونراكم قريبًا مع خبير رائد آخر

9485 كلمة

Sponsors

Best Movie Rating - Black Logo Games Corner Logo black wpRelax.com Logo

Start learning on Udemy today!

Comments

comments